4:54 مساءً / 20 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

وضع حجر الزاوية لأعمال إعادة تأهيل مبنى دار الشوملي

شفا – قام هاني الحايك رئيس بلدية بيت ساحور القنصل الإيطالي العام، جيامباولو كانتيني, و وزير السياحة والآثار رولا معايعة, وانطونيو لاروكا مدير برنامج دعم البلديات الفلسطينية, ووليد حلايقة ممثل وزارة الحكم المحلي, وباولو ريتشي الناطق باسم السلطات المحلية الإيطالية, ووفد من مقاطعة توسكانا يمثله السيدة اليانا كلمبيوني, وممثلون عن بلدية كوراتا ( بستويا), وبلدية بيستويسي سيرافالي (بستويا) ومقاطعة بستويا, بوضع حجر الزاوية لأعمال إعادة تأهيل مبنى دار الشوملي.

ويمثل مشروع “إعادة تأهيل مجمع دار الشوملي لاستخدامها كدار ضيافة” الذي هو ضمن قطاع الموروث الثقافي و بقيمة 430,000.00 يورو إنجازا جديدا هاما من انجازات برنامج دعم البلديات الفلسطينية في محافظة بيت لحم.

مشروع “إعادة تأهيل مجمع دار الشوملي لاستخدامها كدار ضيافة” يهدف إلى الحفاظ و رفع الوعي الثقافي للتراث الفلسطيني المرتبط بمدينة بيت ساحور التاريخية, و أيضا يهدف إلى الحفاظ على المبنى لاستخدامه كدار ضيافة والحفاظ بالتالي على التنمية البديلة السياحة وخلق فرص العمل.

إن مشروع “إعادة تأهيل مجمع دار الشوملي لاستخدامها كدار ضيافة” هو استكمال تكامل مع مشروع إعادة تأهيل ساحة السوق القديم لمدينة بيت ساحور الذي يتم تنفيذه من قبل برنامج دعم البلديات الفلسطينية و الذي سيتم إنهائه في آذار 2013.

خلال الحفل، تم توقيع اتفاقية توأمة بين بلدية بيت ساحور وبلدية اليانا لتشجيع التعاون بين المدينتين والتفاهم المتبادل بين مواطنيها وتبادل الخبرات والأفكار و الحلول للتغلب على بعض المشاكل الشائعة. إن توقيع هذه الاتفاقية هو من الجهود الرامية إلى تعزيز التعاون على المدى الطويل.

إن برنامج دعم البلديات الفلسطينية في الوقت الراهن يقوم بتنفيذ 11 مشروعا في قطاع الموروث الثقافي و القطاع السياحي بمبلغ إجمالي قدره ما يقرب 3.8 مليون يورو بحيث يتم تنفيذ ستة مشاريع في محافظة بيت لحم، مشروع واحد في محافظة الخليل، مشروعان في القدس الشرقية، مشروع واحد في بلدية طولكرم , مشروع واحد في بلدية سبسطية.

ويهدف برنامج دعم البلديات الفلسطينية إلى تمكين السلطات المحلية لتحمل المسؤولية في حماية وتطوير التراث الثقافي،و لتعزيز خدمة المجتمع المحلي في القطاعات التعليمية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية.

مشروع “إعادة تأهيل مجمع دار الشوملي لاستخدامها كدار ضيافة” هو أول مشروع ينفذ بعد توقيع مذكرة التفاهم بين وزير الحكم المحلي خالد القواسمي، ووزيرة السياحة والآثار رولا معايعة في سبسطية بتاريخ21 حزيران من العام الجاري, والتي تهدف إلى تعزيز الالتزام بين الوزارتين تجاه المواطنين في تحسين ودعم نوعية العيش من خلال حثهم على الالتزام بمعايير المحافظة على التراث الثقافي.

شاهد أيضاً

الإمارات تواصل إغاثة العائدين لقراهم بمحافظة الضالع في اليمن

شفا – تواصل دولة الإمارات مساندة ودعم النازحين العائدين الى قراهم المحررة بمديرية قعطبة في …