11:41 مساءً / 22 أغسطس، 2019
آخر الاخبار

الشعبية تنظم حفل وداعي لوفد إيطالي تضامني يزور القطاع

شفا – نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في قطاع غزة حفلاً تكريمياً وداعياً لوفد تضامني إيطالي، بحضور عدد من قيادات وكوادر وأعضاء الجبهة وأصدقاءها ووفد شبابي مصري غطت بهم قاعة جمعية بادر بمدينة غزة.

وافتتحت سكاب سويرجو الحفل بالترحيب بالوفود التضامنية التي تزور القطاع تضامناً، وعلى رأسها الوفدين الإيطالي والمصري، فيما نقل رئيس الوفد الدكتور خالد رواش تحيات الوفد الإيطالي.

وألقت عضو اللجنة المركزية للجبهة تغريد جمعة كلمة الجبهة، رحبت فيها بالوفد الضيف الذي جاء من إيطاليا متضامناً مع نضال الشعب الفلسطيني العادل من أجل الحرية والاستقلال، وحاملاً رسالة اليسار الإيطالي الجذري لتوثيق التعاون والعمل المشترك مع اليسار الفلسطيني، ومع الجبهة الشعبية في نضالهم من أجل تحرير فلسطين وتحرير جميع الشعوب المضطهدة من كافة أشكال القهر والاستغلال التي تمارسها الامبريالية العالمية، وصنيعتها الحركة الصهيونية وكيانها المادي دولة ” إسرائيل”.

كما ورحبت جمعة أيضاً بالوفد الشبابي المصري الشقيق الذين جاءوا من جمهورية مصر العربية للتضامن مع أهالي القطاع.

وأشادت جمعة بتصميم الوفد الإيطالي على الوصول إلى القطاع رغم كل المعانيات والعقبات التي اعترضت طريقهم، لافتة أنه تحرك خلال الأيام القليلة الماضية وفقاً لبرنامج مكثف، تضمن زيارات إلى مؤسسات وأطر المرأة والشباب والعمال، والتقوا المزارعين وأطلوا على معانياتهم، وحرصوا على اللقاء مع الصيادين والاستماع إلى المشاكل التي يواجهونها جراء الحصار والعدوان الإسرائيلي.

وأضافت جمعة أن الوفد الإيطالي حرص على مشاركة أهالي الأسرى والمعتقلين في مشاركتهم بفعاليات التضامن معهم، وعبروا عن تضامنهم وإسنادهم الكامل لقضية الأسرى، وعزمهم على مواصلة النضال حتى يتحرر كافة الأسرى والمعتلين في سجون الاحتلال.

وشددت على أن شعبنا الفلسطيني على ثقة بأن رفاقنا في الوفد الإيطالي باتوا على دراية لاسناد نضال شعبنا جراء استمرار الاحتلال والحصار الإسرائيلي المفروض على شعبنا، وبأنهم سينقلوا ما شاهدوه إلى الرأي العام الأوروبي، الذي يتعرض لأكبر عملية تضليل من قبل الدوائر الإعلامية الصهيونية والامبريالية.

واكدت على أن قضية الشعب الفلسطيني هي قضية شعب يخضع للاحتلال، ويناضل من أجل استرداد حقوقه المشروعة في تقرير المصير والعودة وإقامة الدولة المستقلة أسوة بكافة الشعوب الحرة.

من جهته، عبّر أحد المتضامنين الإيطاليين في كلمة الوفد الإيطالي عن سعادتهم بوجودهم في القطاع، مؤكداً أنه ورفاقه يشعرون أنهم يقدمون البسيط أمام تضحيات الشعب الفلسطيني.

وشدد على أنهم في الأيام القادمة سينقلوا ما شاهدوه في القطاع إلى الرفاق والأصدقاء في أوروبا، وسيبذلوا جهداً كبيراً من أجل دفع الرأي العالمي للقبول بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وتوجه بالشكر إلى المتضامنة الإيطالية روزا الموجودة في القطاع منذ سنوات، والتي ساهمت بشكل كبير في مساعدة الأهالي، ونقل همومهم ومعانياتهم إلى أوروبا.

وقال ” سنتحدث للرأي العام العالمي عن معاناة الأطفال والنساء في غزة جراء الحصار، وسنفضح ممارسات الاحتلال بحقهم، وسنطلب من الجميع دعم كفاح الشعب الفلسطيني من أجل أن يعيش بكرامة وحرية على أرضه، نحن نؤكد دعمنا وتضامننا الكاملين مع الفلاحين والصيادين والمقاومين والمناضلين، فسنعمل معاً من أجل أن تبقى فلسطين حرة لأبنائها”.

من جهته، قال الناشط المصري علاء عبد الفتاح في كلمة الوفد المصري أنهم جاءوا وهم يعرفوا جيداً القضية الفلسطينية، ومعاناة الشعب الفلسطيني وما يتعرضون له من حصار وعدوان بحكم العلاقة الوثيقة التي تربط الشعب المصري بالشعب الفلسطيني .

وأضاف بأنهم يعرفون أن هذا الشعب العظيم يقاوم كل يوم حتى يعيش حياة طبيعية، ويكافح ويشقى ويتعلم في ظل هذه الظروف، موجهاً الشكر للجبهة الشعبية على حفاوة وكرم الاستقبال.

وأشار عبد الفتاح أنهم ابتعدوا عن الالتحاق في الوفود الرسمية التي تدخل القطاع، من أجل التحرك بحرية مع الشعب الفلسطيني في القطاع، وتفقد أوضاعهم، حيث وجدوا ترحيباً كبيراً منهم، وفُتحت بيوتهم لنا.

وأكد في ختام كلمته على أن رسالة الشعب الفلسطيني التي سيعودوا بها، هي رسالة شعب يقاوم ويحب الحياة.

شاهد أيضاً

برئاسة النائب محمد دحلان : كتلة ” فتح ” البرلمانية تتقدم بمقترحات لتجاوز الأزمات الراهنة

شفا – عقدَ المجلس التشريعي الفلسطيني اليوم الخميس، جلسةً خاصة، في مدينة غزّة، بمناسبة الذكرى …