1:20 مساءً / 20 مايو، 2024
آخر الاخبار

د. مجدلاني : نقف الى جانب الصين الشعبية في مواجهة النزعة الانفصالية في تايوان

د. مجدلاني : نقف الى جانب الصين الشعبية في مواجهة النزعة الانفصالية في تايوان

شفا – أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تضامنها الكامل ووقوفها الى جانب جمهورية الصين الشعبية، كدولة صديقة، قيادة وحزباً وحكومة وشعباً، في مواجهة السياسات والمواقف المعادية التي تستهدف النيل من دور ومكانة الصين ووحدة أراضيها، ومحاولة المس بمبدأ الصين الواحدة.


وأكد الأمين العام للجبهة د. أحمد مجدلاني، حق الصين الشعبية بصفتها دولة مستقلة بأن تدافع عن سيادتها على أرضها وأمنها ووحدة شعبها بكافة قومياته، وأن تعزز مصالحها الاستراتيجية، مؤكداً الوقوف الى جانب الصين، ورفض الهجمة الامبريالية الأمريكية التي تشكل تدخلاً سافراً في الشؤون الداخلية للصين وخرقاً لكافة المواثيق والأعراف الدولية، معتبراً بأن هذه السياسات المعادية لن تثني الصين عن مواصلة التمسك بالحقوق الصينية الكاملة، ورفض التدخل بشؤونها الداخلية.


وأكد مجدلاني، دعم جبهة النضال الشعبي الفلسطيني لوحدة الصين ووحدة أراضيها وفق مبدأ صين واحدة، معتبراً أن مسألة تايوان شأن داخلي للصين، ومهما كانت التغييرات التي تحدث في تايوان، تبقى الحقيقة الأساسية المتمثلة في أن هناك صين واحدة فقط في العالم وأن تايوان جزء من الصين لا يمكن أن تتغير، رافضاً النزعة الانفصالية المتمثلة في تايوان، والاعلان عن تنصيب رئيس لهذا الإقليم، داعياً الى ضرورة التمسك بالتوافق السائد في المجتمع الدولي بشأن التمسك بمبدأ صين واحدة، والالتزام الممتد والواسع بهذا المبدأ، كون ذلك يمثل حماية للسيادة الوطنية والسلامة الإقليمية.
وطالب مجدلاني المجتمع الدولي بضرورة الالتزام بمبدأ صين واحدة، ومعارضة الأنشطة الانفصالية الساعية لما يسمى “استقلال تايوان”، ودعم الجهود نحو تحقيق إعادة وحدة الأرض والشعب تحت السيادة الصينية.


واعتبر د. مجدلاني أن ما تتعرض له الصين من هجمة امبريالية أمريكية مسعورة تشكل تدخلاً سافراً في الشؤون الداخلية للصين وخرقاً لكافة المواثيق والأعراف الدولية، وأن هذه التدخلات لن تثني القيادة الصينية والشعب الصيني والحزب الشيوعي الصيني عن مواصلة التمسك بالحقوق الصينية الكاملة، ورفض التدخل بشؤونها الداخلية، حيث تعمل الصين لدفع انتعاش الاقتصاد العالمي وصيانة السلم والاستقرار الدوليين والتنمية العالمية .
وأكد مجدلاني على أهمية تعميق وتكريس علاقات الصداقة الفلسطينية الصينية بما يلبي مصلحة بلدينا، مضيفاً أننا نملك كل الحرص وفي اطار رؤية واضحة للحفاظ على دور ومكانة الصين، ونحن على ثقة كبيرة بأن الصين ستبقى قوية وستنتصر وتحافظ على حقوقها، ولن تثنيها الاستفزازات الأمريكية وكافة سياسات التشويه ومحاولات الاحتواء وحرف الحقائق التي تمارسها الإدارة الأمريكية وشركاؤها في التحالف الغربي.


وثمن أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني المواقف الصينية الداعمة للقضية الفلسطينية والجهود التي تبذلها الصين على كافة المستويات لدعم شعبنا وقضيتنا، وكذلك رعايتها للحوار الوطني الفلسطيني في بكين، وتحركاتها الدولية الفاعلة من أجل تعزيز مكانة دولة فلسطين في الأمم المتحدة وكذلك الدعوة لإطلاق مؤتمر دولي متعدد الأطراف للسلام وحل القضية الفلسطينية على أساس قرارات الشرعية الدولية.

شاهد أيضاً

هجمات للمستوطنين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية

شفا – أحرق مستوطنون، أراضي زراعية و”مشطب” مركبات، في قرية يتما، جنوب نابلس. وقال رئيس …