12:45 صباحًا / 12 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

تجدد الاشتباكات بلبنان وارتفاع عدد الضحايا إلى 7 وعشرات الجرحى

شفا -ارتفع عدد قتلى اشتباكات منطقتي جبل محسن ذو الاغلبية الشيعية وباب التبانة ذو الاغلبية السنية في مدينة طرابلس اللبنانية، التي تواصلت ليل الأحد، وحتى الان، إلى 7 قتلى بينهم عسكري، وإصابة العشرات، فيما قال وزير الداخلية اللبناني مروان شربل، إنه تم اعتقال عدد من مطلقي النار في المنطقة التي شهدت اشتباكات.

وذكرت مصادر أمنية، قولها إن “الاشتباكات في المنطقة، التي تواصلت حتى الان، أدت إلى سقوط 7 قتلى و50 جريحا، ما رفع عدد القتلى .
وكانت اشتباكات مسلحة، اندلعت فجر يوم الأحد، بين منطقتي باب التبانة وجبل محسن في مدينة طرابلس شمال لبنان أدت إلى سقوط ثلاثة قتلى احدهم عسكري في الجيش اللبناني، إضافة إلى عدد من الجرحى، حيث ذكرت مصادر أن 100″ من الشبان الإسلاميين، نصبوا السبت خياما عند المدخل الجنوبي لمدينة طرابلس وحملوا رايات  كتب عليها عبارة (لا اله إلا الله محمد رسول الله) .

بدوره، قال وزير الداخلية اللبناني مروان شربل، في تصريحات صحفية، عقب اجتماع المجلس الأعلى للدفاع اللبناني، الذي انعقد بسبب الاشتباكات، نقلتها وسائل إعلام إنه “تم اعتقال عدد من مطلقي النار” مشيرا إلى انه “سيتم تكثيف انتشار الجيش في المنطقة التي شهدت الاشتباكات”.
وشلّت الاشتباكات عموم الحركة بالمدينة حيث أغلقت مدارس وكليات جامعية ومحلات تجارية أبوابها فيما نزحت عائلات من الأحياء التي تشهد توترا، بحسب تقارير.
من جهته، بين المجلس الأعلى للدفاع اللبناني، في بيان صحفي، إنه “حريص على صيانة السلم الأهلي”، مشيدا بـ”دور الأجهزة الأمنية في ضبط الأمن وضبط تهريب الأسلحة”، كما أعلن المجلس توزيع المهام على الوزارات والإدارات المعنية، مشددا على “تأمين الحاجات الملحة للجيش والقوى الأمنية لتمكينها من تنفيذ مهامها”.

وكان بيان صدر عن قيادة الجيش اللبناني، قال إن أحد العسكريين قتل في محلة الملولة جراء تبادل إطلاق النار بين المسلحين، مشيرا إلى أن وحداته العسكرية المنتشرة في المنطقة اتخذت تدابير أمنية مشددة بما في ذلك تسيير دوريات وإقامة حواجز مكثفة في إطار تعزيز إجراءاتها الأمنية وتعقب المسلحين لإعادة الوضع إلى طبيعته بصورة تامة.
وأدت اشتباكات مماثلة شهدتها منطقتا باب التبانة وجبل محسن في طرابلس في شهر شباط الماضي، بسبب تظاهرة تضامنية أقيمت في المدينة تأييدا للشعب السوري ضد السلطات في سورية، وأدت إلى سقوط أربعة ضحايا وأكثر من 20 جريحا.
وشهدت طرابلس في العديد من أيام الجمعة الماضية مظاهرات معارضة للسلطات السورية، وتوترت الاجواء بين منطقتي باب التبانة وجبل محسن، واللتين شهدتا في السنوات القليلة الماضية اشتباكات مسلحة ادت الى سقوط العديد من الضحايا والجرحى.

وتمركزت  الأشتباكات عند محاور : الشعراني , البرانية

شاهد أيضاً

القائد غسان جاد الله : لن يستطيع أحد إقصائنا من حركة فتح

شفا – أكد القائد البارز في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، غسان جاد الله ” …