8:10 صباحًا / 20 أكتوبر، 2021
آخر الاخبار

وزير الخارجية المصري ونظيره الروسي يؤكدان دعم القضية الليبية

شفا – أكد سامح شكري وزير الخارجية المصري، على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في ليبيا في موعدها المقرر في ديسمبر المقبل.

وشدد شكري، خلال كلمته بمؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، بموسكو، اليوم الإثنين، على ضرورة الحفاظ على استقرار ووحدة الأراضي الليبية، والتأكيد على وقف إطلاق النار وخروج كافة القوات الأجنبية من الأراضي الليبية.

وأضاف شكري، أنه ناقش مع نظيره الروسي الأوضاع في سوريا، وكيفية تعزيز الخروج من الأزمة بشكل يتوافق مع مقدرات الشرعية الدولية.

وأكد وزير الخارجية المصري أن الجانبين بحثا جهود المصالحة الفلسطينية، فضلا عن تطورات ملف سد النهضة في ضوء البيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن بشأن السد.

ومن جانبه، أكد لافروف، دعم روسيا إجراء الانتخابات في ليبيا.

وأشار إلى أن سحب القوات الأجنبية في ليبيا يجب أن يتم تدريجيا وعلى مراحل.

وعن الملف السوري، أشار وزير الخارجية الروسي، إلى أن التهديدات الإرهابية في منطقة إدلب لا يزال مستمرا، والمجموعات الإرهابية المتمركز هناك تهاجم وحدات الجيش السوري وكذلك القوات الروسية.

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أكدت أن وزير الخارجية المصري، الذي يزور روسيا في الفترة من 3 إلى 5 أكتوبر، سيبحث مع نظيره الروسي القضايا المتعلقة بمواصلة توسيع التعاون الروسي المصري في المجال السياسي والتجاري الاقتصادي والثقافي الإنساني.

وسيناقش لافروف وشكري خلال المحادثات المقبلة تنفيذ مشاريع مشتركة واسعة النطاق، من أهمها إقامة أول محطة للطاقة النووية في مصر بالضبعة، وإنشاء منطقة صناعية روسية قرب قناة السويس.

شاهد أيضاً

وقفة تضامنية في بيت لحم مع الأسرى المضربين عن الطعام

شفا – ندد أهالي الأسرى، ونادي الأسير الفلسطيني، والفعاليات الوطنية، في محافظة بيت لحم، اليوم …