11:27 مساءً / 20 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

اشتباكات مع الجيش الاسرائيلي في معظم مناطق الضفة الغربية

حاجز قلنديا

 

شفا – اندلعت اشتباكات عنيفة مع الجيش الإسرائيلي في عدة مناطق تماس في الضفة الغربية ، حيث اشتبك المواطنون مع الجيش الإسرائيلي في منطقة حاجز قلنديا شمال القدس وقامت قوات الجيش الإسرائيلي بإطلاق العيارات النارية وقنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين .

في الخليل اشتبك شبان فلسطينيون مع قوات الجيش الإسرائيلي في شارع الشهداء وباب الزاوية وتل الرميدة ومنطقة جسر حلحول شمال الخليل ، وسقط عدة إصابات في صفوف الشبان المتظاهرين حسب رواية شهود العيان في المنطقة ،

في نفس الوقت قام الجيش الإسرائيلي بنصب عدة حواجز على مداخل الخليل وقاموا بالتدقيق في هويات المواطنين واحتجاز البعض .

هذا واندلعت بعد صلاة الجمعة مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات جيش الاحتلال عند عدد من أبواب المسجد الأقصى المبارك.

وتغلي الأراضي الفلسطينية بمسيرات حاشدة بذكرى يوم الأرض، تنادي بتحرير القدس والمسجد الأقصى، بمشاركة من أحرار العالم في دول الطوق، ودول إسلامية وأوروبية وأمريكية.

وعند حاجز قلنديا، قمع جيش الاحتلال المشاركون في مسيرات القدس العالمية بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز المدمع، بالإضافة إلى رش المتظاهرين بمياه ذات رائحة كريهة، وتحركت عشرات سيارات الإسعاف لإنقاذ المصابين.

وتشارك في هذه المسيرات شخصيات من كافة الفصائل الفلسطينية، وسط مشاركة كبيرة من فئة الشباب، الذي يواجه آلة الاحتلال بصدره الأعزل.

كما حاولت قوات الاحتلال الإسرائيلي ظهر الجمعة منع تنظيم اعتصام جماهيري قبالة باب العامود وسط مدينة القدس المحتلة.

وكان العشرات من المقدسيين وفلسطينيي48 احتشدوا في منطقة قريبة من باب العامود ورفعوا لافتات تندد بتهويد القدس، ورددوا شعارات تدعو إلى تحرير القدس والمسجد الأقصى.

وحاولت قوات كبيرة من جيش الاحتلال منع رفع اللافتات، وحاولت دفع المصلين باتجاه حي المصرارة، لكن المقدسيين أصروا على تنظيم الاعتصام، وصلاة الجمعة في المكان.

كما أفاد شهود عيان عن اندلاع مواجهات قرب باب الأسباط -أحد أبواب المسجد الأقصى- فيما اعتدى جنود الاحتلال بالضرب على المصليين واعتقل عدد منهم، وشوهدت إصابتان على الأقل تم نقلهما للمستشفى للعلاج بالقدس المحتلة.

وجرت كذلك مناوشات بين الشبان المقدسيين وجنود الاحتلال قرب باب المجلس -أحد أبواب المسجد الأقصى، في حين اقتحم عشرات الجنود منازل المواطنين في حي باب حطة واعتدوا على المواطنين، ويدور الحديث عن إصابات في الحي والاحتلال يمنع المسعفين من الدخول.

وقام عشرات الجنود بمحاصرة حي باب حطة، ومن ثم اقتحموا المنازل واعتدوا على المواطنين بداخلها وأخرجوا الشبان منها.

كما اعتدت هذه القوات على النساء من عائلة الباسطي الملاصق للمسجد الأقصى ودمرت بعض محتويات المنزل. وأكد شهود عيان سماع أصوات الاستغاثة وصرخات النساء والأطفال داخل المنازل.

وأكدت الطواقم الطبية إصابة شاب على الأقل بالرأس نتيجة الاعتداء عليه بالهراوات من قبل الاحتلال الذي يمنع دخول الطواقم الطبية للحي لمعالجة المصابين.

وفي مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، اندلعت بعد صلاة الجمعة مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال على الشارع الرئيسي المحاذي لبلدة بيت أمر شمال المحافظة.

وأفاد شهود عيان بإصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق قرب مدخل بلدة بيت أمر، بعد أن أطلق الاحتلال قنابله الغازية والصوتية والرصاص المطاطي والمعدني.

وأشار الشهود إلى أن الاحتلال كثّف من انتشاره في محيط البلدة، بينما تصدى لمسيرة شبابية انطلقت على مدخل البلدة، إحياء لفعاليات يوم الأرض.

 

شاهد أيضاً

معلمة تحرق شهاداتها الجامعية أمام مقر وزارة التربية والتعليم.. لهذا السبب !

شفا – أقدمت المعلمة الفلسطينية رجاء لحلوح، اليوم الأحد، على حرق شهادتها الجامعية البكالوريوس والماجستير …