2:38 صباحًا / 23 يوليو، 2019
آخر الاخبار

مسير اعمال شؤون محافظة طولكرم يستقبل وزير الزراعة

شفا – استقبل مسير اعمال شؤون محافظة طولكرم جمال سعيد في مكتبه وزير الزراعة وليد عساف والوفد المرافق له وسفيرة البرازيل لدى السلطة الوطنية الفلسطينية ليجيا ماريا شارر والسفير د. منجد صالح مساعد وزير الخارجية الفلسطيني لشؤون الأمريكتين والذين يقومون بزيارة إلى محافظة طولكرم من اجل متابعة مشروع تربية الاسماك في بلدة زيتا شمال المحافظة.

ورحب مسير اعمال شؤون المحافظة جمال سعيد بالوفد الزائر مشيرا أن محافظة طولكرم تتميز بتطور قطاعها الزراعي بالرغم من اجراءات الاحتلال التي طالت هذا القطاع خصوصا بالآثار السلبية الناجمة عن جدار الفصل العنصري الذي التهم الآف الدونمات من الأراضي الزراعية، وتبذل وزارة الزراعة جهدا كبيرا للاعتناء بقطاع الزراعة من خلال الكثير من المشاريع لدعم المزارعين واكد أن شعبنا يقف خلف قيادة الرئيس محمود عباس في مواقفه الثابتة للحصول على الاعتراف الدولي للدولة الفلسطينية داعيا دول العالم الى دعم هذا التوجه الفلسطيني.

وثمن موقف الحكومة البرازيلية الأيجابي والداعم للحق الفلسطيني وعلى المشاريع التي تحولها الحكومة البرازيلية حيث يأتي مشروع تربية الأسماك في زيتا في اطار التوجه البرازيلي لدعم الأقتصاد الفلسطيني .

ووجه وزير الزراعة وليد عساف الشكر للحكومة البرازيلية على جهودها ودعمها لشعبنا الفلسطيني ،وأشار الى الجهود التي تبذلها وزارة الزراعة للقطاع الزراعي والمزارعين في محافظة طولكرم وتقوم بدعم العديد من المشاريع الناجمة سواء في مجال الدواجن أو استصلاح وتشجير الاراضي واخيرا في اقامة مشروع تربية الاسماك في زيتا وتهدف هذه المشاريع لدعم صمود المواطنين فوق أرضه خصوصا بعد الخسائر التي لحقت بالمزراعين جراء اقامة جدار الفصل العنصري وتناول في حديثه عن الاجراءات الاسرائيلية لتدمير القطاع الزراعي من خلال السيطرة على المياه وتدمير آبار المياه المستخدمة في الزراعة خصوصا في مناطق جنين والاغوار.

وتحدث السفير البرازيلي عن جهود حكومته في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني سياسيا واقتصاديا، مشيرة أن مشروع الاسماك في زيتا هو مثال للتعامل بين فلسطين والبرازيل لتوفير الامن الغذائي انطلاقا من التجربة البرازيلية ومحاولة نقلها الى فلسطين.

وأشار المدير العام للامن الغذائي التابع للامم المتحدة وهو خبير في مجال الأمن الغذائي حيث انه من اصل برازيلي وهو مستعد لتقديم الدعم للشعب الفلسطيني في مجال الامن الغذائي ،واكد انها تدرك التحديات التي يواجهها الشعب الفلسطيني والظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون والتي تعود اسبابها الى اجراءات الاحتلال الذي يعيق بل يدمر الكثير من المشاريع وهي تتابع ما يجري من تطورات وحراك شعبي مؤكدة على ضرورة مراجعة اتفاقية باريس الاقتصادية لفتح آفاق اوسع للتطور الاقتصادي الفلسطيني وأعربت عن استعداد البرازيل لمواصلة الدعم االاقتصادي وأيضا دعم التوجه الفلسطيني في الأمم المتحدة.

وتوجه وزير الزراعة وسفيرة البرازيلي ومسير اعمال شؤون المحافظة والوفود المرافقة إلى بلدة زيتا بافتتاح مشروع تربية الاسماك في البرك والمدعوم من البرازيل بنسبة 80% من تكاليف المشروع والذي من المتوقع أن ينتج حوالي 45 طن من الاسماك الطازجة.

شاهد أيضاً

4 إصابات برصاص قوات الاحتلال شرقي غزة

شفا – أصيب ظهر الإثنين أربعة مواطنين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال فعالية رافضة للحصار …