5:15 صباحًا / 23 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

19 قتيلاً بسوريا في جمعة “التدخل العسكري الفوري”

شفا – قتل 19 مدنياً على الأقل بنيران قوات النظام السوري غقب تظاهر الآلاف في عدد من المدن السورية اليوم في جمعة “التدخل العسكري الفوري” ضد نظام الرئيس بشار الأسد، بحسب ما أفاد ناشطون.

 

وسجل العدد الأكبر من التظاهرات في مدينة حلب ومحافظتها (شمالا)، التي بدأت تتصاعد فيها منذ أسابيع وتيرة الاحتجاجات، بعد أن كانت في منأى نسبياً عن هذا الحراك.

 

فقد انطلق آلاف الأشخاص في تظاهرات بأحياء عديدة من مدينة حلب، هاتفين، بحسب ما أفاد متحدث باسم اتحاد تنسيقيات حلب محمد الحلبي، لوكالة “فرانس برس”: “الشعب يريد التدخل العسكري” و”الشعب يريد إسقاط النظام” و”الشعب يريد تسليح الجيش الحر”.

 

وحاولت قوات الأمن تفريق بعض التظاهرات عبر إطلاق الرصاص، ما تسبب في وقوع إصابات.

 

كما أطلقت القوى الأمنية قنابل مسيلة للدموع على المتظاهرين في حي المرجة، فرد هؤلاء برشقها بالحجارة وحصلت اشتباكات بالأيدي.

 

وسارت تظاهرات مماثلة في ريف حلب، في بلدات وقرى السفيرة وعندان ومارع وحريكان وأعزاز، التي تنتشر فيها القوات النظامية، بالاضافة إلى مدينتي الباب ومنبج.

 

كان ناشطون سوريون معارضون قد دعوا على شبكة الإنترنت إلى التظاهر، اليوم الجمعة، فيما دعا موقع “الثورة السورية ضد بشار الأسد 2011” على “فيسبوك” إلى التظاهر اليوم تحت عنوان “التدخل العسكري الفوري من العرب والمسلمين قبل كل العالم”، محدداً الأهداف بـ”حظر الطيران وإقامة منطقة عازلة”.

ويأتي ذلك غداة مرور عام على الانتفاضة السورية، حيث قام المعارضون بتظاهرات في عدد من المناطق السورية، فيما تجمع أيضاً معارضو النظام في تظاهرات حاشدة في ما سمّوه “المسيرة العالمية من أجل سوريا”.

 

وتزداد الأصوات في المعارضة السورية المطالبة بالتدخل العسكري الأجنبي وتسليح الجيش السوري الحر مع ارتفاع وتيرة العمليات العسكرية التي تشنها القوات النظامية على معاقل المنشقين في البلاد، خصوصاً في حمص وإدلب.

 

وقتل أكثر من 9000 شخص في سوريا غالبيتهم من المدنيين خلال العام الأول الماضي من الانتفاضة،

شاهد أيضاً

أوروبا: الهجوم التركي في سوريا يدعم داعش ويهدد أمننا

شفا – قال الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، إن الهجوم التركي في سوريا يدعم تنظيم “داعش” ويهدد …