5:27 صباحًا / 16 يونيو، 2021
آخر الاخبار

مستوطنون يقتحمون الأقصى واعتداءات على المصلين

شفا – اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين، صباح الأحد، المسجد الأقصى المبارك، بعد أن أعادت سلطات الاحتلال الإسرائيلي فتح باب المغاربة عقب إغلاقه لمدة 20 يومًا.

وحولت شرطة الاحتلال منذ الصباح الباكر، محيط المسجد الأقصى إلى ثكنة عسكرية، ونشرت بأعداد كبيرة عناصرها وقواتها الخاصة عند أبواب المسجد وفي محيط البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وأفاد مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس فراس الدبس بأن قوات الاحتلال منعت منذ ساعات الفجر المصلين من دخول المسجد الأقصى، وقمعت العديد منهم عند باب الأسباط.

وأوضح أن القوات وضعت حواجز مكثفة عند مداخل الأقصى وفي محيط البلدة القديمة، وسط انتشار كبير لعناصر شرطة الاحتلال داخل المسجد.

وأضاف أن شرطة الاحتلال فتحت الساعة السابعة صباحًا باب المغاربة، وسمحت لعشرات المستوطنين باقتحام المسجد الأقصى، وسط حماية مشددة من القوات الخاصة.

وبين أن شرطة الاحتلال منعت أي حارس من الاقتراب من مجموعات المستوطنين، واعتقلت الحارس فادي عليان أثناء عمله داخل المسجد.

وأشار الدبس إلى أن القوات منعت دخول طلاب المدارس الشرعية والمعلمين إلى الأقصى، وسط تضييقات مشددة على الأبواب، وتفتيش واحتجاز هويات من يُسمح لهم بالدخول.

وذكر أن قوات الاحتلال اعتدت على المصلين الوافدين إلى الأقصى، وأخرجت عددًا من الشبان من داخل المسجد.

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال صباح اليوم شابًا من ساحات الأقصى، ومنعت عند صلاة الفجر دخول من هم دون سن الـ45 عامًا إلى المسجد.

وشهدت القدس القديمة والطرقات المؤدية إلى المسجد الأقصى، تشديدات أمنية غير مسبوقة، وتم نصب الحواجز العسكرية على الطرقات المؤدية لساحات المسجد، وخارج أبوابه.

وانطلقت دعوات مقدسية إلى استمرار الرّباط في المسجد الأقصى، لإتمام فرحة النصر وعدم عودة المستوطنين لاقتحامه مجدّدًا.

ودعا شبان ونشطاء مقدسيون إلى استكمال انتصار فلسطين والرباط في المسجد الأقصى وعدم تركه وحيدًا، وإفشال الدعوات لاقتحامه من المستوطنين اليوم، ليصل اليوم الذي لا يتجرأ فيه أي مستوطن أن يقف عند باب المغاربة لاقتحام المسجد.

وكان المسجد الأقصى أغلق خلال عيدين لليهود ما يسمى بـ”توحيد القدس” و”نزول التوارة”، وأحبط الفلسطينيون دعوات ما تسمى “جماعات الهيكل” المزعوم لتنظيم الاقتحامات في هذين العيدين.

وكانت الفترة الماضية أطول فترة يغلق فيها باب المغاربة أمام المستوطنين المقتحمين للمسجد الأقصى منذ عام ٢٠٠٣.

وقبل أكثر من أسبوعين، قررت حكومة الاحتلال منع المستوطنين من اقتحام الأقصى، بسبب العشر الأواخر من شهر رمضان وعيد الفطر، إضافة إلى الأوضاع الميدانية التي شهدتها القدس وقطاع غزة، دون أن تعلن عن إلغائه.

شاهد أيضاً

نفتالي بينيت استيقظ أمام لوحات ضخمة تطالبه بالوفاء بوعوده

شفا – ذكر مراسل القناة العاشرة العبرية ألموغ بوكير، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت …