3:57 صباحًا / 19 يونيو، 2024
آخر الاخبار

حزب الشعب يلتقي قيادة حزب اليسار الأوروبي ويؤكد على توسيع الاعتراف بدولة فلسطين

حزب الشعب يلتقي قيادة حزب اليسار الأوروبي ويؤكد على توسيع الاعتراف بدولة فلسطين

شفا – استقبلت قيادة حزب الشعب الفلسطيني بحضور الأمين العام بسام الصالحي، وفداَ من حزب اليسار الأوروبي برئاسة “والتر باير” رئيس الحزب والذي يقوم بزيارة الأراضي الفلسطينية المحتلة في إطار جولة تضامنية مع الشعب الفلسطيني.

وفي بداية اللقاء الذي عقد في قاعة فؤاد نصار في رام الله، رحب أمين عام حزب الشعب بالوفد الزائر، واطلعه على صورة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة في ظل الحرب المفتوحة التي تشنها دولة الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني وخاصة جريمة الابادة الجماعية المستمرة في قطاع غزة، وتداعيات ذلك على الصعد كافة.

كما أعرب الصالحي عن تقدير حزبنا وشعبنا للاعتراف الأوروبي الثلاثي بالدولة الفلسطينية من قبل إسبانيا والنرويج وايرلندا، مؤكداَ على ضرورة كل تكثيف الجهود من أجل التصدي لازدواجية المعايير لدى العديد من الدول الأوروبية، والعمل على تعزيز مقاطعة دولة الاحتلال الاسرائيلي وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها، وممارسة أقصى الضغوط على المستويات كافة في أوروبا لإجبار دولة الاحتلال على وقف عدوانها الحربي فوراَ على قطاع غزة وبصورة شاملة ودائمة، وفك الحصار عنه وامداد سكانها بكل الاحتياجات، ووقف كل جرائمها بحق الشعب الفلسطيني، تطبيق قرارات محكمة العدل الدولية، وملاحقة واعتقال مجرمي الحرب الاسرائيليين.

وخلال اللقاء شدد حزب الشعب تمسك الشعب الفلسطيني على رفض العودة إلى السيناريوهات السابقة في المفاوضات، واكد على خيار تطبيق قرارات الشرعية الدولية المتعلقة بحقوقه الوطنية، وفي المقدمة منها حق شعبنا في تقرير مصيره واقامة دولته المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس، ورفض أي حلول سياسية ممكن ان تمس تلك الحقوق بأي حال من الأحوال.

بدوره جدد “والتر باير” والوفد المرافق له، تضامن حزبه مع الشعب الفلسطيني، وانخراطهم في حركة الاحتجاجات ضد الحرب قطاع غزة وكافة الأراضي الفلسطينية، والعمل على دعم جهود وقف إطلاق النار والعدوان عليه على قطاع غزة وفك الحصار عنه، وتأمين كل احتياجاته والمساعدات له.

كما أعرب عن إدانة حزب اليسار الأوروبي وأنصاره لازدواجية المعايير في أوروبا، ورفضه لسياسة حكوماتها الداعمة لـ”اسرائيل”، مؤكداَ على ضرورة إنفاذ القوانين وقرارات الشرعية الدولية المتعلقة بحماية وحقوق الشعب الفلسطيني، وإنفاذ قرارات محكمة العدل الدولية، متعهدا بمواصلة حزبه بحث ومتابعة كل سبل تعزيز التضامن مع شعبنا ودعم حقوقه المشروعة.

وكان حضر اللقاء الى جانب الصالحي، منسق العلاقات الدولية في حزب الشعب الرفيق عقل طقز، والرفيقة القيادية أروى أبو هشهش.

ومن وفد حزب اليسار الأوروبي، إنغر جوهانسن – نائب رئيس حزب اليسار الأوروبي، ماوريتسيو أسيربو – السكرتير العام لحزب اليسار الأوروبي، بييرا موتشيجروسو – القيادية في قسم العلاقات الخارجية.

شاهد أيضاً

ما هو سيناريو اليوم التالي بعد العدوان؟ بقلم : د. رمزي عودة

ما هو سيناريو اليوم التالي بعد العدوان؟ بقلم : د. رمزي عودة ازداد اللغط بين …