4:59 مساءً / 15 يونيو، 2024
آخر الاخبار

الحرب المسعورة و الإبادة الجماعية، بقلم : أ. خضير بشارات

الحرب المسعورة و الإبادة الجماعية، بقلم : أ. خضير بشارات

الحرب المسعورة و الإبادة الجماعية، بقلم : أ. خضير بشارات

تعيش القضية الفلسطينية ……… في أسوأ مراحلها ….. تقزمت للأنا الفصائلية و الحزبية المقيتة التي تصب لصالح من يقف على هرم مسؤوليتها ، و هي ابتعدت عن نهجها السليم التي انبثقت من أجله ، بل لحقت بانظمة محلية و عالمية هي عدو للشعب الفلسطيني وتعمل لإنهاء تراثه التاريخي و الجغرافي بكل ما تملك من وسائل و أنظمة متحضرة و متقدمة ……. لم تعد العقول تستوعب ما يحدث …… تجاه الأرض و السماء و الشجر و الحجر و البر و البحر …… و الإنسان الفلسطيني في كل أماكن تواجده سواء الطفل أو المرأة أو كبير السن أو الأبرياء بشكل عام ، حتى المقاوم الذي يقدم أغلى ما يملك من أجل حرية شعبه هو أيضا أصبح ضحية لكل ….. المراحل النضالية ضد الاحتلال……. الحديث طويل و شاق و مرير يحتاج إلى جلسات و عقول تتندر لما يقال و يُحلل …… علينا أن نستخدم العاطفة و العقل و الشعور الإنساني بعد الشعور الوطني تجاه تفكيرنا الجاد لتحرير الأشخاص أولا و من ثم لتحرير…… البوتقة الوطنية التي هي اساس لكفاح شعب عانى الكثير من الامبريالية و الصهيونية و الرجعية…….. إن الحرب المسعورة التي تقودها العصابات الصهيونية على غزة إنما هي امتداد للمجازر التي على إثرها بنى الكيان مغتصباته الصهيونية منذ عام (1948م) ، وبإشراف استعماري عالمي تقوده دول الغرب ، فرنسا و بريطانيا و إيطاليا و النازية ألمانيا و رأس الأفعى أمريكا ، و بتواطؤ الدول العربية بدائية الاستقلال آنذاك ، و التي لاتزال راعية لمصالح مستعمريها رغم اتساع فوهة سنوات الاستقلال ، و الآن جاءت الغطرسة الصهيونية ما هي إلا امتداد لنازية العصر الحديث لتزيل اللثام عن أنظمة رجعية لا ترى نفسها إلا جزءا من نظام عالمي يعمل لقتل الشعوب المضطهدة التي تعاني من نير الاحتلال و ظلم الأمراض السياسية و الاجتماعية التي فرضتها الدول حديثة الولادة لتبقى متمسكة بناصية الحكم .

شاهد أيضاً

مستوطنون يحرقون 7 دونمات مزروعة بالزيتون واللوزيات في حوسان

شفا – أحرق مستوطنون ، أرضا زراعية تتبع لقرية حوسان غرب بيت لحم. وقالت مصادر …