7:59 مساءً / 17 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

م ت ف: هستيريا إستيطانية يمارسها الاحتلال

شفا – رصد تقرير الاستيطان الأسبوعي الصادر عن المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير هستيريا إستيطانية تمارسها حكومة الاحتلال على أراضي دولة فلسطين خلال الأسبوع الثالث من كانون الأول من 15/12/2012-21/12/2012.

وعلى الرغم من تنديد دول الاتحاد الاوروبي وروسيا الاتحادية في موقف موحد ، صدر عن اجتماع مشترك عقد نهاية الاسبوع في بروكسل وادانة دول العالم للمخططات والنشاطات الاستيطانية الاستعمارية الاسرائيلية ، فقد وجهت اسرائيل رسالة غطرسة للمجتمع الدولي ، تفيد أنها ماضية في تحديها للإرادة الدولية وأبسط مبادئ القانون الدولي’، مؤكدة أن القدس هي عاصمة دولة اسرائيل الأبدية ،حيث تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال مشاركته في مراسم إضاءة ما يسمى بشموع عيد الـ”الحانوكا” ووداع وزير خارجيته المستقيل افيغدور ليبرمان في ساحة البراق، بأن يبقى حائط البراق، الذي يسميه اليهود” حائط المبكى”، تحت السيطرة الإسرائيلية الى الأبد، وتصرّيحات رئيس الكنيست الاسرائيلي ‘رؤوبين ريفلين’ التي جاء فيها إن بناء المستوطنات في القدس ليس موضوعا للمفاوضات، وفي كل تسوية سلمية مستقبلية فإن إسرائيل لن تتخلى عن المنطقة’E1، وغيرها من المناطق فيما أرسلت منظمات إسرائيلية تنشط في الدعوة لبناء الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى، لنتنياهو رسالة تطالبه بالسماح لهم بوضع شمعدان الهيكل المزعوم داخل مبنى قبة الصخرة المشرفة وإضاءته في عيد الشموع اليهودي، أو في الأيام القريبة القادمة، وذلك ضمن نشاطهم المتصاعد والمستهدف للمسجد الأقصى المبارك.

وفي جرائم الإستيطان المحمومه و المتواصلةأقرت سلطات الاحتلال الاسرائيلي مخططات لبناء 10 الاف وحدة استيطانية في القدس الشرقية المحتلة وضواحيها في السنوات القادمة وقررت اعادة بناء 1500 وحدة استيطانية جديدة في “رمات شلومو” بالقدس الشرقية المحتلة، بعد تنديد دولي كبير عند اقرار هذا المشروع عام 2010م، ضاربة بعرض الحائط الشرعية الدولية والمجتمع الدولي وكافة المواثيق والاعراف القانونية وموقف العالم أجمع من الاستيطان والبنود الواردة في خطة خريطة الطريق التي أقرتها اللجنة الرباعية الدولية ، حيث تواصل عمليات البناء والتوسع في مدينة القدس المحتلة وسائر الاراضي الفلسطينية، حيث أقر جيش الاحتلال كذلك مصادرة أكثر من (1200) دونم من أراضي بلدتي أبو ديس والعيزرية لتوسيع عدد من المستوطنات الواقعة في القدس الشرقية ، والذي يأتي ضمن مخطط القدس الكبرى ، وفي محاولة منها قطع الطريق أمام الفلسطينين باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وضمن الهجمة الإستيطانية غير المسبوقه على مدينة القدس بشكل خاص ، والتي تمثلت في مصادقة وزير الجيش الإسرائيلي أيهود باراك ، على مخطط بناء 523 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة ‘غفعوت’ الواقعه ضمن المجمع الاستيطاني ‘غوش عصيون’ جنوب بيت لحم، وإقرار الشروع مؤخرا في بناء 3426 وحدة استيطانية في منطقة ‘معاله ادوميم’ المسمى’E1’، وبناء 2126 وحدة استيطانية جنوب مدينة القدس فيما تسميها إسرائيل ‘جفعات همتوس’ ومخطط اخر لبناء 1500 وحدة استيطانيه في مستوطنة ‘رمات شلومو’ ، شمال القدس الشرقية المحتلة ،ومصادقةاللجنة المحلية للتخطيط والبناء في القدس بشكل نهائي على خطة بناء 2612 وحدة استيطانية جديدة في حي “تلة الطيارة” قرب قرية صورباهر جنوب القدس.

