12:59 صباحًا / 18 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

القنصل البلجيكي العام يدشن توأمة قلقيلية وفيرنوفال البلجيكية

شفا – بمشاركة رسمية رفيعة من بلجيكا وفلسطين، دشن القنصل البلجيكي العام في القدس جيراد كوكس مشروع التوأمة بين مدينتي قلقيلية وفيرنوفال البلجيكية، وذلك من خلال حفل مشترك في كل من قاعة جمعية منتدى المثقفين في قلقيلية وقاعة بلدية فيرنوفال البلجيكية وعبر نظام الربط عبر الحاسوب وشبكة الانترنت، وذلك بحضور ومشاركة كل من العميد ربيح خندقجي محافظ محافظة قلقيلية ومعروف زهران وكيل وزارة الشؤون المدنية وعثمان داود رئيس بلدية قلقيلية وحشد من الرسميين وممثلي مؤسسات المجتمع المحلي في محافظة قلقيلية.

وشارك من الجانب البلجيكي كل من رودي ديموت رئيس الوزراء البلجيكي و جان مارك ديليزييه وزير الدولة البلجيكي ورئيس بلدية فيرنوفال البلجيكية برونو بوشيت ورئيس جمعية الصداقة البلجيكية الفلسطينية بيير جالاند، وحشد من المدعوين من ممثلي المؤسسات المهتمة بالشأن الفلسطيني في بلجيكا.

وافتتح الحفل مؤيد عفانة منسق مشروع التوأمة البلجيكي الفلسطيني بكلمة رحب فيها بالحضور في كل من فلسطين وبلجيكا، موضحا بأن هذا الحفل المشترك هو تدشين لعلاقة التوأمة بين محافظة قلقيلية ومقاطعة فيرنوفال البلجيكية وبالشراكة مع مؤسسة فنانين ضد الجدار البلجيكية والتي تشرف على تنفيذها جمعية منتدى المثقفين الخيرية وتم من خلالها اعداد واطلاق مركز انترنت تعليمي متكامل يحتوي على اجهزة حاسوب متطورة ونظام انترنت متطور لتسهيل التواصل بين قلقيلية والعالم اجمع لتكسر حاجز الجدار واجراءات الاحتلال، اضافة الى توفير تدريب وتطوير قدرات للشباب الفلسطيني في المجالات الثقافية والفنية.

واوضح عفانة بأن مشروع التوأمة يتضمن رسالة سياسية هامة تحتوي على تضامن المجتمع الدولي والشعب البلجيكي على وجه الخصوص مع الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة نحو تحقيق دولته والحصول على حقوقه ودحر الاحتلال، اضافة الى رسالة انسانية هامة تشمل عمق العلاقة الانسانية ما بين الشعب البلجيكي والفلسطيني، وشكر كل من ساهم في اطلاق مشروع التوأمة وانجاحه وخاصة العميد ربيح خندقجي الذي رعى الوفود البلجيكية المتعددة خلال زيارتها لمحافظة قلقيلية.

وعرض الصحفي بونيت ديرو من القناة الثالثة البلجيكية فيلما وثائقيا بعنوان “بالرغم من الجدار .. توجد حياة” والذي يوثق حالة محافظة قلقيلية وما تعانيه بفعل جدار الفصل والمستوطنات والاجراءات الاسرائيلية التي تحاصر محافظة قلقيلية وتسعى الى تفريغها من اهلها وساكنيها، والمعاناة الكبير للمواطنين الفلسطينيين في المحافظة، وتناول الفيلم كذلك اصرار الشعب الفلسطيني على الحياة بكل معانيها على الرغم من كل معاناتهم، وحرص الانسان الفلسطيني على تحقيق حلمه بالعيش كسائر الشعوب بأمان وسلام وأمل بالحياة .

رئيس بلدية قلقيلية عثمان داود شكر بلدية فيرنوفال على دعمها وتعاونها مع اهالي محافظة قلقيلية، داعيا الى مزيد من التعاون والشراكة في قطاعات متعددة في الحياة، مضيفا بأن بلدية قلقيلية ترحب بالتعاون مع البلديات الاخرى وصولا الى تطوير المدينة ومرافقها المختلفة .

برونو بوشيت رئيس بلدية فيرنوفال ابدى اعتزازه بالشراكة مع مدينة قلقيلية، مضيفا بأن فيرنوفال وقلقيلية ستشكلان نموذج للتعاون الانساني بين الشعوب .

