4:27 صباحًا / 25 يوليو، 2024
آخر الاخبار

مصطفى البرغوثي: قرارات كابينت الاحتلال إعلان ضم وتهويد للضفة الغربية، هو الأخطر منذ النكبة

مصطفى البرغوثي: قرارات كابينت الاحتلال إعلان ضم وتهويد للضفة الغربية، هو الأخطر منذ النكبة

شفا – حذر د. مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية من خطورة قرارات “الكابينيت الإسرائيلي” التي أقرت توسيع إجرامي غير مسبوق للاستيطان واجراءات عملية لتهويد الضفة الغربية بكاملها.

وأضاف في بيان وصل لـ “شفا” نسخة عنه أن القرارات شملت الاستيلاء الكامل على الصلاحيات المدنية للسلطة الفلسطينية في ما يسمى مناطق “ب” واخضاعها لسيطرة المستوطنين بزعامة سموتريتش بعد أن تم الغاء الصلاحيات الأمنية للسلطة في ما يسمى مناطق (ا) وهذا تأكيد على انهاء إسرائيل لكل ما تبقى من اتفاق أوسلو البائس، والأخطر من ذلك أن القرارات تشرع وتنفذ تغيير طابع الضفة الغربية باعتبارها أرض فلسطينية محتلة فيها أجسام استيطانية غريبة إلى ارض إسرائيلية تحاصر فيها المستوطنات و طرقها المدن و القرى و المخيمات الفلسطينية و تحولها إلى جيتوهات معزولة و مضطهدة لا تواصل بينها.

وقال البرغوثي إن نتنياهو وحلفاءه الأصوليون الفاشيون ينفذون حلم نتنياهو والصهيونية الفاشية بالقضاء على كل امكانية لقيام دولة فلسطينية مستقلة و محاولة حسم الصراع وتصفية الحقوق الوطنية الفلسطينية بكاملها، ولاستكمال تنفيذ مشروع الاستعمار الاستيطاني الإحلالي لكامل فلسطين.


ولفت البرغوثي إلى أن قرارات الكابينت تشمل ليس فقط بناء مزيد من المستعمرات غير الشرعية بل وهدم واسع لبيوت ومنشئات فلسطينية في معظم الضفة الغربية.

وأكد البرغوثي أن القرارات الفاشية للحكومة الإسرائيلية العنصرية وحرب الإبادة الجماعية التي تشنها في غزة هي أخطر ما يواجهه الشعب الفلسطيني منذ النكبة عام ١٩٤٨، بل تهدد بنكبة أكبر وأوسع.

وقال البرغوثي أنه في ظل هذه المخاطر فإن واجب كل القوى والفصائل والطاقات الفلسطينية تنحية خلافاتها وصراعاتها والإسراع في تحقيق وحدة وطنية وقيادة وطنية موحدة على برنامج وطني كفاحي يتصدى لمخططات التصفية والتهويد التي لن ترحم أحدا.

ولن تردع الحكومة الإسرائيلية إلا بأوسع حملة لفرض العقوبات والمقاطعة عليها عربيا ودوليا، وكل من يدعي تأييده لحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير وإقامة دولة فلسطينية، سيتهم بالنفاق ما لم يشارك في فرض العقوبات على الحكومة الإسرائيلية وقراراتها الفاشية.

شاهد أيضاً

الصين تلعب دورها البناء في حماية السلام في الشرق الأوسط، بقلم : تشو شيوان

الصين تلعب دورها البناء في حماية السلام في الشرق الأوسط، بقلم : تشو شيوان شهدت …