10:45 مساءً / 22 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

بتمويل من دار البر بدبي المجلس العلمي ينهي تبليط فناء مدرسة شهداء خان يونس

شفا – غزة-فرج بربخ-أنهى المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين، مشروع تبليط فناء مدرسة شهداء خان يونس الأساسية وتركيب خمسين مقعداً, وذلك بدعم وتمويل كريم من جمعية دار البر بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي كلمة المجلس العلمي خلال حفل الافتتاح الذي أقامته المدرسة، قال الشيخ حسين حمد:إن طلابنا وطالباتنا أمانة في رقابنا يجب أن نقوم فيهم بما أمرنا الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم؛ لأنهم جيل المستقبل،وأمل الأمة، وعدة تدخر، لهذا كانت رعاية النبي صلى الله عليه وسلم بالصغار واهتم بأمرهم، فكان جلُّ همه واهتمامه أن يصنعَ جيلاً مثاليا، في إيمانه وعباداته، وأخلاقه ومعاملاته؛ ألا فليقتد بذلك الناصحون.

ودعا الآباء والأمهات والمعلمين والمعلمات أن يسعوا بجدٍّ إلى الاهتمام بالنشء الصغير وذلك بغرس العقيدة الصحيحة في نفوسهم وخصوصاً في هذا الزمان الذي كثرت فيه فتن الشبهات وفتن الشهوات وكثر فيه دعاة الضلال وتنوعت أساليبهم ومناهجهم.

وأكد أن جمعية دار البر بدولة الإمارات العربية المتحدة استجابت لتمويل مشروع تبليط مدرسة شهداء خان يونس وتركيب خمسين مقعداً، لافتاً إلى أنه قد سبق ذلك استجابتها لتمويل مشروع مظلة البر بمدرسة شهداء المغازي الثانوية للبنات في محافظة الوسطى مما يدل على الاهتمام والرعاية بشأن العلم وطلابه.

من جانبه، ثمن أ.هشام الحاج رئيس قسم الإشراف التربوي دور المجلس العلمي في دعم المسيرة التعليمة بشتى الوسائل، معرباً عن أمله أن يكون هناك مشاركة حقيقة لكافة إدارات المدارس ومؤسسات المجتمع المحلي حتى يشعر الطلبة بأن المدارس بشكل عام هي مكان متسع ورحب وليس فقط لتقلي العلوم وإنما هي للفرح والمتعة واللعب وللنهوض بالواقع التعليمي في كافة مجالاته.

بدورها، تقدمت مديرة المدرسة أ.ابتسام المصري بالشكر الجزيل لجمعية دار البر بدولة الإمارات العربية المتحدة على تبليط فناء المدرسة وتركيب خمسين مقعداً، مؤكدةً أن المشروع حقق نجاحاً واقعياً وملموساً من خلال تحسين الوضع البيئي والصحي للمدرسة وأضاف مظهر جمالي للساحة وحمى الطلاب والطالبات من الأمراض التي تنتج عن الغبار المتطاير.

وأشارت إلى أن مشروع تبليط فناء المدرسة لم يكن هو الأول التي تساهم فيه جمعية دار البر بدبي في تقديمه للمدرسة، مؤكدةً أنها قدمت للمدرسة من خلال المجلس العلمي مولد كهربائي خمسة كيلووات في وقت كانت فيه أزمة الكهرباء في أوجهها, وتم تزويد المدرسة بمياه الشرب في وقت عز فيه الماء العذب.

وفي نهاية الحفل قدمت مديرة المدرسة أ. ابتسام المصري شهادة شكر وتقدير لجمعية دار البر والمجلس العلمي ومجسم لمدينة القدس والمسجد الأقصى على جهودهما ومساعيهما لإنجاز مشروع تبليط فناء المدرسة.

شاهد أيضاً

محمد بن زايد يتقبل تعازي محمد بن راشد ورئيس الشيشان ووفود الدول الشقيقة والصديقة بوفاة سلطان بن زايد

شفا – قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس …