3:03 صباحًا / 12 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

مصادر دبلوماسية روسية: بساط الحل سحب من سوريا وصوت الحرب الاهلية يعلو

سوريا روسيا

شفا – رأت مصادر دبلوماسية روسية متابعة للشأن السوري، لصحيفة “الجمهورية” اللبنانية اليوم الاثنين، أنّ “بساط الحل قد سحب تقريباً من الأرض السورية، وأنّ تعثّر المجتمع الدولي في إيجاد خطة طريق للخروج من المأزق السوري يشير إلى أنّ صوت الحرب الأهلية بات أعلى من كل الأصوات الأخرى، الأمر الذي بدا واضحاً من خلال اشتداد المواجهات في مختلف المحافظات السورية، وتحديداً في دمشق، حيث تشير الأخبار الواردة من هناك إلى أنّ مواجهات تجري بين الحين والآخر في محيط مراكز مهمة كالمطار وبعض الوزارات وحتى بالقرب من القصر الرئاسي”.
ورأت المصادر أنه “في حال صحّت هذه المعلومات واستمرّ الوضع على ما هو عليه، ستدخل سوريا أتون الحرب الأهلية، وستطال نيران اللهيب السوري بعض دول الجوار، وتحديداً لبنان المنقسِم على نفسه على خلفية المواقف من الأزمة السورية”.
وعبّرت المصادر عن قلق موسكو من تدهور الأوضاع الميدانية، “في ظل استمرار الانقسام الدولي الذي يسهم بتراجع فرَص الحلّ”، مؤكدة أنّ “موسكو لا ترى خيارات أخرى سوى الضغط على الجهات المتصارعة للجلوس الى طاولة التفاوض لتوفير عملية انتقال للسلطة، بغية إزالة هواجس جميع الأفرقاء، وضمان أمن واستقرار كل مكوّنات المجتمع السوري”.
وعمّا إذا كانت موسكو قد ناقشت مع الأسد فكرة تنحّيه عن السلطة مقابل خروج آمن وضمانة عدم ملاحقته، رفضت المصادر تأكيد تلك المعلومات، لكنها أشارت إلى أنّ “موسكو لم تُغفِل أيّ خيار في مباحثاتها مع السلطة والمعارضة، في سبيل وَقف حمّام الدم في سوريا”، مؤكدة “استعداد موسكو لنقاش كل الخيارات الممكنة مع أي فريق كان في سبيل إيجاد حلّ سياسي للأزمة”.
وأشارت إلى أنّ “كل المؤشرات تدلّ على أن الأزمة السورية أمام منعطف مهم، وأنّ كل الصخب الدولي المتداول منذ بدء الأزمة ليس سوى عقاقير مخدرة. لذلك، فإنّ الخيار الأفضل يبقى متمثلاً بمواقف موسكو الداعية الى الحوار الداخلي برعاية دولية، لتخرج سوريا من دائرة العنف والدمار”.

شاهد أيضاً

القائد غسان جاد الله : لن يستطيع أحد إقصائنا من حركة فتح

شفا – أكد القائد البارز في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، غسان جاد الله ” …