4:35 صباحًا / 21 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

الانتفاضة الفلسطينية تعود للشارع من جديد

شفا- عادت نشاطات تذكر بالإنتفاضة الأولى عام 1987 شلّ الإضراب مدن وبلدات وقرى ومخيمات الضفة الغربية، وخلَت الشوارع من السيارات العمومية والنقل العام باستثناء بعض السيارات الخصوصية التي تنقل خلالها موظفون للالتحاق بعملهم، فيما تشوشت الدراسة في عدد كبير من المدارس لعدم قدرة الطلبة والمعلمين على الوصول إلى مدارسهم لشح المواصلات.

وتشهد الضفة الغربية حركة احتجاج واسعة منذ اسبوع في ظل الغلاء وارتفاع اسعار المواد الاساسية والمحروقات، فيما حافظ الاحتجاج على طابعه السلمي، ولم تتدخل الشرطة وعناصر الأجهزة الأمنية لِفض التظاهرات التي رافقها في بعض الاحيان إشعال للإطارات المطاطية وحاويات القمامة وإغلاق بعض الطرق بالمتاريس الحجرية.

وقال محمد رزق من بيت لحم إن ما يجري اليوم يذكر بأحداث الانتفاضة الأولى التي اندلعت عام 1987، وخاصة الإضراب الشامل الذي يشل الحياة ووجود آثار للحجارة والإطارات في الشوارع، وكأن الشعب الفلسطيني عاد سنوات للوراء في هذا المشهد المتجدد.

شوارع مدينة بيت لحم بدت شبه خالية من الحركة باستثناء بعض السيارات الخصوصية التي أقلت موظفين إلى أماكن عملهم، بينما أغلق سائقو الشاحنات مفرق باب الزقاق بين مدينتي بيت لحم وبيت جالا واعتصموا في المكان وسط تواجد للشرطة التي لم تتدخل لفض الاعتصام.

ومقابل مخيم الدهيشة على شارع القدس- الخليل تظاهر طلبة المدارس ووُضعت الحجارة على الطريق في محاولة لشل الحركة، وشهدت طريق واد النار الذي يربط بين جنوب الضفة الغربية ووسطها وبلدة العبيدية ودار صلاح شرقي بيت لحم إغلاقات للطرق. وقال سائقون مروا باتجاه رام الله غنهم تمكنوا من اجتياز الطريق بصعوبة بالغة جراء المتاريس الحجرية والإغلاقات.

شل الإضراب اليوم الاثنين القطاع العام في محافظة الخليل، واضطر كثير من الموظفين للعودة الى منازلهم بعد فشلهم في الحصول على وسيلة نقل تقلهم الى وظائفهم، فيما اضطر مئات الطلبة للسير على الأقدام بهدف الوصول الى مقاعد الدراسة.
سائقو العمومي يلصقون شعارات الاحتجاج على سياراتهم بالخليل

وكان مجهولون قد قاموا ومنذ ساعات الفجر الأولى، بإغلاق المداخل الرئيسية لمدينة الخليل بالحجارة والاطارات المطاطية بعد اشعال النيران فيها، واعتدوا على اشارات المرور الارشادية، مع اطلاق لالعاب نارية ومفرقعات.

ولدى وصول الخبر الى “شباب ضد الغلاء” ومجموعات شبابية أخرى، هرعوا الى الشارع لثني “المجهولين” عن اعمالهم، وتم الاستعانة بالاطفائية لاخماد النيران المشتعلة في الاطارات، وقام عمال النظافة بازالة العقبات عن الشارع.

وتجري الاستعدادات في الخليل على قدم وساق للمشاركة في الاعتصام الجماهيري الحاشد، اضافة للمسيرة التي دعا اليها تجمع الشعب يريد من أصحاب المنشآت الصناعية العاملة في قطاع الحجر، والتي ستنطلق عند التاسعة من صباح اليوم من المنطقة الصناعية وصولا الى شوارع محافظة الخليل.

يأتي هذا التصعيد في ظل تفاقم الأزمة الاقتصادية التي تشهدها الاراضي الفلسطينية، وارتفاع الاسعار المضطرد، وعجز الحكومة الفلسطينية عن ايجاد حلول لما يحدث.

في نابلس شاركت نقابة رياض الاطفال بالاضراب الشامل حيث أعلنت النقابة الاضراب في كافة مدارس رياض الاطفال كما تعطلت حركة النقل الخارجية من نابلس والى كافة المدن الفلسطينية اضافة الى تعطل النقل على كافة الخطوط الداخلية منها.

وأغلق عشرات الشبان صباح اليوم طريق شارع القدس قرب مخيم بلاطة شرقي نابلس ومنعوا حركة المرور كما اشعلوا عددا من الاطارات الامر الذي دعا المواطنين الى سلوك طرق بديلة.

وقال ناصر يونس رئيس نقابة النقل والمواصلات في الضفة التابعة للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين  إن اكثر من 24 ألف سائق يعملون في الأراضي الفلسطينية على خطوط العمومي والخطوط الداخلية قد التزموا بالإضراب بشكل كامل اليوم، داعيا الحكومة الفلسطينية الى الاستجابة للمطالب العادلة للسائقين.

واضاف يونس ان النقابة ستعقد اجتماعا لها اليوم لمناقشة الخطوات القادمة، محذرا من انه في حال لم يكن هناك استجابة فإن النقابة ستلجأ إلى سلسلة من الخطوات التصعدية.

وحذر يونس، قائلا إن الاضراب لا يعني بأي شكل من الاشكال اغلاق الطرق فهذا سلوك غير حضاري ومن حق السلطة الفلسطينية محاسبة الخارجين عن القانون.

وفي طولكرم ساد الاضراب الشامل كافة انحاء المدينة، واغلقت الشاحنات المداخل الرئيسية الامر الذى تسبب بموجة احتجاجات كبيرة من قبل المواطنين الذين لم يتمكنوا من الوصول إلى أماكن عملهم.

وقال محمد ياسين رئيس نقابة النقل بطولكرم : نعم اغلقت كافة الطرق ونحن نريد من هذا الإجراء ايصال رسالة للمواطنين حتى يتضامنوا معنا- على حد قوله.

واضاف ياسين هناك 5000 سائق يعملون بمدينة طولكرم لوحدها على كافة الخطوط بما فيهم سائقو الشاحنات، مؤكدا ان الايام القليلة القادمة ستشهد تصعيدا آخر إن لم تسجب الحكومة لمطالب السائقين بتخفيض اسعار الوقود.

شاهد أيضاً

مقتل شابين في حيفا ليرتفع عدد القتلى إلى 4 خلال 24 ساعة في الداخل

شفا – قُتل شابان، في وقت متأخر من مساء الجمعة، جراء إطلاق نار في زفاف …