6:54 صباحًا / 4 ديسمبر، 2021
آخر الاخبار

عمر : 104 اعوام على وعد بلفور واسرائيل تواصل جرائمها بحق الشعب الفلسطيني

شفا – طالب الدكتور عماد عمر الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، بريطانيا بالاعتذار للشعب الفلسطيني عن وعد “بلفور”، الذي اعطى الحق لليهود لقيام دولة الاحتلال الإسرائيلي على أرض فلسطين.

وقال عمر في الذكرى السنوية رقم 104 لوعد بلفور، إن الوعد المذكور “سبب معاناة الملايين من أبناء الشعب الفلسطيني”.

وأضاف أن على بريطانيا “التكفير عن خطيئتها التاريخية وتصحيحها ، وتقديم الاعتذار لأبناء الشعب الفلسطيني وتعويض ضحاياه، ومحاسبة إسرائيل على احتلالها وجرائمها المتواصلة”.

وتابع “قبل مائة واربعة اعوام سهّلت بريطانيا عملية تطهيراً عرقياً للفلسطينيين، وبإهانة صارخة لقيم العدالة العالمية، وما زالت تتفاخر بخطيئتها الاستعمارية وتتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني”.

واعتبر عمر أن وعد بلفور “لا يزال يلهم حكومة إسرائيل لمواصلة عمليات التطهير العرقي، وإنهاء الوجود الفلسطيني إضافة إلى دعم الإدارة الأمريكية الذي يشجع حكومة الاحتلال لمواصلة تصفيتها للقضية الفلسطينية وإعادة تعريفها على المقاس الاستعماري الحديث”.

وأكد عمر أن الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده، في الوطن والمنافي، ومخيمات اللجوء “سيبقى محصناً بحقه التاريخي في تقرير مصيره على أرضه، واقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

ودعا عمر المجتمع الدولي، إلى “الانحياز لحق الشعوب في تقرير المصير ضد الاستعمار، ودعم حق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال، وتجسيد سيادته على دولته الفلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وتوفير حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين وفقاً للقرار الأممي 194”.

وتصادف اليوم، ذكرى مرور 104 اعوام على وعد بلفور، وهو ما اصطلح على رسالة أرسلها وزير خارجية بريطانيا الأسبق، آرثر جيمس بلفور عام 1917، إلى أحد زعماء الحركة الصهيونية العالمية، اللورد ليونيل روتشيلد بتأييد بريطانيا لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

شاهد أيضاً

الإمارات وفرنسا توقعان عددا من اتفاقيات التعاون

شفا – شهد ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات، الشيخ …