1:45 صباحًا / 16 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

بيان صادر عن قائمة البيرة للجميع

شفا – في بيان صادر عن قائمة البيرة للجميع وصل لـ شفا جاء فيه :
نعم للانتخابات الحرة النزيهة… لا للقرارات الإدارية بديلا عن إرادة الناخبين

إلى كل بنات وأبناء شعبنا الفلسطيني وقواه السياسية ومؤسساته وهيئاته المجتمعية

إلى كل الحريصين على العدالة والنزاهة وبناء مجتمع عصري ديمقراطي، إلى أهلنا في مدينة البيرة زهرة مدن فلسطين وقلعة العمل الوطني والمؤسسي والديمقراطي

لقد فوجئنا وصدمنا، كما صدمت قطاعات واسعة من أهلنا في مدينة البيرة بقرار لجنة الانتخابات المركزية شطب “قائمة البيرة للجميع” التي تمثل طيفا واسعا من مجتمع البيرة وقواها ومؤسساتها، وذلك بحجة وجود خطأ في بيانات أحد المرشحين المدرجين على قائمتنا، وهو ما دعا لجنة الانتخابات الموقرة إلى شطب القائمة برمتها وليس شطب المرشح المذكور، علما بأننا تقدمنا بياناتنا (وكلها صحيحة ودقيقة) قبل وقت كاف كان يتيح للجنة الانتخابات لفت انتباهنا إلى الخطأ المشار إليه وطلب تصويبه، وأن القائمة المنافسة (التي نحترمها ونطمح في منافستها بشكل ديمقراطي وحضاري)، تقدمت بأوراقها في اليوم التالي مستفيدة من التسريبات التي انتشرت عن شطب قائمتنا، ومن الجو الذي شاع بأن تلك القائمة ستفوز بالتزكية، وما عليها سوى استكمال عدد المرشحين ليصبح 15 مرشحا بعد أن كان 11 مرشحا ومرشحة.

ومع احترامنا لاختصاص لجنة الانتخابات، واحتفاظنا بحقنا بمتابعة هذا الملف بكل السبل القانونية والجماهيرية، فإن من حق جمهور البيرة علينا أن يعرف أن قائمة البيرة للجميع هي امتداد للتجربة الديمقراطية المميزة التي بنيناها معا منذ العام 2005، مرورا بعام 2010، وهي جزء أصيل وفاعل من مجتمع البيرة وتكوينه العائلي والاجتماعي والسياسي، وأن شطبها بقرار إداري هو قرار بإلغاء الانتخابات، وحرمان 15000 مواطن من ممارسة حقهم الديمقراطي، ويقود عمليا إلى إنجاح القائمة المنافسة ب”التزكية”.

إننا نؤكد لأهلنا في البيرة، ولأصدقاء قائمتنا ومؤيديها، أن كل البيانات التي تقدمنا بها للجنة الانتخابات صحيحة مئة في المئة، وتقدمنا بها بنية حسنة مدفوعين برغبتنا في خدمة مدينتنا وأهلنا، وأن النص القانوني الذي استندت إليه لجنة الانتخابات هو نص يحتمل الاجتهاد والتفسير، كما أن شطب اسم زميلنا المرشح لن يخل بقانونية قائمة البيرة للجميع من حيث عدد المرشحين أو ترتيب المرشحات، ونحيط أهلنا علما بأننا سنطعن في بيانات القائمة المنافسة بحكم حيازتنا لأدلة دامغة تؤكد عدم صحة بيانات أحد المرشحين على تلك القائمة.

  إن القرار المشار إليه بحرمان مدينة مهمة ومؤثرة كبلدية البيرة من إجراء انتخابات فيها  وحرمان أكثر من 15000 ناخب من حقهم في الاقتراع وممارسة الديمقراطية وحرية الرأي والتعبير ، لهو قرار مجحف بحق هذه المدينة العزيزة التي عانت طويلا من آثار الانقسام والتجاذب السياسي ومن سياسة التعيينات.

إننا نتطلع إلى دعم أهلنا في البيرة، ودعم كل القوى والهيئات والمؤسسات المعنية  بحقوق المواطنين ونزاهة الانتخابات، ونؤكد أن قضية قامتنا هي قضية عامة تهم كل شعبنا الفلسطيني، ولا تخص المرشحين وحدهم، وأن من حقنا بل من واجبنا متابعة هذه القضية على كافة المستويات وبكل السبل القانونية والجماهيرية المشروعة، وفي الختام نؤكد لأهلنا في البيرة، بان قائمتهم “البيرة للجميع” هي ملك لهم، وهي وليدة التفاعل معهم والحرص على خدمتهم وستبقى القائمة ومرشحوها وأنصارها عند ثقة شعبنا وأهلنا في البيرة.

قائمة البيرة للجميع

19/9/2012  

شاهد أيضاً

الخيارات الفلسطينية بعد التصريحات الإسرائيلية؟ بقلم : ثائر نوفل ابو عطيوي

الخيارات الفلسطينية بعد التصريحات الإسرائيلية؟ بقلم : ثائر نوفل ابو عطيوي تواجه الحالة السياسية الفلسطينية …