7:18 صباحًا / 19 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

مركز السلامة المهنية يدين اعتداء جنود الاحتلال على المصورة جويحان

شفا – استنكر مركز السلامة المهنية للصحافيين التابع لنقابة الصحافيين الفلسطينيين جريمة الاعتداء التي تعرضت لها الزميلة المصورة الصحافية ديالا جويحان على ايد قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال تغطيتها لعملية اعتقال شاب من منطقة العيسوية، الامر الذي ادى الى اصابتها برضوض في كافة انحاء الجسد، بعد أن تعرضت لاعتداء مباشر بالضرب من قبل احد جنود الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأكد المركز أنه ينظر بخطورة بالغة لتصاعد جرائم الاعتداءات والانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال بحق الصحافيين بشكل عام والمصورين الصحافيين في الميدان، مطالبا بضرورة العمل الفوري من اجل معاقبة مرتكبي هذه الجرائم بحق الصحافيين الفلسطينيين خاصة ان اغلبية هذه الاعتداءات الاسرائيلية بحق الصحافيين تتم بطريقة ممنهجة واستهداف واضح للصحافيين ومنعهم من نقل حقيقة ما يجري من احداث وانتهاكات من قبل قوات الاحتلال بحق المدنيين الفلسطينيين خاصة في مدينة القدس المحتلة.

 

وحسب رواية المصورة الصحافية جويحان العاملة لدى وكالة قدس نت للأنباء لمنسق مركز السلامة المهنية في نقابة الصحافيين، فان جريمة الاعتداء عليها تمت خلال تغطيتها للمواجهات العنيفة التي استمرت منذ ساعات فجر امس الموافق 15-5-2012وحتى ما بعد عصر اليوم ذاته في إحياء ذكري في بلدة العيسوية، حيث قام احد الجنود بدفعها بقوة في صدرها، مما أدي لفقدانها للوعي والوقوع أرضا، ولم يتوقف الامر عند هذه الجريمة بل قام جنود بالدوس عليها ببساطيرهم ، ما ادى الى اصابتها برضوض في انحاء متعددة من جسدها، اضافة الى تحطيم عدسة الكاميرا واصابتها بالقدم اثر رشق الحجارة من قبل الشبان باتجاه جنود الاحتلال، وتمت معالجتها على الفور من قبل مسعفين اتحاد المسعفين العرب”.

 

ولدى جويحان تقرير طبي يؤكد الاصابة التي تعرضت لها جراء هذا الاعتداء حيث سيتم تحويلها للمستشفى لاستكمال العلاج اللازم، ويحمل المركز سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن اية اضرار صحية وجسدية تقع بحق الصحافيين ويطالب بفتح تحقيق جدي في هذه الجريمة ومحاكمة الجنود الذين مارسوا هذا الاعتداء.

 

وأكد مركز السلامة المهنية للصحافيين، ضرورة التدخل الدولي العاجل من اجل توفير الحماية الصحافيين جراء تصاعد هذه الانتهاكات بحقهم وضمان امنهم وسلامتهم خاصة للصحافيين والمصورين الميدانيين التي يمارسوا التغطية الاعلامية في الخطوط الاولى من المواجهات، اضافة الى اهمية توثيق هذه الجرائم تمهيدا لملاحقة مرتكبي هذه الانتهاكات والجرائم حتى لا يلفتو من العقاب.

 

وجدد المركز دعوته لكافة الصحافيين والصحافيات اخذ الحيطة والحذر اثناء تغطيتهم الاعلامية في الميدان ومطالبة المؤسسات الاعلامية بضرورة توفير معدات وادوات السلامة للصحافيين العاملين لديها في الميدان بما يخفف من حدة الاصابات وتعريضهم للخطر.

شاهد أيضاً

القائد محمد دحلان يدعو السلطة لإلغاء أوسلو ووقف التعاون الامني مع اسرائيل رداً على تصريحات ” بومبيو “

شفا – أكد القائد الفلسطيني البارز النائب في المجلس التشريعي عن كتلة فتح البرلمانية قائد …