11:49 مساءً / 13 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

كلية الدارسات المتوسطة بجامعة الأزهر تخرج فوجها السادس عشر

شفا – احتفلت كلية الدراسات المتوسطة بجامعة الأزهر بتخريج الفوج السادس عشر من طلبتها “فوج الهوية والانتماء” وذلك برعاية الرئيس محمود عباس وحضور رسمي وشعبي

وقال نائب رئيس مجلس أمناء جامعة الأزهر سعد الدين خرما في كلمة له “إن الرئيس يرسل تهانيه للطلبة الخريجين في هذا اليوم المشهود الذي حققت فيه كلية الدراسات المتوسطة إنجازاً جديداً لخدمة المجتمع الفلسطيني”

وأضاف خرما” إننا في هذا اليوم نوجه رسالة دعم لسيادة الرئيس في المعركة التي يخوضها في المحافل الدولية لنيل اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشريف”.

وأكد خرما أن جامعة الأزهر تسير بخطوات ثابتة نحو التقدم في كافة المجالات بعد أن أرسى دعائم هذه الجامعة الشهيد الراحل الرئيس ياسر عرفات
من جانبه وجه نائب رئيس جامعة الأزهر للشؤون الإدارية والمالية الدكتور علي النجار خلال الحفل رسالة عاجلة إلى رئيس الوزراء سلام فياض لإنقاذ جامعة الأزهر من أزمتها المالية وتحويل ما لها من مستحقات حتي تتمكن من مواصلة البناء والتطوير وتعليم الطلبة .

وأكد النجار أن جامعة الأزهر بغزة بحاجة إلى الدعم والمساندة من كل الغيورين على العلم لأداء رسالتها التعليمية والأكاديمية.

في السياق ذاته قال رئيس اللجنة التحضيرية لحفل التخرج الدكتور محمد صلاح أبو حميدة إن الفوج السادس عشر لطلبة كلية الدراسات المتوسطة هو فوج متنوع التخصصات العلمية،مشيراً أن حفل التخرج جاء ثمرة جهد كبير من الجميع لإنجاح هذا الحفل الكبير.

في غضون ذلك أكد عميد كلية الدراسات المتوسطة د. محمد عجور أننا نقف مع السيد الرئيس محمود عباس ونبرق له بالتحية من جامعة الأزهر بغزة داعمين صموده أمام كل المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا وحقوقه الوطنية والتاريخية.

وأضاف عجور أنه رغم الظروف الصعبة وحالة الانقسام المريرة والتي أثرت سلباً على جميع نواحي الحياة إلا أن عملية التعلم لم تتوقف مبينا أن كلية الدراسات المتوسطة انطلقت قبل عقد ونصف بعدد محدود من الطلبة والبرامج لكنها الآن قطعت شوطاً كبيراً محققة نجاحات كثيرة فهي تحتضن الآن 14 برنامجاً تعليمياً مختلفاً يدرس فيها نحو 4000طالب وطالبة داعياً إلى توفير مكان لبناء مبني جديد للكلية في ظل تزايد عدد الطلبة فيها.

وقد تخلل الحفل عروضاً فنية وتم في ختام الحفل توزيع الشهادات على الطلبة الخريجين وسط فرحة عارمة من ذويهم.

شاهد أيضاً

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب كما كانت مصر دوماً مقبرة للغزاة، …