11:38 صباحًا / 24 يوليو، 2019
آخر الاخبار

مؤسسة ياسر عرفات تمنح جائزتها السنوية لجامعة النجاح ومستشفى المطلع

شفا – حصدت جامعة النجاح الوطنية جائزة ياسر عرفات للإنجاز للعام 2012، وقد أُعلن عن فوز الجامعة بهذه الجائزة في حفل خاص أقيم في قصر رام الله الثقافي ضمن فعاليات إحياء الذكرى السنوية الثامنة لرحيل الرئيس الشهيد ياسر عرفات، وقد أعلنت مؤسسة ياسر عرفات فوز جامعة النجاح الوطنية في مدينة نابلس، ومستشفى المطلع في مدينة القدس بجائزة ياسر عرفات للإنجاز 2012 مناصفةً.

وقد مُنحت جامعة النجاح الوطنية هذه الجائزة لدورها المتميز في مجال التعليم العالي وخدمة المجتمع الفلسطيني على مدى عقود وعملها المتواصل والدؤوب للوصول إلى الجامعة المتكاملة من خلال العديد من البرامج التعليمية الرائدة. وقد تسلم الجائزة الأستاذ الدكتور رامي حمد الله، رئيس الجامعة.

وحضر الحفل الذي أقيم في رام الله رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض، والدكتور ناصر القدوة، رئيس مجلس ادارة مؤسسة ياسر عرفات، والدكتور نبيل قسيس، رئيس لجنة جائزة ياسر عرفات، والأستاذ الدكتور رامي حمد الله، رئيس الجامعة، وعدد من أعضاء القيادة الفلسطينية والشخصيات الإعتبارية الوطنية.

وفي تعليق أ.د. رامي حمد الله على فوز جامعة النجاح الوطنية بهذه الجائزة ترحم على روح الشهيد القائد الرمز أبو عمار، وتمنى الشفاء العاجل لجميع الجرحى، والإفراج العاجل عن جميع المعتقلين وقال: ” إن جائزة ياسر عرفات للإنجاز هي من الجوائز العلمية التي لها قيمتها الكبيرة من الناحية العلمية، فقد آمن الرئيس الخالد ياسر عرفات بأهمية العلم وادرك أن الوطن لا يُبنى إلا بالعلم”.

وأضاف “أننا في جامعة النجاح الوطنية تقدمنا لهذه الجائزة إنطلاقا من أن جامعة النجاح هي كبرى الجامعات الفلسطينية، وأكثرها تقدما، وقد وصلت إلى ما وصلت إليه بدعم من الرئيس الراحل ياسر عرفات سواء أثناء تواجده في الخارج أو بعد عودته إلى أرض الوطن، وبعد دعم كبير من خليفته الرئيس محمود عباس “أبو مازن” حفظه الله ورعاه.

وقد بارك د.حمد الله لجامعة النجاح الوطنية ممثلة بمجلس إمنائها وهيئاتها الإدارية والأكاديمية، وجميع طلبتها هذا التميز والتفوق، وقال رئيس الجامعة أيضا: “تقدمت جامعة النجاح الوطنية لهذه الجائزة من منطلق الثقة بمؤسسة ياسر عرفات، وبما تقوم به من فعاليات وأنشطة، وبناء على منح الجائزة للجامعة هذا العام فانني باسم أسرة جامعة النجاح الوطنية أٌقدم قيمة الجائزة تبرعا للمؤسسة كي تستمر في أعمالها من أجل تحقيق الأهداف في تطوير عطاء الأفراد والمؤسسات”.

وأضاف حمد الله يكفي جامعة النجاح الوطنية فخرا القيمة المعنوية والرمزية للجائزة، التي تؤكد على عطاء هذه الجامعة وتميزها.

وأشار حمد الله أن الرئيس الخالد أبو عمار زار جامعة النجاح الوطنية عدة مرات بعدما عاد إلى أرض الوطن.

وقال رئيس الجامعة إن منح الجائزة لجامعة النجاح الوطنية هو تتويج واعتراف بجهود جامعة النجاح الوطنية في مسيرتها نحو التميز، وأضاف إن هذا الفوز بهذه الجائزة دافع كبير للجامعة للإستمرار في التقدم والعمل على إتمام المهمة الكبرى لها العام القادم وهي إفتتاح مستشفى النجاح الوطني الجامعي الذي سيكون نقلة نوعية على صعيد الوطن والمنطقة، وختم الرئيس قوله “سنستمر إلى الأمام للوصول إلى مصاف الجامعات العالمية”.

وأعلن د. قسيس، رئيس لجنة الجائزة أن اللجنة تلقت عددا وافرا من الترشيحات الممتازة ومن مؤسسات وشخصيات مهمة وتستحق بكل جدارة الفوز بالجائزة ، الإ أن النصيب كان حليفاً لمستشفى المطلع وجامعة النجاح الوطنية منصافةً هذا العام.

وقال قسيس إن اللجنة تعتمد في إختيار الفائز على مجموعة من الشروط، وهي الأصالة والإبداع والإستدامة والجهد المبذول بالإضافة الى التقدير الشعبي.

وقام الدكتور سلام فياض والدكتور ناصر القدوة والدكتور قسيس بتسليم الجائزة ومجسمها إلى الأستاذ الدكتور رامي حمد الله، رئيس جامعة النجاح الوطنية.

شاهد أيضاً

اللواء منصور : قطر تدعم الميليشيات المسلحة في المنطقة وتوفر لهم الملاذ والمال

شفا – أكد رئيس الاستخبارات القطرية السابق اللواء محمود منصور، أن أمير قطر تميم ومن …