6:10 صباحًا / 21 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

رسالة إلى ابن زريق البغدادي للشاعرة لطيفة حساني

حدثتني برجاء كدت أسمعه
لا تـــعذلـــيه فـــإن العـــذل يــولعه

كيف المنام وكيف اللــيل تهجـــعه
والـــجــفن مني لكف السهد أودعه

مســافر الــعمر قـد خــلفتني وطنا
محاصرا كل ما في الأرض يقمعه

يا موطن الروح هذا الكون أجمعه
مــدى غــيابك قـد ضاقت مواقعه

لـــومي وعـــتبي لأمر قلت ينفعه
وكـــي تكــف طريقا كنت تقطعه

وهل ذكرت دموعي حينما انهمرت
والــعين تــنظر أين الحل أصنعه

من فرط هجرك جاش الشك في خلد
لا ترقــبيه وخـــلـي البعــد ينفعه

قـــال الـــفؤاد لقـــد زادت مواجعه
والـــعقل قال غـدور الطبع خادعه

فلــست أعــلم هل أصغي لعاطفتي
أوأســمع العــقل إن زادت موانعه

إخــــتار هــجره لم يسمع لحائرة
لم الجــريحة بعـــد الهجر تسمعه

رحـــيله ألـــم فــي الروع موقعه
يـــمزق الشـوق والذكرى ترقعه

بان الديار وجاب الأرض منفردا
وفي مــدينة أحـــلامي مرابـــعه

رغم النوى رغم حزني لست ناسية
من يرتضي الموت لكن لاأودعه

لـــه بـــقلبي عهــود كنــت أحفظها
ولــي بقـــلبه تـذكار يضــعضعه

وكـــيف أنســـى وأســلو حبـه أبـدا
وهوا لمسيطر في الإحساس يقبعه

إيـــه فيـــا ليـــته مـــاكان مرتحلا
ويـــأخــذ القــلب لا يـنأى ويفجعه

أحـــبه لو كؤوس الكون قد ملئت
مـــرارة وعـــذاب الموت أجرعه

ودعـــته وبقلـــبي ألـــف أمـــنية
وألف حـــلم بـنات الصبر تصنعه

يبقى الرجاء برغم الحزن يتبعني
والـــحلم ظـــل وراء القلب يتبعه

كنـــا نبــعثر في الآتي تصورنــا
وراحة الوقت بالإخلاص تجمعه

عـــل اللـيالي التي شدت رواحله
إلى حمانا بركب الشوق ترجعه

إبن الــزريق أذبت الروح من ألم
سـرى بوجداني المجروح يولعه

عـــد والبسيطة والدنيا بــزخرفها
فداك والعمر والإحساس أجمعه

للشاعرة لطيفة حساني

شاهد أيضاً

محمود عباس لإذاعة جيش الاحتلال : نتنياهو رفض لقائي عشرات المرات

شفا – اشتكى رئيس السلطة المنتهي ولايته محمود عباس من طريقة تعامل رئيس الوزراء الإسرائيلي …