8:01 صباحًا / 16 أبريل، 2024
آخر الاخبار

حكم طالب يؤكد أهمية توحيد الجهود في مواجهة حرب الإبادة الجماعية وتعزيز الوحدة الوطنية في اطارها البرنامجي

حكم طالب يؤكد أهمية توحيد الجهود في مواجهة حرب الإبادة الجماعية وتعزيز الوحدة الوطنية في اطارها البرنامجي

شفا – أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن ما يقوم به الاحتلال وآلة الحرب الاسرائيلية من تدمير ممنهج، واستهداف متعمد للمدنيين من الأطفال والنساء، وقصف المباني السكنية، والطواقم الطبية والإعلامية والانسانية، جعل من قطاع غزة مكاناً غير آمن، يتطلب الضغط على الاحتلال لوقف هذه العدوان الهمجي، فما يحدث هو جريمة حرب مكتملة الأركان وحرب إبادة جماعية وتطهير عرقي تستهدف تهجير شعبنا وفرض سياسة الأمر الواقع الاحتلالية بدعم واسناد وتأييد من الإدارة الأمريكية والتحالف الغربي الامبريالي.

جاء ذلك خلال الاجتماع القيادي لساحة الضفة الغربية بحضور عضو المكتب السياسي للجبهة وسكرتير الساحة حكم طالب، وسكرتيري كافة فروع الجبهة في محافظات الضفة الغربية.

وندد طالب بالصمت الدولي إزاء ما يجري من عدوان همجي على شعبنا، حيث يسعى الاحتلال وبغطاء أمريكي الى تغيير جوهري على مستوى المنطقة لإدماج إسرائيل عبر التطبيع وما يسمى بالسلام الإقليمي، مؤكداً أن السلام الإقليمي لا يمكن أن يكون بديلاً عن السلام الفلسطيني الذي يضمن حق شعبنا بتقرير مصيره وتحقيق أهدافه الوطنية بالحرية والعودة والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وأضاف طالب أن سياسة الإدارة الأمريكية الحالية هي استمرار لسياسة الإدارة السابقة فيما يتعلق بدمج إسرائيل بالنظام الإقليمي العربي والمتوسطي، وأكد أنها جزء من استراتيجية واشنطن لتبديل أولويات الصراع في المنطقة، بدلاً من أن تكون تل أبيب مهددة للأمن القومي العربي واستبدالها بالخطر الإيراني المزعوم، حتى تصبح إسرائيل جزءًا من النظام الإقليمي العربي والشرق متوسطي وحليفاً في مواجهة إيران.

وأكد طالب أن بقاء ردود الأفعال الدولية حول العدوان الغاشم على غزة بالبيانات والادانة أمر مؤسف وانهيار لقيم العدالة والديمقراطية، ولكافة القوانين الدولية والإنسانية، مطالباً قادة العالم بضرورة التحرك لإجبار دولة الاحتلال على وقف عدوانها على قطاع غزة، ووقف القصف الإرهابي المتواصل بحق شعبنا، معبراً أي تقصير منهم بتحمل مسؤولياتهم أمام حرب الابادة الجماعية يجعلهم شركاء في الجرائم وفي هذه المجزرة، مثمناً الجهود السياسية والقانونية الكبيرة التي قامت بها جنوب أفريقيا والدعوى التي قدمتها لمحكمة العدل الدولية.

وجدد طالب التأكيد على رفض شعبنا ورفض القيادة الفلسطينية للسياسات والإجراءات الأمريكية الداعمة لحرب الاحتلال المفتوحة على شعبنا، مؤكداً حق شعبنا بالمقاومة والتصدي للاحتلال باعتباره حقاً كفلته قرارات الشرعية الدولية، حيث توفر الإدارة الامريكية الغطاء السياسي والدعم اللامحدود للاحتلال لارتكاب المزيد من جرائم الحرب بحق شعبنا الأعزل، معبراً عن ادانته للدعم الأوروبي للعدوان المفروض على شعبنا ومحاولة وصم المقاومة الفلسطينية بالإرهاب، واستهجانه من الموقف الرسمي العربي الذي لم يرتقي لمستوى العدوان وحرب الإبادة التي تنفذها آلة الحرب الإسرائيلية وما يقوم به الاحتلال من إجراءات عدوانية وفرض عقوبات جماعية وحصار وأعمال القرصنة، مشدداً على ضرورة تحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته من أجل اجبار الاحتلال على وقف الحرب الاجرامية وعزل حكومة الفاشية والعنصرية الإسرائيلية.

ووجه طالب التحية للخارجية الروسية ومركز الاستشراق الروسي على الدعوة التي وجهتها للفصائل الفلسطينية للإسهام في جهود انهاء الانقسام وتوحيد الساحة الفلسطينية، مرحباً بهذه الجهود والمواقف الروسية، ومؤكداً أن وفداً من الجبهة برئاسة الأمين العام الدكتور أحمد مجدلاني سيتوجه الى موسكو للمشاركة في هذا اللقاء، حيث قدمت الجبهة ورقة عمل مهمة بهذا الاطار.

وبحث الاجتماع الأوضاع السياسية والتنظيمية، وناقش العديد من القضايا المتعلقة بمجمل الوضع التنظيمي وخطة العمل التي تتعلق بآليات عمل كافة الفروع للمرحلة المقبلة.

شاهد أيضاً

شهيدان برصاص مستوطنين في خربة الطويل جنوب نابلس

شفا – استشهد مواطنان، مساء اليوم الإثنين، متأثرين بإصابتهما برصاص مستوطنين في خربة الطويل شرق …