9:01 مساءً / 20 يوليو، 2019
آخر الاخبار

“حماس” تقوم بدوريات على الحدود لحماية اسرائيل

حماس في مربع التنسيق الامني

شفا – فرضت حركة حماس، هدنة هشة بدأ سريانها قبل يومين بإجلاء فلسطينيين من منطقة “عازلة” على حدود قطاع غزة مع اسرائيل بعد أن قتلت اسرائيل فلسطينياً هو الأول منذ بدء وقف إطلاق النار.
جاءت الخطوة النادرة، من جانب الحركة التي تسيطر على قطاع غزة، بعد تدخل وسطاء مصريين حثوا الجانبين على اتخاذ خطوات للحفاظ على الهدنة التي أنهت يوم الأربعاء جولة من القتال العنيف بين اسرائيل والفلسطينيين استمر ثمانية أيام.
وقال مسؤولون فلسطينيون مقربون من مفاوضي الهدنة إن الهدنة لا تزال سارية رغم إطلاق النار، حيث لم ترد تقارير عن إطلاق نار على اسرائيل بعد أن أجرت مصر اتصالات مع الجانبين.
وقال شهود، من بينهم مصور في رويترز، إن مسؤولي الأمن الفلسطينيين اقتربوا من السياج الحدودي الاسرائيلي أكثر من أي وقت مضى وأبعدوا فلسطينيين عن الموقع.
وأكد مصدر أمني فلسطيني هذه الخطوة لرويترز قائلاً: نعم هناك تعليمات بتنفيذ الاتفاق وبحماية الشعب في الوقت نفسه. التعليمات هي عدم السماح للناس بالاقتراب من السياج الحدودي.
وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري إن نشر أفراد من قوات الأمن الوطني على الحدود يأتي لتنفيذ اتفاق الهدنة لتوفير حماية للمزارعين في تلك المنطقة.

اعلن الناطق باسم وزارة الداخلية في حكومة حماس إسلام شهوان اليوم السبت، أن قوات الأمن الحدودية انتشرت في مواقعها قرب الحدود مع إسرائيل بهدف حماية تثبيت اتفاق التهدئة.

وقال شهوان إن “وزير الداخلية في الحكومة المقالة فتحي حماد أعطى لكافة الأجهزة الأمنية والشرطية أمرا بالعودة إلى العمل الطبيعي والعودة إلى مقارهم ومراكزهم في المدن والمناطق الحدودية السابقة التي كانوا فيها قبل الحرب”.

وأوضح شهوان أن عناصر قوات الأمن الحدودية “انتشروا منذ صباح اليوم في مواقعهم على طول الحدود لقطاع غزة من اجل حماية تثبيت اتفاق التهدئة” مع إسرائيل الذي دخل حيز التنفيذ مساء الأربعاء.

وأكد شهوان أن “17 مقرا ومركز امنيا وشرطيا دمر كليا كما ألحقت إضرار تدميرية في 11 مقر أخرى في القطاع نتيجة للحرب الإسرائيلية”.

وأشار إلى أن “عددا من عناصر الشرطة توجهوا مساء الجمعة إلى شرق خان يونس في جنوب القطاع غزة من اجل حماية أرواح المواطنين الذين تعرضوا للعدوان الإسرائيلي” حيث قتل شاب وأصيب 19 آخرون، ما اعتبرته حماس أول خرق لاتفاق وقف إطلاق النار مع إسرائيل.

وهي المرة الأولى التي يتمكن فيها عناصر شرطة حماس من الاقتراب كثيرا بشكل علني من السياج الحدودي مع إسرائيل بدون تعرضهم لإطلاق نار من القوات الإسرائيلية المتواجدة باستمرار على طول الحدود مع القطاع.

وبناء على اتصالات مع مصر تمكن عدد من عناصر شرطة حماس غير المسلحين للمرة الأولى من الوصول إلى المنطقة الحدودية في سبيل إبعاد عشرات المزارعين والشبان والصبية من السياج الحدودي شرق خان يونس وفق مصادر مطلعة في غزة.

وقالت المصادر إن “إسرائيل طلبت من مصر التدخل لإبعاد عشرات الفلسطينيين من قرب الحدود خوفا من تطور الموقف وبناء على اتصال من مصر قام عدد من رجال الشرطة في غزة بالوصول لإبعاد هؤلاء الفلسطينيين والمزارعين”.

شاهد أيضاً

ملادينوف : سلطة رام الله تقوم بخنق سكان قطاع غزة

شفا – قال نيكولاي ملادينوف منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، أن …