11:14 مساءً / 22 أغسطس، 2019
آخر الاخبار

اثرياء عرب يستغلون عذراوات ويصورون معهن أفلاما خليعة

9998358248

شفا : كشفت مصادر عن معطيات خطيرة تفيد بأن المغرب صار في مقدمة البلدان التي تتطور فيها السياحة الجنسية سرطانيا وتتوالى فيها فضائح الفساد الأخلاقي على يد سياح وشخصيات أوروبية وخليجية.

وذكرت المصادر ان المغرب الأقصى أصبح في قمة هرم الفساد الأخلاقي الذي بنته السياسة السياحية في البلاد والتي سمحت بتطور سرطاني لسياحة الفساد والجنس تنذر بعواقب وخيمة على البنيات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية للبلاد.

وكشفت المصادر عن تورط وزراء أجانب واثرياء خليجيين في شبكات ومشاريع فساد أخلاقي على درجة من الخطورة حيث ينظمون لقاءات وليالي جنسية ويُشغّلون معهم مسؤولين وعشرات من الوسطاء و الوسيطات في المغرب كله، بينما يتمركز نصف السياح اللاهثين وراء الجنس في جنوب البلاد بمدينتي أكادير الساحلية على المحيط الأطلسي ومراكش التاريخية في سفح جبل الأطلس الكبير.

وكانت تقارير صحافية سابقة كشفت عن معطيات صادمة بخصوص السياحة الجنسية في المغرب وعن توافد السياح المنحرفين ومنهم شواذ من بلدان أوروبية كفرنسا وألمانيا وبلجيكا وبلدان إسنكدنافيا لتأسيس مشاريع للاتجار في أجساد الأطفال المغربيين وفتح أندية للشواذ العرب في أوربا يُستقطَب إليها مغربيون، وعن صفقات الاتجار في أجساد الأطفال والعذراوات والسحاقيات والمتحولين جنسيا في المغرب.

وتفجرت الشرارة الأولى لتلك الفضائح الجنسية في المغرب مع قضية الصحافي البلجيكي فيليب سرفاتي سنة 2004، حيث كان سرفاتي يقيم في أكادير، وظل يستغل مغربيات جنسيا ويصور معهن أفلاما خليعة، بها مشاهد جنس وسحاق واغتصاب من قِبَل كلاب، إلى أن تم اكتشاف أمره وتوقيف أكثر من 82 عاملة جنس وقوادين وغيرهم.

شاهد أيضاً

برئاسة النائب محمد دحلان : كتلة ” فتح ” البرلمانية تتقدم بمقترحات لتجاوز الأزمات الراهنة

شفا – عقدَ المجلس التشريعي الفلسطيني اليوم الخميس، جلسةً خاصة، في مدينة غزّة، بمناسبة الذكرى …