2:35 صباحًا / 20 يوليو، 2019
آخر الاخبار

مقتل انتحاريين بهجوم على مقر المخابرات في عدن

مقتل انتحاريين بهجوم على مقر المخابرات في عدن

شفا -قتل مسلحان، يشتبه بانتمائهما لتنظيم القاعدة  في هجوم انتحاري كان يستهدف مقر المخابرات بمدينة عدن اليمنية الجنوبية فيما أعلنت وزارة الداخلية مقتل أكثر من 100 من عناصر تنظيم القاعدة في هجمات مسلحة استهدفت معاقل التنظيم في محافظة أبين جنوبي البلاد.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية، إن “انتحاريين من تنظيم القاعدة ” قتلا “بانفجار دراجتهما النارية المفخخة” قبل تنفيذ عملية انتحارية كانت تستهدف مقر جهاز الأمن السياسي (المخابرات) في مديرية المنصورة، وسط عدن. وأشارت إلى أن الانفجار مزق جسدي الانتحاريين إلى “أشلاء”، موضحة أن أحدهما يدعى فواز الصبيحي، وهو من أبناء مديرية المنصورة، التي تعد معقلا رئيسيا لقوى “الحراك الجنوبي”، التي تتزعم موجة الاحتجاجات الانفصالية في جنوب اليمن، منذ مارس 2007.وهزت صباح أمس الجمعة انفجارات عنيفة حي “العريش”، الواقع على الطريق الذي يربط مدينة عدن بمحافظة أبين، الخاضعة أغلب مناطقها لسيطرة المتطرفين منذ أواخر مايو. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات جراء الانفجارات التي لم يعرف مصدرها.

وكثف تنظيم القاعدة  الذي بات يسيطر منذ قرابة العام على مناطق واسعة في جنوب اليمن، هجماته المسلحة على أهداف حكومية منذ 25 فبراير الماضي، يوم تنصيب نائب الرئيس، عبدربه منصور هادي، رئيسا انتقاليا للبلاد، بموجب اتفاق لنقل السلطة ترعاه دول مجلس التعاون الخليجي، منذ أواخر نوفمبر من العام المنصرم.وشنت مقاتلات يمنية، صباح أمس الجمعة، غارات على مواقع مفترضة لتنظيم القاعدة في بلدة “جعار”، المعقل الرئيس للمتشددين في محافظة أبين.

وقال مصدر عسكري الغارات استهدفت مخزنا للأسلحة والذخائر تابعا لـ”القاعدة”، أسفل جبل “خنفر”، المطل على بلدة “جعار”، بالإضافة إلى تجمعات للمسلحين في مركز أبحاث زراعي مهجور في منطقة المخزن، القريبة من “جعار”.إلا أن مصدرا مقربا من المسلحين ذكر أن القصف الجوي لم يوقع أي خسائر في صفوف التنظيم.

وأعلنت وزارة الداخلية، ليل الخميس، أن أكثر من 100 من عناصر “القاعدة” قتلوا يومي الثلاثاء والأربعاء، في هجمات مسلحة استهدفت معاقل تنظيم القاعدة في أبين.وقالت في بيان، إن “الضربات الموجعة” التي تلقها تنظيم القاعدة في أبين، مؤخرا، “أوجدت حالة من الإرباك في صفوف التنظيم الذي فقد زمام المبادرة” بالمحافظة، مؤكدة أن عناصر “القاعدة” أصبحت “محاصرة من الجو والبر ومن قبل أبناء المحافظة الشرفاء الذين ضاقوا ذرعاً بجرائم الإرهاب الدموية”، حسب مركز الإعلام الأمني الحكومي.لكنها أشارت في الوقت ذاته إلى “تحركات ولقاءات مكثفة” لعناصر تنظيم القاعدة في مديريات شمال أبين، يقودها زعيم محلي للتنظيم يدعى الخضر الجعدني، كاشفة عن تدريبات تقوم بها “مجاميع إرهابية” في منطقة “شقرة”، الساحلية، شرق أبين، على “ركوب البحر لمسافات طويلة”.

وتعهدت وزارة الداخلية اليمنية بمواصلة “الحرب على الإرهاب” حتى يتم “تطهير” المحافظة من المتطرفين.وفي هذا السياق، قالت مصادر محلية في شبوة، إن قوات أمنية وعسكرية انتشرت، الليلة قبل الماضية، على مداخل مدينة “عتق”، عاصمة محافظة شبوة، جنوب شرق البلاد. وكانت تقارير تحدثت، الخميس، عن تمركز المئات من “الجهاديين”، خارج مدينة عتق، استعدادا لاقتحامها وإخضاعها لسيطرة تنظيم القاعدة.

شاهد أيضاً

بالفيديو.. د. عبد الحكيم عوض: قرار عباس بحل مجلس القضاء الأعلى غير قانوني والقضاء يجب أن يكون مستقلاً

شفا – قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح، د. عبد الحكيم عوض، ، ان “القضاء …