3:32 صباحًا / 21 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

مؤسسة أهلية في فلسطين تحصل على عضوية بالاتحاد العالمي لحماية الطبيعة

شفا – من فعاليات الاجتماع العام لاعضاء الاتحاد العالمي لحماية الطبيعة المنعقد حاليا في كوريا الجنوبية وافقت لجنة العضوية في الاتحاد على انضمام جمعية الحياة البرية في فلسطين الى عضوية الاتحاد بشكل رسمي.

وجاء ذلك من خلال رسالة وصلت الى الحياة البرية من هذه اللجنة في الايام القليلة الماضية وبذلك يتم انضمام الجمعية الى الاتحاد كأول مؤسسة أهلية فلسطينية وذات طابع مجتمع مدني بعد ان تم رفض طلب عضويتها للانضمام الى الاتحاد من قبل مؤسستين اسرائيلتين في خلال المرحلة الاولى من طلب العضوية في شهر حزيران الماضي ولكن الحياة البرية استأنفت ضد هذا القرار على اعلى المستويات السياسية والادارية للاتحاد وتم رفعه للاجتماع العام للاتحاد والذي لا يزال منعقد في مدينة JEJU الكوريه حيت تم مناقشة الرفض مع اعضاء الاتحاد العرب ابراهيم شاهباز من الاردن وعلي درويش من لبنان لاعادة طرح طلب الحياة البرية مرة اخرى على الكونجرس العام للاتحاد.

وتم مناقشة الطلب الفلسطيني كواقع مهني تعمل الجمعية في مفاهيم حماية الطبيعة والتنوع الحيوي منذ تاسيسها عام 1999 ولا تزال تعمل وفقا بهذه المفاهيم.

واما النائب فؤاد كوكالي رئيس الهيئة الادارية للجمعية فقد اعرب عن سعادته لهذه الخطوة المباركة من الاتحاد بعد نضال استمر ست سنوات على الاقل معه وبالرغم من كل الصعاب التي واجهتها الجمعية الى انه واخيرا تم قبول عضوية الجمعية في اقوى اتحادعالمي في مجال حماية الطبيعة والحياة البرية والذي يقدر عدد اعضائه من مؤسسات وافراد مؤهلين ليس باقل من عشرة الاف ..ونحن اذ نهدي هذا الانجاز الى قيادتنا الفلسطينية وعلى راسها الاخ ابو مازن ..وان دل هذا فانه يدل على مدى اصرار المجتمع الفلسطيني بكامل فئاته ومؤسساته على نيل حريته واستقلاله وبناء دولته.

وقال عماد الاطرش المدير التنفيذي للحياة البرية..بان مشوار الجمعية منذ عام 2005 حين تقدمت الجمعية بطلب الى الاتحاد لنيل العضوية ولكن الطلب رفض على ان اساس ان فلسطين ليست بدولة كاملة العضوية في الامم المتحدة ولكن الجمعية ومن خلال المشاركة في تجمع الاتحاد على مستوى غرب اسيا اقنعت اعضاء الاتحاد بان لفلسطين اولوية ودعيت الجمعية الى الاجتماعات العامة الاقليمية للاتحاد في ايران وشاركت فيه2006 وفي الكويت عام 2010 وكذلك تم دعوة الجمعية الى الاجتماع العام لجميع الاعضاء الكونغرس في اسبانيا عام 2009 ولم تتمكن من المشاركة في كل من الكويت واسبانيا لتأخر التاشيرة للمشاركين من الجمعية.

واستقبلت الجمعية في فلسطين كل من المديرة التنفيذية للاتحاد عام 2009 وفي عام 2011 استقبلت ايضا المدير الاقليمي لمكتب الاتحاد لغرب اسيا د عوده الجيوسي وقامت باستضافتهما في فلسطين لعدة ايام حيث اطلعتهم على بعض مواقع المحميات الطبيعية ومناقشة اوضاعها مع الجهات الرسمية والاهلية ايضا وتم زيارة بعض هذه المواقع.

ومن جهة اخرى قامت الجمعية مع وزارة الزراعة والبيئة والسياحة والاثار بتشكيل لجنة مصغرة للمحميات الطبيعية بعد مشاركتنا في اجتماع الاتحاد الاقليمي لمتابعة وضع مفاهيم خاصة لهذه المحميات المقترحة “على المستوى الفلسطيني” وعناصرها الاساسية من كائتات حية وتنوع حيوي بهدف حمايتها في المستقبل من خلال وضع استراتيجية لها.

واضاف الاطرش “وبالرغم من ذلك ففي هذه السنة قمنا بدفع مبلغ العضوية مسبقا وتقديم جميع الاوراق الثبوتية ومتطلبات الاتحاد بشكل كامل ولم ينقص الطلب اي متطلب..ولكن فوجئنا بالرفض لوجود اعتراض رسمي من مؤسستين اسرائيليتين وبشكل طبيعي لاسباب سياسية وخاصة بعد نجاح القيادة الفلسطينية على صعيد اليونسكو قبل ذلك”.

واعتبر الاطرش ان هذا الانضمام هو بمثابة زيادة وجود مؤسسات اخرى فلسطينية وافراد ومختصين وخبراء في المستقبل في هذه المواضيع والاعمال ضمن الفرق المختصة للاتحاد على جميع المستويات الفلسطينية \الوطنية والعالمية ايضا مما قد يعززنا بصورة اكبر بين بقية الدول والمختصين وايضا امكانية الاستفادة من المشاريع التي يقوم الاتحاد بتطبيقها على المستوى الوطني الفلسطيني والاقليمي في غرب اسيا.

واضاف بان الحياة البرية هي اول مؤسسة اهلية تنضم لهذا الاتحاد مقتنعا بان الطريق قد فتح الان امام جميع المؤسسات الاهلية للانضمام لهذا الاتحاد العربق.

شاهد أيضاً

مقتل شابين في حيفا ليرتفع عدد القتلى إلى 4 خلال 24 ساعة في الداخل

شفا – قُتل شابان، في وقت متأخر من مساء الجمعة، جراء إطلاق نار في زفاف …