1:45 صباحًا / 15 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

جامعة النجاح الوطنية تشارك في مهرجان فاس للمسرح الجامعي

شفا – شاركت جامعة النجاح الوطنية في مهرجان فاس للمسرح الجامعي السابع، الذي أقامته جامعة سيدي محمد بن عبد الله في مدينة فاس بالمملكة المغربية، في الفترة 4 – 7/4/2012 عبر دعوة من الدائرة العامة للشؤون العربية في وزارة الخارجية الفلسطينية.


وتعتبر هذه هي أول مشاركة فلسطينية في هذا المهرجان، حيث تم ترشيح مسرحية (لسنا ملائكة – لسنا شياطين) لتمثل دولة فلسطين وجامعة النجاح.


وفي بداية المهرجان رحب د. سعيد الناجي مدير المهرجان بالوفود المشاركة ومنها الوفد الفلسطيني، شاكرا وفد فلسطين على تحمله المشقة التي واجهت أعضاء الفرقة من أجل الوصول إلى المملكة المغربية ومشـاركتها في فعاليـات عرسها المسرحي بمدينــة فاس.


وألقى أ.د. السرغيني فارسي، كلمة رئيس جامعة سيدي محمد بـن عبـدالله رحب فيها بالوفود عامة وبالوفد الفلسطيني على وجه الخصوص، والذي أفرد له كلمة ترحيبية خاصة تعكس مدى اهتمام الشعب المغربي الشقيق بفلسطين، ووقوفه الى جانب قضيته العادلة في نيل حريته وتحقيق طموحاته بالأمن والاستقلال.


وقدمت فرقة النجاح الوطنية عرضاً لسنا ملائكة – لسنا شياطين للكاتب والمخرج سعيد سعاده، وتتحدث المسرحية عن ثلاثة شبان قادتهم ظروفهم الاجتماعية والعائلية السيئة إلى احتراف السرقة واتخاذها كمهنة ووظيفة حياتية، وذلك ليس من أجل توفير أسباب العيش بسبب الفقر والحاجة، وإنما جاءت هذه الحالــة _ احتراف السرقة_ كردة فعل على الضغوط الاجتماعية والظروف العائلية السيئة التي وقعت على هؤلاء الشباب، مع العلم أنهم أشخاص طيبون وعلى مستوى من العلم والثقافة، ولاقت المسرحية استحساناً كبيراً لدى الجمهور عامة، وقد أثنى الكثير على العمل وخاصة الوفد الفرنسي الذي اعتبر تمثيل الفنان لأكثر من شخصية في العرض الواحد دلالة على المهنية والذكاء.


ومن حيث الأداء والشكل المسرحي فقد أبدع الطلبة : عبدالله ربايعه، محمد ضميدي، محمود خليل، رانية صرصور، في تشخيص أدوارهم المسرحية، وكانوا مهنيين جدا في اللعب على خشبة المسرح، وتوصيل الأفكار بشكل درامي وعفوي جميل، وخصوصاً الطالبة رانيا صرصور. كل هذا جاء مترافقاً ومتناغماً مع عنصري الإضاءة والموسيقى والذي نفذها الطالب المبدع (ماهر علاونه).


ومن الجدير بالذكر أن أ. سمر محسن، منسقة الأنشطة الطلابية ترأست وفد النجاح حيث كرست مسألة الانضباط والمسؤولية تجاه المهمة المنوطة بالوفد، وبذلك تنتقل صورة جميلة ومشرفة عن فلسطين وأهلها في المغرب العربي.


وحصلت الطالبة رانية صرصور من فرق مســرح جامعة النجاح على جائزة الأمل لأفضل ممثلة حيث كانت المتفوقة الأولى على 8 جامعات عربية وأجنبية شاركت في المهرجان، وقدمت أ. محسن درع أ.د. رامي حمد الله رئيس، جامعة النجاح الوطنية إلى أ.د. السرغيني فارسي، رئيس جامعة سيدي محمد بن عبدالله، كما قدمت درع آخر من أ. موسى أبو ديه عميد شؤون الطلبة إلى الدكتور سعيد الناجي، مدير المهرجان.


وعلى هامش المهرجان قام وفد النجاح بزيارة طلاب الجالية الفلسطينية في مدينة فاس، حيث قدم الطلاب من كل المدن المغربية، ورافقوا الفرقة في حضور المهرجان، وقد رحب الطلبة الفلسطينيون بالحضور الفلسطيني في مدينة فاس، وبخاصة أنها المرة الأولى التي تحضر فيها فرقة فلسطيينة، وكذلك حصول هذه الفرقة على جائزة أحسن ممثلة من بين أكثر من ثلاثين ممثلة عربية وأجنبية.


وعبرت أ. محسن عن سعادتها وشكرها والوفد الطلابي المشارك في المهرجان للأستاذ الدكتور رامي حمد الله رئيس الجامعة الذي أتاح الفرصة للمشاركة في المهرجان، ومدى اهتمامه البالغ بالأنشطة اللامنهجية وتقديمه كل الدعم والعون المادي والمعنوي لمشاركة وفد النجاح في مهرجان فاس للمسرح الجامعي وتذليل العقبات التي اعترضت سفر الوفد.


كما قدمت الشكر الى السفير أمين أبو حصيره، مدير دائرة الشؤون العربية في وزارة الخارجية الفلسطينية على ترشيح جامعة النجاح لتمثيل دولة فلسطين في المهرجان المذكور، وكذلك جهد الأستاذ محمد دياب في مراسلة الجهات المعنية سواء مع جامعة سيدي محمد بن عبداله والقنصلية المغربية في فلسطين.

شاهد أيضاً

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب كما كانت مصر دوماً مقبرة للغزاة، …