8:37 صباحًا / 14 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

السعودية تمنح 1700 رخصة تعدينية

شفا – كشف وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية لشؤون الثروة المعدنية سلطان شاولي أن عدد الرخص التعدينية التي تم منحها العام الماضي بلغ 1700 رخصة بقيمة استثمارية تجاوزت 100 مليار ريال.

 

وقال الشاولي إن الإيرادات التي حصلت عليها الوكالة من الرسوم والأجور والمقابل المالي لاستغلال الأراضي تزيد على 420 مليون ريال.

 

وأوضح أن الرخص التعدينية البالغة 1700 رخصة تعدينية تغطي مساحة أكثر من 52 ألف كيلومتر مربع، مشيراً إلى أن حاملي هذه الرخص استخرجوا ما يزيد على 300 مليون طن من مختلف أنواع الخامات المعدنية.

 

وقدر الشاولي إيرادات المستثمرين بأكثر من 16 مليار ريال، وأرباحهم بنحو 6.2 مليار ريال، لافتا إلى أن عدد المجمعات المخصصة للاستثمار التعديني بلغ أكثر من 300 مجمع على مساحة تتجاوز 64 ألف كيلومتر مربع.

 

ووفقاً لجريدة “الشرق” السعودية فقد أشار إلى المسؤول السعودي الى أن الصناعات القائمة على استخراج الخامات المعدنية شهدت ارتفاعاً في كميات المنتجات، مبيناً أنه على صعيد قطاع الإسمنت أصدرت الوزارة 30 رخصة لـ15 شركة إسمنت لاستغلال الخامات اللازمة لصناعة الإسمنت في مختلف مناطق المملكة، مبيناً أن حاملي هذه الرخص استغلوا ما يزيد على 52 مليون طن من خامات الحجر الجيري والطين والجبس والمواد اللازمة للإسمنت لإنتاج 45 مليون طن.

وأضاف أنه في مجال مواد البناء أصدرت الوزارة أكثر من 1300 رخصة محجر مواد بناء موزعة في كافة مناطق المملكة لاستغلال مواد الكسارات والرمل العادي والردميات وكتل أحجار الزينة وكسر الرخام.

 

وبيّن أن الوزارة أصدرت خمس رخص لاستغلال خامات الذهب والفضة والنحاس والزنك، وتنتج هذه المناجم أكثر من 143 ألف أونصة من الذهب وأكثر من 7.5 طن من الفضة وخمسة آلاف طن من مركزات الزنك، و1600 طن من مركزات النحاس، موضحاً أن الوزارة أصدرت رخصة واحدة لاستغلال الحديد في شمال المملكة لإنتاج مكورات الحديد، وثلاث رخص لاستغلال النحاس والزنك والمعادن المصاحبة في مناجم جبل صايد والخنيقية والمصانع في المدينة المنورة والرياض ونجران، مشيراً إلى أن عدد رخص الكشف عن المعادن النفيسة ومعادن الأساس التي منحتها الوزارة قد بلغ 63 رخصة، تبلغ مساحتها أكثر من 40 ألف كيلومتر مربع، و29 رخصة لاستغلال المعادن الصناعية على مساحة تزيد عن 329 كيلومتراً مربعاً.

 

 

وأشار الشاولي إلى المشروعات العملاقة المقامة في مدينة رأس الخير التعدينية في مجال صناعة أسمدة الفوسفات وصناعة الألومنيوم، وقال إن الوزارة أصدرت ثلاث رخص تعدين لشركة التعدين العربية السعودية (معادن) لاستغلال خام البوكسايت من منطقتي القصيم وحائل، وأصدرت أكثر من 50 رخصة للكشف عن خام الفوسفات في شمال المملكة، ورخصتي تعدين لاستغلال الفوسفات من منطقة حزم الجلاميد والخبراء شمال المملكة لاستغلال خامات الفوسفات لصناعة ثنائي فوسفات الألمونيوم، معتبراً أن هذين المشروعين من المشروعات المتميزة والعملاقة لزيادة القيمة المضافة للموارد الوطنية وإيجاد الفرص الوظيفية لأبناء المملكة.

 

وبيّن وكيل وزارة الثروة المعدنية أن نجاح أعمال قطاع التعدين يرتكز على عدة مبادئ أبرزها الشفافية والوضوح وتوفر قواعد البيانات والمعلومات، وتقديم الحوافز والتسهيلات، وهذا ما عملت على تحقيقه حكومة المملكة بتشجيع الاستثمار، لتحقيق الاستفادة من أعمال استغلال المعادن وتصنيعها وزيادة مساهمتها في التنوع الاقتصادي للمملكة، والعمل على إحلال الخامات المعدنية المحلية بديلاً عن الخامات المعدنية المستوردة.

 

 

وأشار إلى أن المملكة تشهد العديد من المشروعات التعدينية القائمة والفرص الواعدة ذات الجدوى الاقتصادية، مفيداً بأن الوزارة تعمل بالتنسيق والمتابعة مع القطاع الخاص للقيام على استغلال الخامات المعدنية الاستغلال الأمثل، وتحسين الكفاءة الاستثمارية للمشروعات التعدينية القائمة، والسعي إلى استغلال فرص استثمارية جديدة، والمساهمة في رفع مستوى الكفاءة الإنتاجية، والعمل على زيادة القيمة المضافة للمشروعات التعدينية، واستخدام أحدث طرق الاستغلال للمحافظة على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة.

 

شاهد أيضاً

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب كما كانت مصر دوماً مقبرة للغزاة، …