7:05 صباحًا / 18 أبريل، 2024
آخر الاخبار

مظاهرة حاشدة في باريس ضد توريد الأسلحة وإرسال قوات غربية إلى أوكرانيا

مظاهرة حاشدة في باريس ضد توريد الأسلحة وإرسال قوات غربية إلى أوكرانيا

شفا – شارك عدة آلاف من الأشخاص في تظاهرة احتجاجية جابت شوارع وسط باريس اليوم السبت، ضد توريد الأسلحة إلى كييف وإرسال قوات من الجيوش الغربية إلى أوكرانيا.


وتحركت حشود المتظاهرين من ساحة القصر الملكي في المركز التاريخي للعاصمة باتجاه الإنفاليد، مرورا بساحة كاروسيل الواقعة بين حديقة التويلري ومتحف اللوفر.

وحمل المتظاهرون خلال التظاهرة لافتات كتب عليها: “لا للحرب العالمية الثالثة!”، “اخرجوا من الناتو، اخرجوا من الاتحاد الأوروبي”، “أمهات ضد الحرب”، “اتركوا أطفالنا وشأنهم”. كما قام المتظاهرون بتمزيق أعلام حلف “الناتو”.


وقال زعيم حزب الوطنيين الفرنسيين فلوريان فيليبو الذي تقام المسيرة بناء على دعوته: “من غير المقبول ألا تسعى فرنسا إلى السلام. ليس لباريس الحق في عدم السعي إلى حل سلمي للصراع الأوكراني، لأن هناك قوة نووية منخرطة فيه، ويمكن أن يخرج الوضع عن السيطرة في أي لحظة”.

وتحدث السياسي أيضا ضد خطاب الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، “اللذين يبحثان باستمرار عن أعداء”، ولصالح انسحاب فرنسا من هاتين المنظمتين.

وقال فرانسوا، أحد المشاركين في التظاهرة: “من غير المقبول أن نبقى بمعزل عما يحدث. لقد جئت إلى هنا لأقول إننا ضد الحرب التي ستكون كارثية على الجميع”.

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في 26 فبراير إنه في اجتماع في باريس، حيث ناقش ممثلو حوالي 20 دولة غربية مسألة تقديم مزيد من الدعم لكييف في الصراع مع موسكو، أثير موضوع الإرسال المحتمل لقوات برية إلى أوكرانيا.

وبحسب الزعيم الفرنسي، لم يتمكن المشاركون من التوصل إلى توافق حول هذه القضية، لكن لا يمكن استبعاد مثل هذا السيناريو في المستقبل. وقام فيما بعد بتحديث بيانه ليوضح أن “عدم استبعاد شيء ما لا يعني القيام به”.

وفي 26 فبراير الماضي، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اجتماع في باريس، إن حوالي 20 دولة غربية ناقشت مسألة تقديم المزيد من الدعم لأوكرانيا، وأثيرت مسألة إمكانية إرسال قوات برية من الدول الغربية إلى أوكرانيا.

وعقب تصريحات ماكرون، أكد العديد من المسؤولين الغربيين أن بلادهم لا تسعى للتورط في إرسال قوات عسكرية للقتال إلى جانب قوات كييف ولا يخططون لإرسال قوات إلى أوكرانيا.

وأضاف ماكرون أنه لا ينبغي “استبعاد” إرسال قوات غربية إلى أوكرانيا في المستقبل، مشيرا إلى أنه لا يوجد إجماع على هذه الخطوة حاليا.

ومن جانبه، وصف المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف مسار باريس المتمثل في تشكيل تحالف من الدول المستعدة لإرسال قوات إلى أوكرانيا بأنه “خطير للغاية”.

كما أشار الأمين العام لحلف “الناتو” ينس ستولتنبرغ إلى أنه لا يؤيد تصريح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول إرسال قوات غربية إلى أوكرانيا، وأكد أن تدخل دولة منفردة من “الناتو” في النزاع سيؤثر على الحلف بأكمله، وهو الذي يلتزم أعضاؤه بمبدأ “الدفاع الجماعي”.

شاهد أيضاً

نتنياهو : إسرائيل ستفعل كل ما يلزم للدفاع عن نفسها

نتنياهو : إسرائيل ستفعل كل ما يلزم للدفاع عن نفسها

شفا – وجه رئيس الوزراء في حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، الشكر لوزيرة الخارجية …