7:34 مساءً / 16 يوليو، 2019
آخر الاخبار

مؤسستا سواعد وامان تنظمان حفل استقبال للمجلس المنتخبة في بيت لحم

شفا -نظمت مؤسستا سواعد وامان في مدينة بيت لحم حفل استقبال كبير للمجالس المحلية المنتخبة في محافظة بين لحم برعاية وزير الحكم المحلي خالد القواسمي ومحافظ بيت لحم الوزير عبد الفتاح حمايل حيث اقيم الحفل في فندق ساحة المهد.

وفي بداية الاحتفال الذي افتتح بالسلام الوطني والوقوف دقيقة حداد على ارواح الشهداء رحب عريفا الحفل جاد شوكة ورضا غرير بالحضور, مشيرين الى ان هذا الحفل يهدف لتعريف اعضاء ورؤوساء المجالس المحلية المنتخبة بعضهم ببعض من اجل تعزيز التعاون والشراكة فيما بينهم بما يخدم تجمعاتهم التي تم انتخابهم ليكون رؤوساء للمجالس البلدية خلال الاربع سنوات القادمة.

كما تحدث عريفا الحفل عن المؤسستان وعملهما بالمجتمع في مجالات حمايته وتعزيز دور الشباب بالاضافة الى تقديم شرح موسع عن اسكان الاسرى الخاص بالاسرى المحكومين بالسجن المؤبد والذي يجري العمل عليه تحت عنوان ضاحية اسكان الامل والذي سيتم بموجبه بناء 70 شقة سكنية لسبعين اسيرا محكوما بالمؤبد بكلفة مقدارها عشرة ملايين دولار.

وجرى الحفل بحضور رسمي وشعبي كبير تمثل بوزير الحكم المحلي خالد القواسمة ووزيرة السياحة رولا معايعة والمحافظ عبد الفتاح حمايل ومسؤولة الشؤون الاوروبية في وزارة الخارجية الفلسطينية السفيرة امل جادو ورؤوساء واعضاء المجالس البلدية المختلفة وقائد قوات الامن الوطني ببيت لحم العميد سليمان قنديل ومدراء الاجهزة الامنية ومدراء الدوائر الحكومية والاب ابراهيم فلتس مدير مؤسسة يوحنا بولس الثاني في الشرق الاوسط ومديرتا مؤسسات سواعد ماهرة الجمل وامان الحاجة نجلاء الحاج واعضاء المؤسستان وحشد كبير من المواطنيين.

من جهته رحب المحافظ عبد الفتاح حمايل بالحضوروقدم شكره الى الموسسات القائمة علي النشاط كما جدد مباركته للفائزين بالانتخابات مشددا على اهمية العمل في المرحلة المقبلة في المجالس لتحسين وتطوير الخدمات المقدمة للمواطنيين داعيا رؤوساء واعضاء المجالس الجدد الى نسيان وتجاوز مرحلة الانتخابات والتنافس فيها .

ودعا المحافظ حمايل الى الى تعزيز دعاالتكاتف والعمل المشترك لمواجهة الصعاب مؤكدا ان السلطة والشعب مع هذه المجالس .

كما تحدت المحافظ حمايل عن مشروع الدولة الفلسطينية ورفع مستوى التمثيل الفلسطيني والعدوان الاسرائيلي الهمجي الاخير على شعبنا في قطاع غزة وفشل اسرائيل في مخططاتها ومساعيها السياسية والعسكرية التي تهدف جميعا الى قتل الروح والامل الفلسطيني .

وشدد حمايل على ان فشل اسرائيل في مساعيها جاء نتيجة الوحدة التي تجسدت علي الارض في قطاع غزة و إصرار فلسطيني ممثلا بموقف الرئيس ابو مازن علي مواجهة الوقاحة الامريكية والإسرائيلية .

كما و شكر المحافظ حمايل مؤسستا أمان وسواعد علي جهدهم في كثير من مجالات العمل خصوصا في مشروع الإسكان الخاص بالاسرى موضحا انها المبادرة الاولى التي تهتم بها جهة فلسطينية اهلية بالاسرى بما يعطيهم الامل خصوصا ونحن نتحدث عن شريحة نضالية متميزة وهم اسرى المؤبدات.

من جهته شكر الوزير خالد القواسمة شكر الموسسات القائمة على حفل استقبال رؤوساء المجالس المحلية المنتخبة من قبل سواعد وامان داعيا جميع الحضور من المنتخبين لاستغلال فرصة الديمقراطية لتحسين اداء المجالس والارتقاء بها خدمة للمجتمع الفلسطيني .

واكد وزير الحكم المحلي على ان وزارته كانت وما زالت وستبقى داعما اساسيا للديمقراطية في المجالس المحلية مشددا على ان الانتخابات سبتقى العنوان للتغيير في اي مجلس حيث اشار الى انه كان بامكان الوزارة حل العديد من المجالس في الفترة التي سبقت الانتخابات الا انه شخصيا والوزارة بشكل عام فضلوا ان يتم التغيير من خلال الانتخابات لان الانتخابات يجب ان تكون هي الفيصل باي تغيير بحيث يختار الناس من يمثلونهم .

وأشار القواسمة الى اهمية وجود مسؤولية لدى الجميع لتعزيز العمل بالشفافية وانتماء وتطوير وبناء القدرات البشرية وتعزيز العلاقة مع المجتمع المحلي.

كما أشار القواسمة الي مشروع الدولة مشددا على اهمية تعزيز العمل الجماهيري من خلال المجالس المحلية وتفاعلها مع توجه القيادة والرئيس محمود عباس الى الامم المتحدة ودعم هذا التوجه لانه سيساهم في نقل المعاناة والالم الفلسطيني للعالم كما انه سيساهم في رفع مستوى التمثيل الدبلوماسي للقضية الفلسطينية في اطار النضال المستمر لانهاء الاحتلال الاسرائيلي .

كما تطرق الوزير القواسمة الى مبادرة إسكان الاسرى مؤكدا دعمه لها لانها تمثل جهدا وطنيا ونضالا فلسطينيا متميزا في رعاية الاسرى وذويهم واعطاء الامل للاسرى الذين تعمل كل الاطر الفلسطينية وعلى راسها الرئيس محمود عباس لانهاء معاناتهم واخراجهم من قيود الاحتلال وسجانيه مشددا على ان نجاح اسكان ضاحية الامل سيزيد ويرفع امال الاسرى بمستقبل افضل .

بعد ذلك تولت ماهرة الجمل مديرة مؤسسة سواعد ادارة الحوار حيث تحدث العديد من رؤوساء المجالس المحلية المختلفة عن عملهم في المرحلة المقبلة وسعيهم للتطوير وتحسين الاداء في المجالس مشددين على ضرورة دعم الوزارة والمحافظة لهم مستقبلا وبعد ذلك فتح المجال امام الجميع للتعارف والتواصل.

شاهد أيضاً

الغاء جلسة للكابنيت بشان غزة

شفا – تلقى وزراء المجلس الوزاري المصغر “الكابنيت”، اليوم الأحد، إشعاراً بإلغاء جلسة كانت مقررة …