12:02 مساءً / 25 أغسطس، 2019
آخر الاخبار

التوجيه السياسي ينظم عدة لقاءات مع منتسبي المؤسسة الامنيه بنابلس

شفا -اكد العميد ابو ربيع محمد نصر مدير التوجيه السياسي بان مذبحة دير ياسين كانت الشراره التي اشعلت حرب 1948 جين ارتكبت العصابات الصهيونيه مجزره دمويه بحق الامنين بقرية دير ياسين والتي راح ضحيتها قرابة ال300 من سكان القريه الابرياء اضافة الى اعتقال وتعذيب قرابة ال150  علما ان عدد سكان القريه كان 700 نسمه جاء لك خلال لقاءه بمنتسبي اللجنة العلميه بنابلس

وقدم العميد  شرحا وافيا عن اسباب ونتائج وسير المجزره التي كانت تهدف بالاساس الى تخويف وبث الرعب بالشعب الفلسطيني لترك ارضه ووطنه . واشار العميد الى ضرورة التمسك وبتتريس الامن والاستقرار من اجل تثبيت المواطن على ارضه .

وفي نفس السياق تحدث احمد الجاغوب مفوض العمل الجاهيري لمنتسبي شرطة عوريف عن المذبحه مشددا على اهمية ان نعرف تاريخنا وماتعرضله شعبنا من عمليات قتل وظلم  ادت الى تشريده وتهجيره عام 1948وكم تحدث محفوظ عرباسي ابو السبع مدير الوعظ والارشاد لطالبات مدرسة  الكرمل الثانويه عن المجزرة التي يجب ان تبقى في ذاكرة الاجيال من اجل تعزيز الصمود والبقاء على الارض والعناية بها

و التقى المرشد الديني للقوات في نابلس الرائد زكريا زيدان بضباط وأفراد النقليات والصيانه وتحدث لهم عن الروح المعنويه واهميتها لرجل الامن وقال ان الروح المعنوية هي حالة الإنسان العقلية التي تحركه في هذا الوقت أو ذاك إلى السلوك المتسم بالقوة أو الضعف، أو بالسعادة العقلية أو بالحزن،   وتعتبر الروح المعنوية العالية ‘ هي أهم عوامل النصر ..’ فهي الباعث الأساسي للإرادة اوالتصميم، وهي مستودع القوة، والقدرة على مواجهة المشاق   وألاهوال والتغلب عليهما والتصميم على إحراز النصر على ‘ الخصم ‘ مهما كانت التضحيات، كذلك تعتبر الروح المعنوية العالية ‘ من أهم الدوافع إلى الإخلاص والايجابية. وان الحماسة في العمل في مجالات الاستعداد والتدريب والحراسة

ومن جهة اخرى  التقى صباح اليوم مقدم ماجد مشعطي مفوض العمل الجماهيري بجمعية جنيد بنابلس حيث القى محاضرة بعنوان دورة المراة في التربية الوطنية موضحا ان المراة في ظل الإسلام  حظيت برعاية وإهتمام كبيرين حين أولاها عناية خاصة لشخصيتها وكرامتها وجعل لحرمتها قدسية وحصانة صوناً لها لإن الإسلام إعتبرها العنصر المهم والمحترم في المجتمع والمدرسة التي تنطلق منها الأجيال وهي الأساس الذي إذا صلحت صلح ما سواها وإذا فسدت فسد المجتمع كله لإنها هي مربية الأجيال وهي الاساس في بناء المجتمع الديمقراطي ولها دورها الفعال في بناء الوحدة الوطنية لإن الوحدة الوطنية ضرورة ملحة لبناء الوطن.

كما التقى نواف العايدي من توجيه نابلس بمنتسبي الارتباط العسكري وتحدث لهم عن القيافة العسكريه وحسن الهنداب والترتابيه والنظافة واهميتها لهيبة رجل الامن وانضباطه وكذلك لكسب احترام وتقدير المواطنين وحثهم العايدي الى المزيد من الاهتمام بالهندام والقيافه وكذلك بالخطوة العسكريه وطريقة الوقوف والجلوس

شاهد أيضاً

مقتل مستوطنة بانفجار عبوة ناسفة قرب مستوطنة ” دوليف ” في رام الله المحتلة

شفا – قتلت مستوطنة إسرائيلية، (18) عاماً، متأثرة بجراحها التي أصيبت بها بانفجار عبوة ناسفة …