8:54 مساءً / 23 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

في ذكراك يا أبا عمار بقلم : محمد أحمد الزاملي

فِي ذِكْرَاكَ

أقولُ كلمةَ صدقٍ يا مَن رحلتَ عنَّا وتركتَ لنا صَرْحاً فلسطينياً، ووجوداً حاضراً لا أحدَ ينكرُه، فطابتْ روحُكَ يا شهيدَ الأمة.

أقولُ إنكَ عملاقُ الحرية، ومَن يرفع عينيه أمامَك فهو لا يعرف قدرَكَ، يا مَن حَيَّرْتَ وأتعبتَ كثيراً من البشر، بل كنتَ شوكةً فى حَلْقِهِم .

أقولُ فى ذكراكَ: إنَّ لابتسامَتِكَ شوقًا، ولدمعَتِكَ مِنْ أجل القدس في القلب لوعة، وتقبيلك لأخيك الياسين روعة، ولوقفتك هيبة، ولنظرتك فى الأنفس أثراً، ولكلماتك أذانًا صاغية، ولخطاك المباركة أملاً لا يُخْفِيه أحد.

كيف ننسي يدك الحنونة؟! وكلمتك المرعبة لعدونا، المثلجة لصدورنا، التي بها جراح فلسطين .

كيف لا نبكي على فِراقك وأنتَ بكيتَ من أجل الأمة الإسلامية والقدس الأسير؟!

أيها المتناسون والبائعون، اِرحلوا أينما شئتم، فمن لكم من الله ناصر؟ يا مَن هانَ عليكم دمُ رمزِنا، وقتلتم حُلمنا.

أيها المحبون لقائدكم، والمتذكرون لتلك اللحظات العصيبة التى عاشها سجيناً من أجل قدسكم و مقدساتكم، اِنْزعُوا الغِلَّ من قلوبكم، وكونوا إخواناً لا أعداءً.

ذكرى فِراقكَ ذكرى أليمةٌ يا أبا عمار، وأيامك باقية أمام عيوننا لن تغيب إلا عندما تغمض العيون، فرحاً بنيل ما نِلتَه فداءً للإسلام وفلسطين

شاهد أيضاً

6 أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام

شفا – يواصل ستة أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بينهم أسيرة معركة الأمعاء الخاوية؛ رفضًا …