وعلى الرغم من هذا التصعيد الاستيطاني الإسرائيلي غير المسبوق الذي تقوده حكومة الاحتلال الإسرائيلية المتطرفة، والتي شرعت في المصادقة على بناء الآلاف من الوحدات الاستيطانية بشكل جنوني وفي مختلف مناطق القدس والضفة الغربية، الا أن المواقف الدولية وهذه الإدانات المتمثلة في بيانات الاستنكار والشجب للممارسات والإجراءات والمشاريع الاستيطانية الاسرائيلية لم ترقىالى موقف جدي وحازم، ومحاسبة إسرائيل وفق القانون الدولي وإلزامها بوقف نشاطها الاستيطاني المسعور و اللا قانوني والتأكيد على الحقوق الوطنية الفلسطينية من قبل مجلس الامن الدولي، حيث أعاقت واشنطن قرارا بشأن اتخاذ مواقف صارمة من التوسع الإستيطاني، والذي يعطي اسرائيل ضوءا أخضر لمواصلة سياستها الإستيطانية تجاة اراضي دولة فلسطين.

فيما تواصلت انتهاكات الإحتلال والمستوطنين في كافة المحافظات الفلسطينية وكانت على النحو التالي في الفترة التي يغطيها التقرير :

القدس:وزّعت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس برفقة قوة من شرطة الاحتلال ، دفعة جديدة من أوامر الهدم لمنازل فلسطينيين في حي وادي حلوة ببلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى المبارك،حيث داهموا حارات في حي وادي حلوة وشرعوا بتصوير مبانٍ وشقق سكنية ومحلات تجارية، قبل الصاق أوامر هدم على عدد من المنازل، وتم الكشف ، عن نية وزارة السياحة الإسرائيلية تنفيذ مشروع استيطاني جديد في “حوش قراعين” بقرية سلوان تحت مسمى “تبليط حوش قراعين وتمديد البنية التحتية اللازمة”، هذا المشروع “يأتي لخدمة المستوطنين، بهدف ربط الحوش مع المسار السياحي الاستيطاني المعروف بـ “البطن” في حي وادي حلوة ليتسنى ادخال مجموعات كبيرة من المستوطنين، وسلمت قوات الاحتلال، اهالي بلدتي العيزرية وابو ديس شرق مدينة القدس اخطارات تقضي بمصادرة 1200 دونم من اراضيهم وفي التفصيل يقضي هذا القرار بمصادرة 476 دونما ونصف ال دونم من اراضي ابو ديس، الواقعة في حوض 4 بمناطق زهرة القراريط، وزهرة الرغابنه، ومنزل علي، وباطن بشاره، وام الشخليب، وكذلك اراض تقع في الحوض رقم 6 من اراضي ابو ديس الواقعة في مناطق وادي ابو هندي، والخلايل ، بالاضافة الى اراضٍ تقع في الحوض رقم 3 من اراضي ابو ديس، في مناطق الخلايل، والصرارات، والمرجة، والقلعة، وزهرة المراح، وسطح الغزال، وعرقوب المراح”وتضمنت اخطارات المصادرة قرارا بمصادرة اراضي مشتركة بين بلدتي ابو ديس والعيزرية مساحتها 386 دونم، و هذه الاراضي سيتم ابتلاعها لتوسيع مستوطنات “معاليه ادوميم” و”كيدار 1 “، وكيدار 2 “و من شأن هذه المصادرة الإجهاز على احتياطي التوسع والنمو الوحيد لسكان بلدتي ابو ديس والعيزرية” وفي سياق متصل، سلمت قوات الاحتلال إخطارات تقضي بمصادرة 415 دونما من اراضي العيزرية، لتوسيع المستوطنات، ومشروع E1 الذي يبتلع معظم اراضي المواطنين ولربط المستوطنات المقامة هناك وتقطيع اوصال البلدات والقرى المحيطة بمدينة القدس من الناحية الشرقية،وأقرت اللجنة الفرعية للتخطيط والبناء في مدينة القدس بناء 2126 وحدة استيطانية جنوب مدينة القدس في منطقة “جفعاتهمتوس” المحاذية لمستوطنة “جيلو”، كما بدأت بلدية الاحتلال العمل بشق طريق سريع متعدد المسارب، من شأنه بعد الانتهاء منه ان يقسم حي بيت صفافا جنوب مدينة القدس الى قسمين تربط بينهما الجسور،علما ان الشارع يُقام بناء على التخطيط الهيكلي للحي منذ العام 1990، حيث تم في حينه مصادرة الاراضي التي تعود ملكيتها لاهالي بيت صفافا من اجل هذا.

