12:56 مساءً / 28 مايو، 2024
آخر الاخبار

الصين تحيي اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

الصين تحيي اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

شفا – تقرير وانغ مو يي / صحفية صينية – أقيمت فعاليات إحياء “اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني” في بكين يوم 15 ديسمبر/كانون الأول الجاري، برعاية من جمعية الصداقة للشعب الصيني مع البلدان الأجنبية وسفارة دولة فلسطين لدى الصين والمكتب التمثيلي لجامعة الدول العربية لدى الصين بشكل مشترك. وقد حضرها السفير الصيني السابق لدى تايلاند ليوي جيان والسفير الفلسطيني ورئيس بعثة جامعة الدول العربية لدى الصين فريز مهداوي والمنسق المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الصين تشانغ تشي ده والقائم بأعمال بعثة الجامعة العربية في بكين أحمد شعيب وألقوا كلمات بالمناسبة. كما حضر أكثر من 130 شخصا بما في ذلك مسئولون من الهيئات الحزبية والحكومية والشعبية الصينية والسفراء والقائمون الأجانب في بكين والمغتربون والطلاب الفلسطينيون في الصين، والعديد من وسائل الإعلام الصينية والأجنبية.


وقال السفير ليوي جيان في كلمته إن الأمم المتحدة عقدت في 29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي اجتماعا بمناسبة “اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني”، وبعث الرئيس الصيني شي جين بينغ برسالة تهنئة للاجتماع للعام الحادي عشر على التوالي. وأشار شي إلى أن القضية الفلسطينية تشكل لبّ قضية الشرق الأوسط، وتتعلق بالإنصاف والعدالة الدولية، ويكمن جوهر الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي في الإعمال الذي طال انتظاره للحق الوطني المشروع للشعب الفلسطيني في إقامة دولة مستقلة. وعلى المجتمع الدولي اتخاذ إجراءات عاجلة لاستئناف محادثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين في أقرب وقت ممكن واستعادة حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته وبقائه وحقه في العودة في أقرب وقت ممكن. وتدعم الصين بثبات القضية العادلة للشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه الوطنية المشروعة، ومن الضرورة بمكان ضمان احتياجات اقتصاد فلسطين ومعيشة شعبها، كما يتعين على المجتمع الدولي زيادة ما يقدمه من مساعدة تنموية ومساعدات إنسانية لفلسطين.


وأضاف السفير ليوي جيان “لقد استمرت هذه الجولة من الصراع الفلسطيني الإسرائيلي لأكثر من شهرين، وتسببت في سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين وأدت إلى كوارث إنسانية خطيرة. والألويات الآن هي وقف إطلاق النار وإنهاء الحرب. والصين مستعدة للعمل مع المجتمع الدولي لمواصلة كل الجهود الممكنة لتهدئة الحرب في غزة وتتبنى المزيد من التدابير العملية والإجراءات الفعالة لحماية المدنيين وفتح المزيد من القنوات الإنسانية لقطاع غزة، وقد قدمت الصين وستستمر في تقديم المساعدات الإنسانية لشعب غزة.”
ومن جانبه ثمّن سفير دولة فلسطين لدى الصين فريز مهداوي موقف الصين العادل ودورها الإيجابي للقضية الفلسطينية ودعمها التاريخي الثابت للقضية الفلسطينية. وشكر جمعية الصداقة على تنظيم الاحتفال بهذه المناسبة لسنوات عديدة متتالية.


وفي 29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، اتخذت الصين ثلاثة إجراءات قوية في يوم واحد: إرسال رسالة تهنئة إلى اجتماع الأمم المتحدة لإحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وترؤس اجتماع رفيع المستوى لمجلس الأمن الدولي بشأن القضية الفلسطينية الإسرائيلية، وإصدار ورقة “موقف الصين من حل الصراع الفلسطيني الإسرائلي”، الأمر الذي يظهر مسؤولية الصين عن تحقيق السلام في الشرق الأوسط.


كما أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ يوم 11 ديسمبر/كانون الأول الجاري أنه منذ الجولة الحالية من الصراع الفلسطيني الإسرائيلي لمدة شهرين، قُتل ما يقرب من 20 ألف مدني في القتال في قطاع غزة وتم تهجير أكثر من مليون مدني والأولوية الآن هي لوقف إطلاق النار وإنهاء الحرب، وهذا هو صوت عام للمجتمع الدولي أيضا.
ومنذ بدء الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة ، قالت الصين إن جوهر النزاع المسلح بين إسرائيل وفلسطين هو حرمان الشعب الفلسطيني من العدالة، ودعت الى وقف العقاب الجماعي للشعب الفلسطيني المضطهد. كما سارعت إلى إرسال المساعدات الإنسانية الى قطاع غزة والتي تم شحنها عبر وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا” والسلطة الفلسطينية.


فمثلاً، في ديسمبر الجاري وقعت الصين مع السلطة الفلسطينية شهادة نقل لارسال مساعدات إنسانية طارئة إلى قطاع غزة عبر مصر. وقال السفير الصيني لدى مصر لياو لي تشيانغ إن الصين شحنت عدداً من المساعدات الإنسانية من القاهرة إلى العريش في مصر والتي تم نقلها إلى غزة عبر معبر رفح. وأضاف أن الصين تلعب دوراً كدولة مسؤولة منذ اندلاع الصراع بين اسرائيل وحركة حماس وأرسلت الغذاء والدواء وغيرها من المساعدات الإنسانية.

شاهد أيضاً

خلي السلاح صاحي، بقلم : صبحة بغورة

خلي السلاح صاحي، بقلم : صبحة بغورة هو مطلع أغنية وطنية حماسية مصرية تدعو إلى …