خالد جبر رئيس جمعية منتدى المثقفين اضاف بأن علاقة الشراكة مع الاصدقاء البلجيك مستمرة منذ تسع سنوات وتعددت اشكالها من تنفيذ المخيمات الصيفية السنوية الابداعية الى مشاريع مركز ابداع الطفل ومشروع انتاج الافلام الوثائقية ومشروع تدريب وتطوير قدرات المدربين الفلسطينيين من خلال دورات في العاصمة البلجيكية بروكسيل .

بيريت نيكولاس رئيسة جمعية فنانين ضد الجدار البلجيكية اوضحت بأن مشروع افتتاح مركز الانترنت التعليمي يأتي حلقة في التعاون ما بين فنانين ضد الجدار وجمعية منتدى المثقفين مؤكدة على استمرار الشراكة وتطويرها مستقبلا.

جان مارك ديليزييه وزير الدولة البلجيكي اوضح ان بأن هذا المشروع هو الثاني لمقاطعة فيرنوفال بعد تنفيذ مركز تعليمي في جباليا، موضحا دعم الشعب البلجيكي للشعب الفلسطيني في قضيته العادلة للحصول على دولة ضمن قرارات الشرعية الدولية.

القنصل البلجيكي العام في القدس جيراد كوكس اعرب عن سعادته بوجوده في قلقيلية وفي تدشين التوأمة بين قلقيلية وفيرنوفال من خلال افتتاح مركز الانترنت التعليمي في قلقيلية بدعم بلجيكي، مشيرا الى عمق العلاقة بين الشعبين البلجيكي والفلسطيني، وحرص القنصلية على فتح افاق للتعاون بين الشعبيين.

معروف زهران وكيل وزارة الشؤون المدنية شكر الحكومة البلجيكية على دعمها للشعب الفلسطيني، موضحا رغبة الشعب الفلسطيني بالسلام والحياة كسائر الشعوب في الأرض من خلال اقامة دولته الفلسطينية، مضيفا بان توجه القيادة الفلسطينية للأمم المتحدة يهدف الى احقاق الحقوق الفلسطينية بالدولة والتحرر.

رئيس جمعية الصداقة البلجيكية الفلسطينية السيد بيير جالاند دعا الى مزيد من الدعم والتعاون ما بين الشعبين الصديقين البلجيكي والفلسطيني، داعيا حكومته الى دعم الشعب الفلسطيني في الحصول على حقوقه السياسية وتحقيق الدولة وكذلك توفير الدعم الانساني للشعب الفلسطيني من خلال البرامج الثقافية والتعليمية .

العميد ربيح خندقجي محافظ قلقيلية شكر الشعب البلجيكي على علاقته الانسانية مع الشعب الفلسطيني وشكر الحكومة البلجيكية على دعمها للقضية الفلسطينية، داعيا الحكومة البلجيكية والشعب البلجيكي الصديق الى دعم توجه القيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس الى الامم المتحدة للحصول على مقعد فيها كدولة اسوة بباقي دول العالم، مضيفا بأن المجتمع الدولي يجب ان يقف عند التزاماته الاخلاقية بمنح الشعب الفلسطيني حقه في اقامة دولته المستقلة، وعبّر الخندقجي عن امتنانه لبلدية فيرنوفال والمواطنين فيها على دعهم لمحافظة قلقيلية من خلال مشروع التوأمة.

واختتم الكلمات رودي ديموت رئيس الوزراء البلجيكي للمتحدثين بالفرنسية بكلمة اكد فيها حتمية سقوط جدار الفصل العنصري المحيط في قلقيلية كما سقط جدار برلين، والتاريخ شاهد على سقوط جدر الفصل العنصرية، وحيّا السيد ديموت اهالي قلقيلية والشعب الفلسطيني مشيرا الى اسقاط رمزي للجدار من خلال اقامة حفل مشترك بين بلجيكا وفلسطين عبر مركز الانترنت التعليمي ونظام التواصل عن بعد متجاوزا الجدار والحصار، مضيفا بان بلجيكا تدعم الشعب الفلسطيني في حقوقه الشرعية .

وتم في نهاية الحفل رفع الستارة عن مركز الانترنت التعليمي Cyber Cafe والذي نفذته جمعية منتدى المثقفين الخيرية بدعم من بلدية فيرنوفال البلجيكية وبالتعاون مع مؤسسة فنانين ضد الجدار البلجيكية، والذي سيخصص للنشاطات والفعاليات التعليمية والثقافية والفنية وستستفيد منه قطاعات متعددة من سكان قلقيلية مثل الشباب والاطفال والمرأة .

شاهد أيضاً

مستوطنون يقتحمون برك سليمان ووادي فوكين في بيت لحم

شفا – إقتحم مستوطنون تحت حماية جنود الاحتلال الإسرائيلي، صباح يوم الخميس، منطقة برك سليمان …