وواصلت عناصر مخابرات الاحتلال الاسرائيلي اقتحامها لباحات المسجد الأقصى ، ونظموا جولات في انحاء متفرقة منه، خاصة الجامع القبلي المسقوف والمسجد الاقصى القديم والمصلى المرواني وقبة الصخرة،والتي تندرج في مخططات الاحتلال لتصعيد استهدافه للاقصى، في حين أعلنت مجموعات اسرائيلية مطلع الاسبوع عن تأسيسها لحركة شبابية باسم” نعود لجبل المعبد”، ويقصدون به العودة الى المسجد الاقصى المبارك، وتدعو هذه الحركة، التي تُضاف الى الكثير من المنظمات الاحتلالية، الى تكثيف اقتحامات المسجد الاقصى واداء الصلوات اليهودية فيه كخطوة لبناء الهيكل المزعوم،

فيما سلمت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس وعناصر من شرطة الاحتلال عمارة سكنية مكونة من خمس شقق تعود للحجة جعافرة وأبنائها الأربعة وأمهلتهم بإخلاء منازلهم حتى الخميس القادم تمهيدا لهدمها بحجة البناء دون ترخيص.

الخليل:أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بهدم منزل المواطن محمود ابراهيم شحادة مخامرة الواقع في منطقة معين قرب قرية الكرمل شرق يطا وذلك بذريعة إقامته دون الحصول على ترخيص مسبق من “الإدارة المدنية” فيما قام مستوطني ‘خارصينا’ و’كريات اربع’ المقامتان على أراضي المواطنين في الخليل بمهاجمة عدد من المواطنين في منطقة البويرة شرق المدينة بعبوات الغاز السام، واعتدوا عليهم بالضرب المبرح، ومن ثم ذلك لاذ المستوطنون بالفرار، وعرف من هؤلاء المواطنين علي عبد الكريم الزعتري، و أصيب عدد من المواطنين بكدمات، بعد أن قمعت قوات الاحتلال، المسيرة الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان في بلدة بيت أمر، حيث هاجمت قوات الاحتلال المواطنين ومنعوهم من الوصول إلى أراضيهم في منطقة ‘خلة الكتلة’، بالقرب من مستوطنة ‘كرمي تسور’ جنوب البلدة،وفي الخليل، اعتدى مستوطنو مستوطنة ‘حاجاي’، على المزارعين في البلدة، حيث قام عدد من المستوطنين بالاعتداء بالضرب على المزارعين، أثناء عملهم وزراعتهم لأرضهم المحاذية للمستوطنة، وأخطرت سلطات الاحتلال أربعة مواطنين بهدم منازلهم في خربة طاروسة غرب دورا جنوب غربي الخليل حيث ما يسمى بالإدارة المدنية والتنظيم الإسرائيلي وقّوة من جيش الاحتلال داهمت الخربة وسلّمت كلاً من المواطنين علي محمود موسى مسالمة إخطارا بهدم منزله المكوّن من طابقين والبالغة مساحته 300 متر مربع، فيما أخطرت المواطن حسين موسى الحروب بهدم منزله قيد الإنشاء الذي تبلغ مساحته حوالي150 متر مربع،كما سلمت مواطنين آخرين من عائلة أبو زنيد إخطاري هدم لمنزليهما في ذات المنطقة، ومنعت سلطات الاحتلال مزارعين من خربة “هريبة النبي ” جنوب بلدة يطا بالخليل من العمل على حراثة أراضيهم وطردتهم منها ومنعتهم من إتمام العمل فيهاواقتلعت مجموعة من المستوطنين اشجار زيتون من منطقة سوسيا.

رام الله :قامت مجموعة من قطعان المستوطنين باعمال استفزازية قرب مستوطنة دولب،بين قريتي دير ابزيع والجانبية ، كماقامت قوات الاحتلال بتجريف عدة دونمات من اراضي بلدة ترمسعيا.

