6:35 صباحًا / 29 مايو، 2024
آخر الاخبار

النضال الشعبي بذكرى رحيل سلطان شعبان تدعو لرسم إستراتيجية عمل وطنية موحدة ضد حكومة الفاشية الإسرائيلية

جبهة النضال الشعبي الفلسطيني

شفا – دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني لتوحيد الخطاب الفلسطيني وازالة كافة العقبات أمام توحيد الصف الفلسطيني، والحفاظ على النسيج الاجتماعي للمجتمع الفلسطيني لمواجهة تحديات المرحلة حيث يتعرض ابناء شعبنا في الداخل وفي الشتات لمحاولات متعددة لتفتيته، لتمرير مخططات حكومة الاحتلال.


واضافت الجبهة في الذكرى السنوية لرحيل عضو مكتبها السياسي خالد شعبان “سلطان ” إن تضحيات شهداء الثورة الفلسطينية على طريق الحرية والاستقلال هي وسام فخر واعتزاز تتطلب من الكل الفلسطيني صون الوحدة الوطنية والعمل على تحقيق اماني الشهداء بفلسطين دولة مستقلة وعاصمتها القدس.


وأكدت الجبهة على التمسك بالثوابت الوطنية والحقوق المشروعة لشعبنا، والتي قضى من أجلها الآلاف من الشهداء ايمانا وتضحية من أجل فلسطين .


واكدت على أن الوحدة الوطنية ،هو ما ندعو إليه ليكون تحية خاصة لمن بذلوا وقدموا أرواحهم فداء لفلسطين، مشددين أن بوصلة النضال وتعزيز مسيرة العطاء التي غمدت بدماء الشهداء تدعونا لتجاوز هذه المرحلة نحو وحدة وطنية حقيقية ، لرسم إستراتيجية عمل وطنية موحدة ضد حكومة الفاشية الإسرائيلية .


والجدير ذكره أن الشهيد شعبان ولد في مخيمات الأردن للاجئين بتاريخ 1/5/1952م، والتحق بصفوف الثورة الفلسطينية وجبهة النضال الشعبي عام 1968م، وتولى مهمات وطنية عديدة منها: سكرتير ساحة الأرض المحتلة ومسؤولا للأمن المركزي في الجبهة، وسكرتيراً للساحات الخارجية، انتخب عضواً للجنة المركزية للجبهة عام 1978م ثم عضواً للمكتب السياسي عام 1988م، وعلى الصعيد الوطني العام كان عضواً في المجلس الوطني الفلسطيني وعضواً سابقاً في المجلس المركزي ، وعضواً في المجلس العسكري الأعلى لمنظمة التحرير الفلسطينية.

شاهد أيضاً

صبحة بغورة

الجندي المصري شهيد الحدود، بقلم : صبحة بغورة

الجندي المصري شهيد الحدود، بقلم : صبحة بغورة عندما استشعر الجندي المصري عبد الله رمضان …