5:39 مساءً / 22 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

كلية العلوم الإدارية والاقتصادية تنظم ندوة في نابلس

شفا – تحت رعاية رئيس جامعة القدس المفتوحة أ. د. يونس عمرو، نظم قسما العلوم المالية والمصرفية والمحاسبة في كلية العلوم الإدارية والاقتصادية، بالشراكة مع فرع نابلس، ندوة علمية بعنوان “دور المعلومات المحاسبية في اتخاذ القرار الاستثماري”، وذلك في فرع نابلس، يوم الثلاثاء الموافق 18/12/2012، بحضور أ. د. يوسف ذياب عواد مدير فرع نابلس، ود. شبلي السويطي مساعد عميد كلية العلوم الإدارية والاقتصادية، ود. جميل علاونة رئيس قسم العلوم المالية والمصرفية والمحاسبة، وأ. جهاد القرم عضو هيئة التدريس في فرع قلقيلية، وأ. محفوظ خويرة مدير فرع الشركة المتحدة للأوراق المالية في نابلس، وأ. ياسين دويكات ممثل غرفة تجارة وصناعة نابلس، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، والطلبة، وأعضاء نادي كلية العلوم الإدارية والاقتصادية، وممثلي مؤسسات المجتمع المحلي.

ورحب مدير فرع نابلس أ. د. يوسف ذياب عواد بالحضور ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، مؤكدًا أهمية الندوة باعتبار أن استخدام المعلومات المحاسبية يتم من قبل متخذي القرارات.

وقد أدار الندوة مساعد عميد كلية العلوم الإدارية والاقتصادية د. شبلي السويطي، الذي نقل تحيات أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، منوهاً لاعتذار عميد الكلية د. يوسف أبو فارة، نظرًا لاجتماع طارئ في رئاسة الجامعة، مشيرًا إلى أن المعلومات المحاسبية بقوائمها المالية، حتى تكون مشجعة للاستثمار والمستثمرين، يجب أن تتسم بالشفافية والموضوعية والوضوح، وأن تكون أعدت ضمن المبادئ المحاسبية السليمة بحيث يتم التحقق منها من الجهات الداخلية والخارجية المستقلة ذات الخبرة والدراية التي تساعد وتشجع الاستثمار.

وقدمت في الندوة ثلاث أوراق علمية، حيث كانت الورقة الأولى للدكتور جميل علاونة رئيس قسم العلوم المالية والمصرفية بعنوان “المعلومات المحاسبية وكفاءة السوق المالية”، حيث بين د. علاونة أن هناك اهتمامًا كبيرًا في المعلومات المحاسبية من قبل مستخدميها، الذين قد يكونون مباشرين أو غير مباشرين، وأوضح أنه يجب أن تكون المنفعة من المعلومات المحاسبية أكبر من تكلفتها، وأن الفائدة من المعلومات المنشورة تختلف من مستثمر إلى آخر، وذلك حسب تحليله وتوقعاته الاستثمارية.

وتحدث في الورقة الثانية وهي بعنوان “الإفصاح المحاسبي” عضو هيئة التدريس من فرع قلقيلية الأستاذ جهاد القرم، حيث بين أهمية الإفصاح المالي، معتبرًا أن الإفصاح روح السوق المالية وأساس نجاحه، فمن خلاله يتم توفير جو من الثقة بين المتعاملين من خلال إلزام الشركات بنشر قوائمها المالية وجميع المعلومات الملائمة لاتخاذ القرار.

وتحدث في الورقة الثالثة أ. محفوظ خويرة مدير الشركة المتحدة للأوراق المالية- فرع نابلس، وكانت بعنوان “القرار الاستثماري في السوق المالية”، وبين أهمية زيادة الوعي الاستثماري لدى الجمهور، وبالذات المستثمرون، كما تحدث عن ضرورة استحداث آليات وإجراءات سلسة ومرنة لتسهيل وصول المعلومات المحاسبية للمستثمرين.

وفي مداخلته، أشار ممثل غرفة تجارة وصناعة نابلس أ. ياسين دويكات إلى أهمية عقد هذه الندوات وورشات العمل المتخصصة بموضوعات تلامس احتياجات المجتمع وتهم المستثمرين، وأكد عقد ندوة متخصصة شبيهة بهذه الندوة في غرفة تجارة وصناعة نابلس في المستقبل القريب بالتنسيق مع الجامعة.

وخرجت الندوة بمجموعة من التوصيات، أهمها:نشر المعلومات المحاسبية من قبل الشركات في الوقت المناسب ودون تأخير وتوفير قنوات مناسبة لنشر وبث المعلومات التي تسمح بدخول المستخدمين على هذه المعلومات بشكل كامل وفي التوقيت المناسب.ضرورة مراقبة مدى التزام الشركات بمتطلبات الإفصاح الإلزامية وفرض العقوبات الصارمة عليها في حالة ثبوت عدم التزامها وضرورة إنشاء وحدة إشراف ومراقبة خاصة للتأكد من تطبيق معايير الإفصاح المحاسبي.ضرورة تكثيف البرامج التعليمية والتدريبية المستمرة للتعريف بمفاهيم وأهداف المحاسبة وكذلك بمعايير الإفصاح المحاسبي.ضرورة الحصول على المعلومة المحاسبية اللازمة قبل اتخاذ قرار بالاستثمار في أية شركة مساهمة عامة (شراء أسهم).التوعية الاستثمارية للمستثمرين من قبل شركات الوساطة المالية وتفعيل القوانين بخصوص نشر المعلومات وإلزام الشركات بها.

شاهد أيضاً

محمد بن زايد يتقبل تعازي محمد بن راشد ورئيس الشيشان ووفود الدول الشقيقة والصديقة بوفاة سلطان بن زايد

شفا – قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس …