1:23 صباحًا / 22 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

كهرباء القدس:تخفيض اسعار التمديدات الكهربائية وتمديد فترة التسديد

شفا – أكد المهندس هشام العمري مدير عام شركة كهرباء القدس بأن الشركة ملتزمة بتعرفة الكهرباء كما أقرتها سلطة الطاقة ومجلس تنظيم قطاع الكهرباء، وأنه من منطلق تفهم الوضع الاقتصادي الصعب الذي يمر به المواطن الفلسطيني فإن الشركة ستمدد فترة السماح بتسديد الفواتير للمستهلك المنزلي من 10 الى 20 يوما لتقليص غرامات التأخير، علما بأن فترة الدفع في الشركة القطرية الاسرائيلية هي 10 أيام فقط.

 

واضاف أن المواطن سيلاحظ انخفاضا بحولي 30% على أسعار التمديدات الكهربائية خلال الاسابيع المقبلة، مشيرا ان مجلس تنظيم قطاع الكهرباء يجري حاليا مراجعة دورية للتعرفة الكهربائية في ظل الارتفاعات المتكررة للتعرفة الكهربائية من مصادر الشراء وأن شركة كهرباء القدس ستكون أول الملتزمين بأي تعديل على التعرفة.

 

وثمن العمري الجهد الذي تقوم به سلطة الطاقة في هيكلة قطاع الكهرباء ووضع القوانين والانظمة اللازمة التي تضمن حقوق الشركات والمواطنين على حد سواء.

 

كما رحب بالاجتماع المثمر الذي تم مؤخرا ما بين وكيل وزارة الاقتصاد عبد الحفيظ نوفل وما بين وفد جمعية حماية المستهلك في محافظة رام الله وممثلين عن الحملة الشعبية لمكافحة الغلاء، مشيرا الى أهمية التعاون البناء ما بين جميع الاطراف، مؤكدا على أهمية فتح قناة حوار لحل أي أمور عالقة ولطرح أي اقتراحات وتوصيات.

 

وقال بأن شركة كهرباء القدس هي صرح وطني هام وأنها ملتزمة بالسياسة الوطنية وأن استمراريتها في توفير الخدمات للمواطنين هو أمر غاية في الأهمية وان المستفيد الوحيد من توقفها عن تقديم الخدمات هو الاحتلال، مؤكدا أن مديونية شركة كهرباء القدس لشركة الكهرباء القطرية الاسرائيلية الناتج بالاساس عن عدم التزام جزء من المواطنين في دفع الفواتير المترتبة عليهم، والسرقات التي تحصل في مناطق واسعة تقوض عمل الشركة وتجعلها عرضة للتهديدات الاسرائيلية المستمرة.

 

وأهاب العمري بالمواطنين لمكافحة السرقات ودفع الفواتير المترتبة عليهم حفاظا على استمرارية شركة كهرباء القدس مشيرا الى الشركة خلال السنوات الماضية قدمت عروضا للعديد من الفئات الاجتماعية لتمكينها من تسديد الفواتير في مواعيدها، مضيفا ان الشركة قامت بتركيب نوعية جديدة من عدادات الدفع المسبق لمساعدة المواطنين، علما بأن تركيب عدادات الدفع المسبق هي سياسة السلطة الوطنية وليست سياسة الشركة فقط، وأن سلطة الطاقة حصلت على تمويل من عدة دول مانحة لشراء ما لا يقل عن 200 ألف عداد وتركيبها في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

وأكد أن الشركة تراجع الان مع مجلس تنظيم قطاع الكهرباء كافة القضايا المتعلقة بالاسعار ومعايير الخدمة حرصا على تعزيز العلاقة ما بينها وما بين مشتركيها وأن الشركة ترحب باي مطالب واقتراحات للتخفيف عن المواطن والحفاظ على هذه المؤسسة الوطنية وتدعيم عوامل صمودها في وجه محاولات الاحتلال لتهويدها والقضاء عليها كمؤسسة وطنية.

 

وقال العمري بأن شركة كهرباء القدس تقوم بتطبيق الاجراءات المعتمدة من سلطة الطاقة ومجلس تنظيم قطاع الكهرباء، وان ذلك يشمل حيثيات فاتورة الكهرباء وغرامات التأخير والتي هي قضية مالية تطبق على الشركة ( من قبل شركة الكهرباء القطرية الاسرائيلية) كما تطبق على المشتركين (باستثناء مشتركي عداد الدفع المسبق المنزلي)، والمبلغ المقطوع الذي هو جزء من التعرفة ويغطي صيانة العداد وقراءته واصدار الفاتورة ومعالجة الشكاوي وهو مبلغ تعتمده كافة شركات الخدمات.

 

وأضاف العمري ان الشركة تلعب دورا أساسيا في انشاء الشبكات وصيانتها وادارة الاحمال والتخطيط لتوسعاتها وتأمين موجوداتها والقيام بكل ما هو مطلوب لايصال التيار الكهربائي بشكل مستمر وآمن، فالشركة لا تقدم خدمات توزيع الكهرباء فحسب وانما تساهم بانشاء محولات وشبكات الضغط العالي وكافة مكونات البنية التحتية كما تقوم بصيانتها وتجديدها حفاظا على سلامة المواطن واستمرارية التزويد بشكل آمن وموثوق.

 

شاهد أيضاً

ردا على حجب عشرات المواقع الاخبارية.. حماس : السلطة تدفن رأسها في الرمال

شفا – ردت حركة حماس مساء اليوم الاثنين على قرار سلطة رام الله بحجب مواقع …