10:38 صباحًا / 21 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

التقنية تقف إلى جانب المرأة بقلم : فاطمة المزروعي

مع التقدم الحضاري والتطور المذهل في تقنيات البرمجة والحوسبة ووسائل الاتصال الحديثة سواء بالهواتف الذكية أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، قصرت المسافات بين الأمم والشعوب، وبات العالم فعلاً قرية صغيرة، المعلومة تصلك بسرعة وسهولة.
هذا الوضع بدأ يغير كثيراً من المفاهيم التي كانت سائدة والتي كانت تعتبر مسلّمات لا يمكن المساس بها، أو حتى الاقتراب منها بالنقد أو التشكيك.
لعل من هذه المسلّمات التي انزاحت أو تراجعت، أو على الأقل بدأت مراجعة لها عند كثير من الشعوب هي أفضلية الرجل أو تميزه أو تفوقه المطلق على المرأة.
تحقق المرأة منجزاتها في ميادين كانت دوماً حكراً وميداناً وحيداً للرجل، سواء في النواحي العلمي والمخترعات والاكتشافات لخدمة البشرية بأسرها أو حتى على المستوى الرياضي، حيث توجد أسماء نسوية رفعت أعلام بلادها في مناسبات عالمية عدة كالأولمبياد وغيرها. اليوم لفت انتباهي خبر طريف أوضح أن المرأة أكثر حرفية ودقة، بل واتباع الأنظمة والقوانين المرورية عند قياداتها لمركبتها، السيارة، والأكثر جمالاً في هذه الدراسة التي صدرت حديثاً أنها جاءت وفق نظام تكنولوجي، بمعنى أنها لم تستخدم العنصر البشري في الرصد وإدخال بياناتها.
يقول الخبر الذي نشرته جريدة صن البريطانية إن شركة وونيلي البريطانية لتقنية المعلومات والاتصالات قامت بتصنيع صناديق سوداء تشبه الصناديق الموضوعة في الطائرة، وتم تركيبها في نحو 19 ألف سيارة لتسجيل أداء سائقها على مدى أربع سنوات.
وتبين أن النساء لا يتجاوزن السرعة القصوى، ويضغطن على المكابح بهدوء، ومعظمهن لا يقدن خلال الليل، وهي الفترة التي تزداد فيها حوادث السير، بمعنى أن المرأة أكثر من الرجل تقيداً بالأنظمة المرورية وأقل بالحوادث المرورية، ونتائج هذه الدراسة تختلف عن الانطباع السائد عن قيادة المرأة للسيارة، فهي ببساطة تقول إن النساء أفضل من الرجال في هذا المجال، لذا على المترددين في منح المرأة رخصة قيادة أو حتى السماح لها بهذا الحق بحجة الخوف على المرأة من الحوادث المرورية، أقول إن عليهم أن يطمئنوا تماماً.
وستواصل التقنية الحديثة إثبات الكثير من جوانب تفوق المرأة في مجالات وميادين أخرى.

شاهد أيضاً

محمود عباس لإذاعة جيش الاحتلال : نتنياهو رفض لقائي عشرات المرات

شفا – اشتكى رئيس السلطة المنتهي ولايته محمود عباس من طريقة تعامل رئيس الوزراء الإسرائيلي …