5:03 صباحًا / 18 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

خسارةٌ تُثَمَّنُ بقنطارٍ مِنْ العصافير بقلم : جوانا إحسان أبلحد

بَرَدَتْ مِجْمَرة العواطف الفردوسيَّة..

مزهريَّة ٌ مشدوهة ٌ

وَ

شمعدانٌ واجمٌ

وَ

رقصة تانغو ذابلة

وَ

فنجانٌ فاترُ الرغوة وَ الثرثرة وَ طَبْعَة الشِفاه ..

أيا ضراوة الواو , لو عَطَفتْ على صدري أكثرُ مِنْ دلالةٍ مُسَنَّنة !!!

أيا ضراوة الذكرى مِنْ مُخلَّفاتهِ على طاولة الـ حَدَث :

عطرهِ العالق نثراً , بأريكةِ الـ حَصَل

بقايا الذي جَرَى , بكؤوس الـ جَرى

وَ أعقابُ سجائرٍ نَفَثَتْ همومهِ..

شاعريَّة أم رؤيويَّة أم خبَريَّة

لِمَجْمَل همومهِ مذاق الأناناس

كغذاءٍ واحدٍ

لضائعٍ وحيدٍ

على جزيرةٍ مُتوَحِّدة

وبين الأحاديَّة وَ الوِحْدَة وَ التوَحُّد ألفَ دبوسٍ مُشترَك !

قد لا يَبْلَعَهُ إلا الحَلْق المفطورعلى غَصَّةٍ مشرقيَّة

قد لا يُصَدِّئهُ إلا هواء الانفرادي بالمعتقلات الافتراضيَّة

قد لا يُعَوِّجهُ إلا الفيلسوف في زمكانيَّةٍ إغريقيَّة

أيا ضراوة هذا الدبوس لو جاءَ مغروزاً بوجدانيَّة الشُعراء !

°

بَرَدَتْ مِجْمَرة العواطف الفردوسيَّة..

رُبما مِني :

جُرْعَاتُ اللهفة المُرَكَّزة , أعْطَبَتْ شريانَ الوَصْل الوثير

حرارةُ الوَجْدِ العالية , أحْرَقَتْ الأرغفة الدَمِثة

نزعة المثاليَّة القويَّة , أطاحَتْ بنسبيَّة سَويَّة

رُبما مِنكَ :

دولابُ الأيامِ يُكشِّفُ الخميرةَ فيكَ

لا أخالَكَ خَبَّازاً ماهراً لأرغفةِ الدَمَاثة

أيا ضراوة الاحتمالات المسعورة على تلَّةِ الغامض وَ اللايقين !!!

°

بَرَدَتْ مِجْمَرة العواطف الفردوسيَّة..

لَكِنَّ..

المُؤَكَّد

المُعَزِّي

الشفيف

لَكِنَّ..

الناصع

الناجع

الأليف

الطاولة كانتْ :

أبنوسيَّة الأرجُل .. عريقة الأطوار ..

30 / شباط / ألفين وَ خسائر الـ idealism *

idealism * : المثاليَّة , كتيارٍ أو فلسفة لِمَنْ يرنو المِثال

بالشؤون الكبيرة حتى التفاصيل الصغيرة

جوانا إحسان أبلحد

شاهد أيضاً

مستوطنون يقتحمون برك سليمان ووادي فوكين في بيت لحم

شفا – إقتحم مستوطنون تحت حماية جنود الاحتلال الإسرائيلي، صباح يوم الخميس، منطقة برك سليمان …