11:09 صباحًا / 14 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

ورشة حول تبادل الخبرات لاعداد سياسة واستراتيجية قطاع الصرف الصحي

شفا – نظم المركز الوطني للبحوث الزراعية ورشة لمناقشة السياسات والقطاع المؤسسي للموارد المائية واعادة استخدام المياه المعالجة في الضفة الغربية وتبادل المعلومات والخبرات الوطنية حول قطاع الصرف الصحي وتوفير فرص لصانعي القرار لاعطاء مدخلات للمجتمع العلمي، ومن ثم الخروج بنتائج وتوصيات بناءة حول الاستراتيجيات والسياسات المتعلقة بالمياه واعادة استخدام المياه العادمة المعالجة- .

وافتتح المهندس وليد عساف وزير الزراعة ورشة العمل وشدد في كلمته على ضرورة عمل استراتيجية وطنية لتنمية هذا القطاع الحيوي، كما وأشار الى أنه سيتم من خلال الخطة الاستراتيجية للسنوات الخمس القادمة على توفير 30 مليون م3 من المياه سنويا، من خلال توفير 12 مليون م3 بانشاء سدود صغيرة، و18 مليون م3 عن طريق اعادة معالجة مياه الصرف الصحي لزيادة مساحة الاراضي الزراعية المروية،

واضاف م. عساف “في فلسطين نعاني من نقص المياه لاغراض الشرب والزراعة والصناعة، وذلك بسبب سيطرة الاحتلال الاسرائيلي على 82% من مصادر المياه في فلسطين، عدا عن سرقة الاحتلال للمياه وارسالها الى داخل الخط الاخضر مثل مياه نهر الاردن وبحيرة طبريا، اضافة الى منع الاحتلال للجانب الفلسطيني من حفر اي اّبار عميقة في الحوض الشمالي والحوض الغرب.

وتحدث الدكتور محمد ابو عيد مدير عام المركز الوطني الفلسطيني للبحوث الزراعية أننا نعمل على تزويد المجتمع بالخبرات اللازمة لبناء وتطوير الزراعة والمياه، ونشجع على اعادة استخدام المياه المعالجة في الزراعة، ولتحقيق الاستفادة الكاملة من هذه المياه في ري المحاصيل الزراعية ، كما يعمل مركز البحوث على تطوير التقنيات المستخدمة في المعالجة من خلال تبني تصاميم جديدة ذات كفاءة عالية ومنخفضة التكلفة لمعالجة المياه العادمة، وكما يحرص المركز على مراقبة نوعية وجودة المياه المعالجة والتاكد من صلاحيتها للري ضمن المواصفة الفلسطينية من خلال التحاليل المخبرية اللازمة للمياه والتربة والنبات.

ومن جهته بين م. قاسم عبده وكيل مساعد المصادر الطبيعية في وزارة الزراعة ان 54% من المياه في فلسطين تستخدم للزراعة وما تبقى يستخدم لكافة المجالات الاخرى.

وتابع عبده ان وزارة الزراعة لديها سياسة في مجال ادارة المياه ترتكز على ادارة المياه العادمة بكفاءة اقتصادية وفنية، وبناء القدرات المؤسسية والفنية، وتحديث التشريعات والقوانين التي تنظم استخدام المياه العادمة، وتطوير البحوث الخاصة بموضوع اعادة استخدام المياه العادمة.

و اكد الدكتور عبدالله العمري منسق ايكاردا/ فلسطين على حرص ايكاردا للعمل في فلسطين وتحسين دخل المزارعين و المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة.

كما بين ان الهدف من الورشة هو مناقشة السياسات والجوانب المؤسسية للمياه العادمة واستخداماتها في الضفة الغربية و لتبادل المعلومات والخبرات وتوفير الفرصه لصانعي السياسات للاستفادة من مخرجات هذه الورشة.

وتحدثت المهندسة نهاوند سوقية منسقة مشروع ” الاستخدام الامن للمياه العادمة والرمادية المعالجة في الري” عن اعادة استخدام المياة المعالجة والمشاريع البحثية المنفذة في المركز.

وخلال الورشة قدمت العديد من المؤسسات المشاركة اوراق عمل تم مناقشتها، ومن المؤسسات المشاركة كانت ( سلطة المياه، وزارة البيئة، الهيدرولوجيين، معهد أريج للأبحاث التطبيقية والإغاثة الزراعية).

شاهد أيضاً

بالصور.. 26 شهيدًا وعشرات الإصابات حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة حتى اللحظة

شفا – ارتفع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ فجر الثلاثاء، الى …