6:24 مساءً / 17 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

حركة فتـح إقليم نابلس تعقد مؤتمري منطقتي قبلان ولينا النابلسي

شفا – عقدت حركــة فتــح إقليم نابلس مؤتمري منطقتي قبلان ولينا النابلسي التنظيمين، وذلك بناء على تعليمات المفوض العام للتعبئة والتنظيم محمود العالول (أبو جهاد)، وحسب النظام الداخلي للحركة.

مؤتمر منطقة قبلان

عقد مؤتمر منطقة قبلان بإشراف دلال سلامة نائب مفوض التعبئة والتنظيم ومحمد النمورة رئيس لجنة العضوية في التعبئة والتنظيم، وبحضور أبوإسماعيل السلوادي وتيسير نصرالله من لجنة الإشراف على عقد المؤتمرات في إقليم نابلس، ومحمود إشتية أمين سر الإقليم وإبراهيم وادي عضو لجنة الإقليم وعضو اللجنة التحضيرية في جنوب نابلس وعدد من أعضاء لجنة الإقليم، وعدد من كوادر المنطقة واللجنة التحضيرية.

بداية تحدث محمود إشتية أمين سر الإقليم مرحباً بالحضور جميعاً، مشيراً الى ان مؤتمر منطقة قبلان هو المؤتمر الأول لسلسلة المؤتمرات التنظيمية التي ستعقد في إقليم نابلس، وتمنى النجاح لهذا المؤتمر وأن ينتخب لجنة منطقة قادرة على مواجهة التحديات وأن المهمة التي ستلقي على اللجنة الجديدة كبيرة، وهذه المرحلة هي من أكثر المراحل السياسية والتنظيمية الحرجة التي تتحملها حركة فتح. ويجب الحفاظ على النسيج الإجتماعي، ليتم إستيعاب كل الكفاءات وإستنهاض الحركة من خلال أعضاء اللجنة الفاعلين، والتواصل مع الجماهير.

ثم تحدث أبو إسماعيل السلوادي كلمة نيابة عن مفوض التعبئة والتنظيم محمود العالول (أبوجهاد)، ناقلاً تحيات الأخ أبوجهاد للمؤتمر، معبراً عن إعتزازه بمنطقة قبلان وبهذا المؤتمر، مؤكداً بأن حركة فتح ستمضي نحو تحقيق أهدافها التي إنطلقت من أجلها، وموجهاً التحية لأرواح الشهداء والتحية لللجرحى ولأسرى الحرية. ومتمنياً النجاح لهذا المؤتمر، وأن يتم إنتخاب لجنة منطقة جديدة تكون فعالة وقادرة على تحمل مسؤولية المرحلة القادمة وإستحقاقاتها، وما يرافقها من إنتخابات رئاسية وتشريعية وللمجلس الوطني، والنهوض بالحالة التنظيمية في المنطقة، ، فحركة فتح هي صاحبة المشروع الوطني، ولتبقى حركة فتح رائدة العمل الوطني كما كانت دوماً.

وحضر المؤتمر 53 عضواً يحق لهم الترشح والإقتراع، من أصل 62عضواً من أعضاء مؤتمر المنطقة المسددين لإشتراكاتهم حسب النظام. وتم إنتخاب محمد عابد (أبوعواد) رئيساً للمؤتمر، وهشام أزعر، ويوسف صلاح، وفواز أبوزينة مقررين. وقدمت لجنة المنطقة التقرير الإداري والتقرير المالي، وتم مناقشتهما وتقديم التوصيات، ومن ثم المصادقة عليهما وإعتمادهما من قبل أعضاء المؤتمر. ومن ثم قدم أعضاء لجنة المنطقة إستقالتهم، وبعدها فتح باب الترشح لمن يرغب بعضوية لجنة المنطقة الجديدة.

وأعلن محمد النمورة النتائج النهائية للجنة منطقة قبلان الجديدة بعد الإنتهاء من الفرز، وهي كما يلي :- عطاف أزعر، خيرية حمدان، أحمد عابد، عباس العملة، عماد أقرع، محمود أقرع، مصباح أزعر، جاسم أقرع.

مؤتمر منطقة الشهيدة لينا النابلسي

عقد مؤتمر منطقة لينا النابلسي بحضور أمين مقبول أمين سر المجلس الثوري وممثل عن مفوضية التعبئة والتنظيم فادي عبده وأعضاء لجنه الإشراف في نابلس أبوحمدي العينبوسي وتيسير نصرالله وعدد من أعضاء لجنه الإقليم وأمناء سر المناطق التنظيمية والكادر التنظيمي .

تحدث أمين مقبول كلمة نيابة عن مفوض التعبئة والتنظيم، شارحاً المرحلة السياسية الدقيقة التي تمر بها المنطقة مستذكراً مراحل تطور العمل التنظيمي منذ البدايات ومعدداً مناقب الشهداء الذين عقد المؤتمر تحت عنوان الوفاء لهم ولدمائهم.

وتحدث فادي عبده عضو لجنه الإنتخابات في التعبئة والتنظيم عن أهمية عقد المؤتمرات التنظيمية لإستكمال البناء الحركي وحث على عملية البناء التنظيمي ووجوب ضخ دماء جديدة للحركة، مؤكداً أن الحركة تعمل بوتيرة عالية لإستنهاض الطاقات الحركية في شتى المواقع والإستعداد لجميع التحديات المقبلة على شعبنا .

وبعد إنتهاء الجلسة الإفتتاحية تم إنتخاب الأخ حكمت إستيتيه رئيساً للمؤتمر ومحمد الطقطوق مقرر أول وتحرير النوري مقرر ثاني.

وأعلن رئيس المؤتمر إكتمال النصاب القانوني للمؤتمر وبعد ذلك تم دعوة لجنة المنطقة السابقة لتقديم التقرير المالي و الإداري الذي أقره المؤتمر وقدمت اللجنة إستقالتها و فتح باب الترشح، وقد ترشح 9 أعضاء من أصل أعضاء المؤتمر البالغ عددهم 82 عضواً وفازوا بالتزكيه وهم : سوزان الجوهري, مرح أبوزعرور، رائد الجوهري, سامح أبو زعرور, كايد النوري, محمد عنتر, أحمد أبوضهير, عمار قاسم, رائد عناب.

ويذكر أنه حضر مفوض التعبئة والتنظيم الأخ محمود العالول لتفقد أعمال المؤتمر وهنأ اللجنة التنظيمية الجديدة في منطقة الشهيدة لينا النابلسي.

شاهد أيضاً

ابو مهادي لـ” شفا ” : عباس حوّل السلطة من سلطة شعب الى سلطة تستقوي على الشعب

شفا – قال الكاتب والمحلل السياسي محمد أبو مهادي، ان الرئيس عباس يمارس مختلف اشكال …