6:46 صباحًا / 20 أكتوبر، 2021
آخر الاخبار

مستوطنون يعتدون على المزارعين بكفر ثلث جنوب قلقيلية

شفا – اعتدى مستوطنون، اليوم السبت، على عدد من المزارعين في بلدة كفر ثلث جنوب قلقيلية.

وقال رئيس بلدية كفر ثلث أحمد عودة قوله إن مستوطني “ايل متان” هاجموا المزارعين خلال تواجدهم بمنطقة خلة حسان الواقعة بين كفر ثلث بقلقيلية، وبلدة بديا غرب سلفيت، أثناء قطافهم الزيتون، وحاولوا منعهم من مواصلة عملهم برشق الحجارة، والعصي اتجاههم.

وأشار إلى أن الهدف من هذه الممارسات إنشاء بؤرة استيطانية جديدة تفصل أراضي محافظتي قلقيلية وسلفيت، وتسيطر على آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية، مؤكدا أن المواطنين لم يأبهوا لهذه التصرفات، ويواصلون عملهم إيمانا أحقيتهم بالأرض، وردعا لأهداف الاحتلال ومطامعه الاستيطانية.

كما منع، في وقت سابق اليوم، مستوطنون المزارعين من قطف ثمار الزيتون في قرية بورين جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس قوله إن حراس مستوطنة “يتسهار” المقامة على أراضي المواطنين، منعوا مزارعي بورين من الاستمرار بجني الثمار في المنطقة الجنوبية الشرقية منها، وأجبروهم على مغادرة المنطقة.

جدير بالذكر أنّ اعتداءات المستوطنين على المزارعين وأراضيهم،تصاعدت مؤخرًا، خاصةً في المناطقة المحاذية للمستوطنات، وذلك بالتزامن مع بدء موسم قطف الزيتون.

وتشهد قرى الضفة المحتلة تصاعدًا في الاعتداءات والهجمات التي يُنفّذها المستوطنون بحق الفلسطينيين وأراضيهم وممتلكاتهم، في ظل اتّباع سلطات الاحتلال وقضائه سياسة التعامي عن هذه الانتهاكات، فتبدأ وتنتهي بدون أيّة محاسبة أو عقاب، لكن تزداد وتيرة هذه الهجمات كل عام بالتزامن مع موسم الزيتون، إذ يتعمّد المستوطنون تخريب الأراضي واقتلاع الأشجار ومنع المزارعين من قطف المحصول، والاعتداء عليهم، إضافة إلى سرقة ثمار الزيتون. في حين تتعالى دعوات شعبية وفصائلية مطالبة بتوفير الحماية لهؤلاء المزارعين، خلال عملهم في أراضيهم، وتعزيز صمودهم في وجه العدوان الصهيوني، إضافة إلى تأمين الأراضي والمحصول من التخريب والسرقة.

شاهد أيضاً

محامية: المرأة المصرية تعيش أزهى عصورها في عهد السيسي

شفا – أكدت المحامية دينا المقدم، أن المرأة المصرية تعيش أزهى عصورها في عهد الرئيس …