11:13 صباحًا / 14 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

وزير الزراعة يدعو لضرورة الانتهاء من وضع السياسات والاستراتيجيات

شفا – كشف وزير الزراعة المهندس وليد عساف عن خطة استراتيجية تطويرية في وزارة الزراعة خلال الخمس سنوات المقبلة لتوفير 30 مليون م3 من المياه سنويا، قائلا “وضعنا في حسابنا في الخطة التطويرية الاستراتيجية الاموال اللازمة لتوفير 30 مليون م3 من المياه، من خلال توفير 12 مليون م3 بانشاء سدود صغيرة، و18 مليون م3 عن طريق اعادة معالجة مياه الصرف الصحي لزيادة مساحة الاراضي الزراعية المروية والتي تبلغ من اجمالي الاراضي الزراعية في الضفة الغربية ما نسبته 7% وما تبقى من الاراضي الزراعية ونسبته 93% هي اراضي زراعية بعلية، والاراضي المروية تنتج نصف المحصول الزراعي، لذلك ندرك ان تحويل 7% اضافية من الاراضي الزراعية الى اراضي مروية يرفع نسبة الانتاج الزراعي في الدخل القومي من 5.6% الى 10.3%”.

وجاء ذلك ضمن ورشة عمل حول اعداد سياسة استراتيجية لادارة قطاع الصرف الصحي في مناطق الريف الفلسطيني، نظمت من قبل وزارة الزراعة بالتعاون مع المركز الوطني الفلسطيني للبحوث الزراعية، والمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (ايكاردا).وبالتعاون مع كافة الوزارات والمؤسسات والاطراف ذات العلاقة.

واضاف عساف “في فلسطين نعاني من نقص المياه لاغراض الشرب والزراعة والصناعة، وذلك بسبب سيطرة الاحتلال الاسرائيلي على 82% من مصادر المياه في فلسطين، عدا عن سرقة الاحتلال للمياه وارسالها الى داخل الخط الاخضر مثل مياه نهر الاردن وبحيرة طبريا، اضافة الى منع الاحتلال للجانب الفلسطيني من حفر اي اّبار عميقة في الحوض الشمالي والحوض الغربي، وكل هذا ادى الى تحول الاراضي الفلسطينية الى اراضي شبه جافة”
واعرب وزير الزراعة عساف عن تخوفه من عدم قبول المواطن الفلسطيني اعادة معالجة مياه الصرف الصحي موضحا “ان مثل هذا المشروع قد يخلق ازمة اجتماعية، كونه وارد في الحسبان ان يرفض المواطن مثل هذا الطرح، لذلك يجب توعية المواطنين والقيام بالتجارب الكافية للتاكيد للمواطنين انه مشروع اّمن، لما له من اهمية حيث يخدمنا هذا المشروع في معالجة نقص المياه الذي يعاني منه الفلسطينيون، والتقليل من الاضرار والاّثار البيئية السلبية الناجمة عن ترك مياه الصرف الصحي دون معالجة.

وتحدث د.محمد ابو عيد مدير عاكم مركز البحوث اهمية استعمال مياه الصرف الصحفي باعتبارها استراتيجية تدخل لتطوير موارد مياه غير تقليدية، “حيث الاستعمال الموسع لمياه الصرف الصحي المعالجة في الري ولاغراض اخرى يمكن ان تساهم بشكل كبير في تخفيض الاجهاد المائي وشح المياه كجزء من منهج ادارة متكاملة للموارد المائية.

ومن جهته بين د.قاسم عبده وكيل مساعد المصادر الطبيعية في وزارة الزراعة ان 54% من المياه في فلسطين تستخدم للزراعة وما تبقى يستخدم لكافة المجالات الاخرى.

واضاف “تبلغ مساحة الاراضي الزراعية المروية في الضفة وغزة ما يمثل نسبته 11% من الاراضي الزراعية بشكل عام، وتنتج 77% من الناتج النباتي، والاراضي البعلية التي تشكل 89% من الاراضي الزراعية تنتج 23% فقط من الناتج النباتي، فاذا توفر ما يقارب 40 مليون م3 من المياه سنويا سيتم زيادة الانتاج الزراعي بنسبة 12.7%، ما يعني زيادة 103 مليون دولار سنويا.

وتابع عبده ان وزارة الزراعة لديها سياسة في مجال ادارة المياه ترتكز على ادارة المياه العادمة بكفاءة اقتصادية وفنية، وبناء القدرات المؤسسية والفنية، وتحديث التشريعات والقوانين التي تنظم استخدام المياه العادمة، وتطوير البحوث الخاصة بموضوع اعادة استخدام المياه العادمة.

وتحدثت منسقة المشروع المهندسة نهاوند السوقية عن اهمية واهداف الورشة ، وكذلك عن الانجازات لمشروع الاستخدام الامن للمياة المعالجة بالري والذي يقوم بة المركز الوطني للبحوث الزراعية.

شاهد أيضاً

بالصور.. 26 شهيدًا وعشرات الإصابات حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة حتى اللحظة

شفا – ارتفع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ فجر الثلاثاء، الى …