5:42 صباحًا / 18 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

منيب المصري: المنتج الوطني هو فخر لفلسطين ونعمل لدعمه وتطويره

شفا – قال منيب رشيد المصري رئيس مجلس إدارة باديكو القابضة خلال حفل أطلاق مبادرة “الوطني أولا” لدعم المنتج المحلي في رام الله بأن مبادرة “الوطني أولاً” هي خيارنا لدعم المنتج الوطني وتشجيعه، ومحاولة لتعزيز مفهوم وثقافة رعاة المنتج الوطني.. حيث نأمل أن نُسهم في نشر هذا المفهوم وهذا التوجّه عبر كافة المؤسسات والقطاعات والشرائح في المجتمع الفلسطيني.

وأضاف بأنه لدينا منتجات فلسطينية تقليدية وحديثة وحرفية وغذائية نفخر بها، وعلينا أن نترجم فخرنا بها عبر دعمها وتطويرها وتعريف العالم بها وبخاصة وأن هناك منتجات فلسطينية نجحت في اختراق أسواق عالمية، حتى أن زوار فلسطين أبدوا دوماً إعجابهم بها ونالت رضاهم. فمنتجاتنا ذات جودة ونوعية تستحق التشجيع والدعم، ونحن نسعى من خلال هذه المبادرة إلى تحفيز تداولها وتطويرها من حيث الجودة والمعايير المعمول بها دولياً لنسهم في ترويجها على المستويين المحلي والدولي كذلك. وقد ارتأينا في باديكو القابضة أهمية وضرورة تجسيد هذا الاهتمام والدعم بأن نبدأ بأنفسنا أولاً، عبر تداول وابتياع المنتج الوطني في فنادقنا.

وأكد المصري بأن باديكو القابضة وعبر مبادرة “الوطني أولاً”، تسعى ومن خلال جيديكو الذراع السياحي لباديكو، إلى تشجيع المنتج الوطني، من منتجات غذائية وتقليدية وغيرها، وإلى دعم التعاونيات والجمعيات النسوية، بما يخدم دعم المنتج المحلي والأيدي الفلسطينية والجمعيات التعاونية والنسوية القائمة على هذه المنتجات من جهة، ومن جهة ثانية إلى المساهمة في ترويج منتجاتنا الفلسطينية وتعريف زوّار فلسطين بها. وسيكون المنتج الوطني خيارنا الأول، لاسيّما وأن الجمعيات التعاونية والنسوية نجحت في إنتاج منتجات عالية الجودة وقادرة على المنافسة، وتحمل الذوق الفلسطيني الأصيل، لذا فإنّ خيارنا في فنادقنا والشركات السياحية التابعة لباديكو القابضة هو منتجنا الوطني عوضاً عن المنتجات المستوردة. متسائلا لماذا نستورد منتجات ننتجها نحن بأيدينا؟ الأوْلى أن ندعم هذه الأيادي، ونساعد على رفع جودة هذه المنتجات لتتوافق والمعايير العالمية والمعمول بها في قطاع السياحة والفندقة، ووفق مبدأ حسن وكرم الضيافة الذي اشتهر به البيت الفلسطيني.

وحول هذه المبادرة قال المصري قد توجهنا من خلال هذه المبادرة إلى تعريف السياح وزوّار فلسطين على المنتج الفلسطيني، والمساهمة في رفع شأن هذا المنتج والذي يستحقّ منا الاهتمام والدعم، حيث نخلق مفهوماً جديداً في مجال التعاون ما بين مختلف القطاعات، وأن نُنسج علاقة جديدة بين هذه القطاعات، ما من شأنه أن يخلق التكامل اللازم والضروري لخدمة الاقتصاد المحلي.

قال :”وعبر هذه المبادرة أيضا سنعمل مع الشركاء على المساهمة في رفع مستوى جودة المنتجات المحلية بتنوعها، من أجل تلبية أذواق السياح، وملائمة خدمات الفندقة حسب المعايير الدولية والتي تحرص باديكو القابضة على الالتزام بها لتحافظ على المستوى الرفيع لضمان استدامة المشاريع، وبما يخدم الأهداف التنموية إلى جانب الاستثمارية” ونسعى عبر هذه المبادرة النوعية إلى المساهمة في دعم اقتصاد المجتمع المحلي وتمكينه، في إطار دعم الاقتصاد الوطني، لاسيما في ظل الظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يمرّ بها شعبنا، إضافة إلى الجمود السياسي الحاصل ما يلقي بظلاله على الاقتصاد الفلسطيني والقدرة على تحقيق التنمية الاقتصادية والمجتمعية.

واكد المصري بأن هذه المبادرة تهدف إلى تحقيق التنمية المجتمعية وقال أن هذا التوجه لا يندرج فقط في أهدافنا الاستثمارية ولا ينحصر فقط في إطار مسؤوليتنا المجتمعية، بل إنه توجه نحو تحقيق التنمية المجتمعية والاقتصادية المستدامة، وهذا ما آمنت به باديكو القابضة منذ تأسيسها حيث ارتبط اسمها وارتبطت مشاريعها ببعديْن اثنيْن لا ينفصلان عن بعضهما هما التنمية والاستثمار، فرؤية باديكو القابضة هي المشاريع الاستثمارية ذات البعد التنموي والتي ستسهم في تحقيق تنمية مستدامة وتدعم جهود بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية وتمكين المجتمع الفلسطيني.

واضاف:” نؤمن في باديكو القابضة أننا وكواحدة من الشركات الريادية والقيادية في القطاع الخاص، فإنّ دورنا في ظلّ هذه الظروف يجب أن ينصبّ على تكثيف الجهود والعمل بشراكة مع كافة الأطراف ذات العلاقة في القطاعيْن العام والأهلي وعلى صعيد المجتمع المحلي من أجل تحسين الظروف المعيشية والاقتصادية للمجتمع الفلسطيني لاسيما في المناطق المهمشة والمعزولة”.

وقدم المصري شكره لكافة الشركاء.. لاسيما السادة في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومنظمة الغذاء العالمية FAO، كذلك وزارة الزراعة الفلسطينية. كما دعى إلى مزيد من التفاعل والشراكات، وقال أن الباب مفتوح لانضمام مزيد من الشركاء، لاسيما من الجمعيات التعاونية والنسوية، ومن مؤسسات رسمية وأهلية حتى نتمكّن من تحقيق التغيير والأثر الذي نأمل أن نحققه على الأرض لترويج المنتج الوطني ولدعم الاقتصاد المحلي. كما شكر السيد المصري رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض على رعايته وحضوره لحفل أطلاق هذه المبادرة.

شاهد أيضاً

مستوطنون يقتحمون برك سليمان ووادي فوكين في بيت لحم

شفا – إقتحم مستوطنون تحت حماية جنود الاحتلال الإسرائيلي، صباح يوم الخميس، منطقة برك سليمان …