بيت لحم:اقدم مستوطنون من عدة مستوطنات وبؤر استيطانية مقامة على اراضي بلدة الخضر بمحافظة بيت لحم، على اقتلاع وتخريب نحو 300 شجرة زيتون مزروعة في موقع يدعى “شعب العجل” وتعود للمواطن احمد حسين ابوصلاح وقاموا بعد ارتكاب هذه الجريمة بجمع اغصان الزيتون وتكويمها في منطقة تقع بين مستوطنتي “نفي دانيال” المقامة فوق اراضي الخضر و”بيتار عليت” المقامة فوق اراضي قرى العرقوب غرب بيت لحم والتي تشهد اعمال توسعة بشكل مستمر على حساب اراضي المواطنين عمليات استهداف اراضي المزارعين في هذه المنطقة من قبل المستوطنين شهدت تصاعدا غير مسبوق خلال الايام والاسابيع الماضية ، خصوصا بعد ان قامت الفاشية ناديه مطر وهي زعيمة للمستوطنين في جنوب الضفة الغربية باطلاق دعوات عبر حسابها على موقع (فيس بوك) تدعو فيها المستوطنين الى سرقة الزيتون وإعادة زراعته في المستوطنات، فيمادمرت قوات الاحتلال زجاج العديد من المركبات خلال قمعها للمواطنين في مخيم عايدة حيث اقتحم جنود الاحتلال المخيم ولاحقوا الشبان وسط شوارع وأحياء المخيم متعمدين إطلاق النار والقنابل المسيلة للدموع، باتجاه المواطنين والمركبات المارة، مما ادى الى اصابة طفل بعيار معدني بالوجة، وعددا آخر من المواطنين بحالات اختناق، فيماشكا اهالي قرية واد فوكين القريبة من استمرار تسرب مجاري مستوطنة بيتار عيليت والتي اتلفت حقولهم ومزرواتهم ،شرعت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، بتجريف أراضي تابعة لقرية نحالين وبلدة الخضر في محافظة بيت لحم حيث جرفت مساحات شاسعة بلغت حوالي 25 دونما ودمرت 300 شجرة زيتون في نحالين، قبل أن تنتقل إلى أراضي وادي سالم القريبة من مستوطنة ‘دانيال’ المقامة على أراض الخضر التي تعود ملكيتها لمواطنين من نحالين والخضر، حيث شرعوا بتجريفها

الأغوار :أصدرت السلطات الاسرائيلية قرارا بترحيل العديد من العائلات في عدة مناطق في الاغوار الشمالية بذريعة التدريبات العسكرية واخطرت المواطنين بالرحيل واخلاء المنطقة خلال 24 ساعة كما أصيب مصور وكالة (وفا) سيف الدحلة، بشظية رصاص أطلقها عليه مستوطنون أثناء تواجده في منطقة الأغوار.

نابلس :اعتدت مجموعة من المستوطنين بالحجارة والزجاجات الفارغة على المواطنة ليالي عودة أثناء تواجدها فيمنزلها في قرية عينابوس، مما أدى إلى إصابتها بجروح خفيفة، وهاجم مستوطنون قرية عوريف ، فيما تواجد جنود الاحتلال في التلال القريبة، وهاجم مستوطنون مركبات فلسطينية قرب مفرق طرق مستوطنة ‘شافي شمرون” غرب نابلس، وحطموا زجاج المركبات التي تستخدم تلك الطريق،كمااختطفت مجموعة من المستوطنين راعيا من قرية مادما ، بعد الاعتداء عليه عندما كان يرعى أغنامه في أراضي القرية. وأصيب الشاب أمير فايز نصار خلال المواجهات بين أهالي القرية من جهة، وجنود الاحتلال والمسنوطنين من جهة أخرى، كما اعتقلت قوات الاحتلال الراعي بعد أن اخذته من المستوطنين،كما اعتدى جنود الاحتلال والمستوطنين على المصورين الصحفيين المتواجدين في المكان، وقام عدد من المستوطنين باطلاق النار على المواطنه لندا نصار مما ادى لاصابتها بقدمها وتم نقلها للمشفى، واضرم مستوطنون، النار في مركبتين خاصتين في قرية مجدل بني فاضل جنوب مدينة نابلس ، تعودان للمواطن خالد عثمان وكتبوا شعارات عنصرية في المكان مثل’ ان هذه المنطقة منطقة حرب ‘ كما رسموا نجمة داوود.

سلفيت:اقتحم مئات المستوطنين، المقامات الدينية الموجودة في بلدة كفل حارس، شمالي سلفيت، بحماية قوة كبيرة من الجيش الإسرائيلي، حيث أقاموا طقوسهم الدينية.، ووضع المستوطنون ملصقات عبرية على أبواب وجدران عدد من المحال والمنازل داخل البلدة”.

شاهد أيضاً

الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من محافظات الضفة المحتلة

شفا – اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، أربعة مواطنين من أنحاء متفرقة بالضفة …