12:55 صباحًا / 12 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

وقفة أمام سفارة السعوديّة بالقاهرة للمطالبة بعودة السفير

شفا -في تطور جديد بشأن الأزمة التي اندلعت بين مصر والسعودية مؤخرا بسبب القبض على محامٍ مصري في الرياض وما أعقب ذلك من مظاهرات في مصر, نظَّم العشرات من المتظاهرين المصريين وقفة أمام السفارة السعوديّة للمطالبة بعودة السفير السعودي.

 

وأكد المتظاهرون على متانة العلاقات السعوديّة والمصريّة ومشاعر الأخوة بين الشعبين.

وردَّد المتظاهرون المنتمين إلى “الائتلاف العام لثورة 25 يناير” هتافات” الشعب يريد عودة السفير”، و”مصر والسعودية إيد واحدة”.

وعلى صعيد آخر أحالت إدارة المخدرات السعودية المتهم المصري بتهريب أقراص مخدرة من مصر للسعودية “أحمد الجيزاوي” إلى هيئة التحقيق والادعاء العام بالسعودية, وفقا لصحيفة الوفد.

من جهة أخرى, نقلت صحيفة “المدينة” السعودية عن المحامي السعودى سليمان الحنيني المكلف للترافع عنه، أنه التقى شخصيًا الجيزاوي في مقر هيئة التحقيق والادعاء العام بجدة، ضمن جلسات التحقيق وبحث معه حيثيات القضية، ومن ثَم قام الجيزاوي بالتوقيع له مبديًا موافقته بالترافع عنه وتقديم المشورة القانونية له.

وأكَّد الحنيني أن الجيزاوي نفى تعرضه لأي مضايقات أو عنف لفظي أو بدني أو تقييد بالسلاسل أثناء تنقله من وإلى مقر التحقيق معه.

وكانت وزارة الخارجية السعودية قد نفت الحديث المنسوب للأمير سعود الفيصل في صحف إلكترونية مصرية، ومواقع التواصل الاجتماعي حول قضية المحامي والناشط المصري أحمد الجيزاوي.

 

وبحسب هذا الحديث المنسوب لوزير الخارجية السعودي، قال الفيصل: “للجندي السعودي في السفارة السعودية الحق في ضرب النار على كل من يحاول المساس بأمن السفارة، ولن نتهاون في ذلك، ولكن أنتم تعلمون أن عقوبة تهريب المخدرات للسعودية هي الإعدام، فإن ثبتت العقوبة على الجيزاوي سوف نرسله للقاهرة في تابوت”.

 

وفي تصريحات لصحيفة “عكاظ” قال رئيس الدائرة الإعلامية في وزارة الخارجية والمتحدث الرسمي السفير أسامة بن أحمد نقلي: “نحن ننفي نسبة هذا التصريح لسمو وزير الخارجية تمامًا، فهذه ليست لغة الدبلوماسية السعودية، وليست من شيم المملكة ومبادئها، وتوجد محاولات لتعكير صفو العلاقة كانت وراء اختلاق هذه التصريحات”.

 

ورصدت “عكاظ” مصدر الحديث الملفق على لسان الأمير سعود الفيصل، واكتشفت أنه وكالة أنباء فارس الإيرانية، وهذا يكشف ما أشار إليه مسئول الشئون العربية في الصحيفة من أن إيران تريد معاقبة مصر والمملكة على عدم السماح لها بالعبث بمقدرات دول وشعوب المنطقة.

 

وبثت وكالة فارس الإيرانية من طهران النبأ عند الساعة 5:15 مساء أول أمس، بعنوان “سعود الفيصل: المعتقلون المصريون سيعودون لبلادهم في توابيت”.

 

وجاء في نصه: “نشرت تصريحات لوزير الخارجية السعودي سعود الفيصل قال فيها بأن المعتقلين المصريين في سجون السعودية سيعودون إلى بلادهم في توابيت”.

 

وذكر تقرير فارس أن هذه التصريحات تأتي في إطار توتر العلاقات المصرية السعودية على خلفية اعتقال المحامي أحمد الجيزاوي لدى دخوله السعودية.

شاهد أيضاً

القائد غسان جاد الله : لن يستطيع أحد إقصائنا من حركة فتح

شفا – أكد القائد البارز في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، غسان جاد الله ” …