5:41 صباحًا / 18 يوليو، 2019
آخر الاخبار

اسرائيل تدرب جنودها على إلقاء أمواتها في البحر

شفا – بدأت إسرائيل استعداداتها لاجراء مناورتها السنوية الكبرى، التي اقرتها بعد حرب تموز واطلقت عليها “نقطة تحول -6″. واعلن رئيس شعبة التخطيط والتنسيق في وزارة الجبهة الداخلية، افي ديفيد، ان هذه السنة تتميز عن سابقاتها بانها ستحاكي اكثر السيناريوهات تطرفا بحيث تتعرض الجبهة الداخلية الى انهيارات كبيرة للمباني، سواء من الصواريخ المتطورة المتوقع ان تطلق على اسرائيل او حتى من هزة ارضية قوية”.
وستقلد اسرائيل في مناورتها القرار التركي عند وقوع الهزة الارضية عام 1998، القاء انقاض المباني مع الجثث الى البحر، لعدم القدرة على العثور على جثث عشرات الاف العالقين تحت الركام.
من جهته قال وزير الجبهة الداخلية، آفي ديختر، ان الهزة الأرضية تخلق تحديا مشتركا لكافة الهيئات سوية، وعلى رغم الخطورة المتصاعدة التي سنواجهها في اعقاب اطلاق الصواريخ الا ان الهزة الارضية ستكون اخطر اذ تبدا لحظة هزة أرضية مدتها 40 ثانية وتنتهي بعد عدة سنوات من ترميم الأضرار.
يشار الى ان اسرائيل حددت  ثمانية مواقع دفن جماعية. وبحسب مخطط المناورة سيتم إخلاء الأنقاض من قبل شركات خاصة تعمل تحت رقابة سلطات الطوارئ، كما أن المقابر الجماعية  التي تم اختيارها موزعة في كافة أنحاء إسرائيل في الشمال والمركز والجنوب.

شاهد أيضاً

الغاء جلسة للكابنيت بشان غزة

شفا – تلقى وزراء المجلس الوزاري المصغر “الكابنيت”، اليوم الأحد، إشعاراً بإلغاء جلسة كانت مقررة …