7:14 مساءً / 20 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

رئيسة بلدية بيت لحم تستقبل وزراء فلسطينيون ووفودا محلية واجنبية

شفا – استقبلت رئيسة بلدية بيت لحم فيرا بابون يوم السبت عددا من الوفود الفلسطينية والاجنبية في اطار الاستعدادات للاعياد الميلادية المجيدة من جهة ولبحث تعزيز التعاون وتحسين وتطوير الخدمات التي تقدمها بلدية بيت لحم لمواطنيها حيث استقبلت بابون على انفراد بوزيرة السياحة والاثار رولى معايعة و وزير الحكم المحلي خالد القواسمة ووفد روسي من محافظة سان بطرسبرغ ووفد من كنيسة السريان الكاثوليك .

واستقبلت بابون في الصباح وزيرة السياحة والاثار رولا معايعة واطلعتها على اخر الاستعدادات للاعياد الميلادية المجيدة، مشيرة الى انتهاء الاستعدادات تقريبا لاستقبال الاعياد وضيوف بيت لحم بهذه المناسبة الدينية والوطنية حيث رحبت بالوزيرة والوفد المرافق لها وقدمت لها شرحا عن البرامجح والفعاليات التي ستنفذ خلال الاعايد الميلادية المجيدة.

كما استقبلت بابون بعد ذلك وزير الحكم المحلي خالد القواسمة واطلعته على اخر الاستعدادات بشان التحضير للاعياد، مشيرة الى جاهزية بلدية بيت لحم لاستقبالها لاخراج بيت لحم بابهى وافضل صورها بمناسبة الاعياد الميلادية المجيدة حيث تعتبر الاعياد فرصة لاظهار الواقع الفلسطيني باعتبار ان بيت لحم تكون محط انظار العالم اجمع خصوصا في هذه الفترة من العام.

واشارت بابون الى ان الاعياد تحمل هذا العام معان انسانية ووطنية الى جانب الرسالة الروحية والدينية التي تحملها باعتبار تصويت العالم اجمع لصالح اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 67 معربة عن املها ان تاتي الاعياد القادمة وقد تحققت اماني شعبنا بالعدل والحرية والسلام والكرامة الانسانية وهي المعاني التي جاء بها السيد المسيح الذي يحتفل العالم بميلاده فلا يعقل ان يبقى مهد السيد المسيح تحت الحصار والجدار والعدوان .

كما بحثت بابون مع الوزير القواسمة موضوع تنفيذ ورش العمل لوزارة الحكم المحلي لتعريف المجالس المحلية المنتخبة حديثا برؤوسائها واعضائها بقوانين العمل وتفاصيلها بالاضافة الى اهمية تصنيف البلديات ودرجاتها باعتبار ذلك سيساهم في تحديد الاحتياجات لهذه البلديات ومن ثم تحديد الاولويات سواء من قبل وزارة الحكم المحلي او حتى من قبل البلديان انفسها .

بدوره اكد الوزيران معايعة والقواسمة على اهمية بيت لحم ودعم مختلف وزارات وقطاعات السلطة فيها ليس في فترة الاعياد بل على مدار العام انطلاقا من ادراك السلطة لاهمية بيت لحم وموقعها الديني والتاريخي والسياسي وحتى السايسي فهي اقرب المدن الى العاصمة الفلسطينية المحتلة القدس الشريف مما جعلها من اكثر المحافظات استهدافا من قبل الاحتلال الاسرائيلي .

هذا وقد رافق الوزير القواسمة خلال زيارته لبيت لحم كل من خضر حمدان رئيس مجلس خدمات الريف الشرقي و وليد ابو حلاوة وسليمان العصا رئيس بلدية العبيدية ومنذر الجنيدي مدير عام العلاقات العام بالوزارة .

على صعيد اخر استضافت بلدية بيت لحم ممثلة برئيسة البلدية فيرا بابون وبحضور عضو المجلس البلدي نادر عزيزة السبت ايضا وفدا من كنيسة السريان الكاثوليك حيث تراس الوفد الجندي المطرن مار عورغريس بطرس ملكي مطران السريان الكاثوليك و الاب فارس منصور والمهندس بهنان نازي والمهندس ماهر مصلح نادر عزيزة حيث اطلعتهم بابون على اخر الجهود والاستعدادات للاعياد فيما اكد وفد الكنيسة دعمهم لجهود البلدية وكل المؤسسات الفلسطينية لانجاح الاعياد الميلادية المجيدة والاحتفالات فيها .

كما وزار بلدية بيت لحم وفد من محافظة مدينة سان بطرسبرغ الروسية وتراس الوفد رودامير كارسفاسيف فيما ستقبلته رئيسة البلدية بحضور عوض شوكة عضو المجلس البلدي وكارمن غطاس مدير العلاقات العامة بالبلدية .

ويحل الوفد الروسي ضيفا على وزارة الخارجية الفلسطينية الذي نظم له جولة بالترتيب مع محافظة بيت لحم وتهدف زيارته للترتيب لزيارة محافظ محافظة سان بطرسبرغ في شهر كانون ثاني الى بيت لحم من اجل البحث في تعزيز العلاقات مع مدينة بيت لحم الى جانب تشييد تمثال بطرسبرغ في مدينة بيت لحم تخليدا للعلاقات التاريخية التي تربط المدينتين من جهة وللمساهمة في تطوير هذه العلاقات وتقويتها.

ورحبت بابون بالوفد و اشارت الي انه وجوده يعطي الحرص على تطوير العلاقات بين الشعبين الفلسطيني والروسي مشيرة الى ان وجود الثقافة والروحية الروسية في بيت لحم اعطى نكهة جيدة ومتميز للمدينة مشيرة الى ان هذه النكهة لا تقتصر على الوجود الثقافي او السياسي بل هو وجود يتعلق بهوية وتاريخ .

واشارت بابون الى ترحيبها وترحيب ابناء بيت لحم والشعب الفلسطيني بالزيارة التي سيقوم بها محافظ سان بطرسبرغ مشيرة الى انها سعيدة بهذه الزويارة واهدافها مثمنة الدعم والتواصل الروسي لبيت لحم وفلسطين في كافة المجالات .

من جهته اشار الوفد الروسي الى ان روسيا بشكل عام وسان بطرسبرغ بشكل خاص تنظر الى مدينة بيت لحم نظرة خاصة وتسعى لتطوير العلاقات معها من خلال تعزيز التواجد الروسي في كافة مجالات الحياة سواء الثقافية او السياسية او الدينية .

كما اشار الوفد الى ان الهدف من وضع تمثال سان بطرسبرغ بالمدينة يهدف للتاكيد على ان هذا المجسم وهو عبارة عن قطعة فنية حجرية سيتم جلبها لبيت لحم للتاكيد على متانة العلاقات بين الشعبين شاكرين لرئيسة بلدية بيت لحم ومحافظها ووزارة الخارجية الفلسطينية حسن الاستقبال .

شاهد أيضاً

الرقب : على السلطة التحرك الفوري لتشكيل فريق قانوني لمقاضاة واشنطن على قراراتها

شفا – طالب أستاذ العلوم السياسية في جامعة القدس، الدكتور أيمن الرقب، السلطة الفلسطينية بالتحرك …