2:25 صباحًا / 22 سبتمبر، 2021
آخر الاخبار

16 عاماً على الانسحاب الإسرائيلي من غزة

شفا – يوافق اليوم الأحد، الثاني عشر من سبتمبر/ أيلول، الذكرى الـ 16 للانسحاب الإسرائيلي الكامل من قطاع غزة، بعد احتلال دام عقودًا.

وبموجب الانسحاب الذي تم عندما كان أرييل شارون رئيسًا للحكومة، أخلت إسرائيل 21 مستوطنة كانت موزعة على محافظات القطاع الخمس، وهي رفح، خانيونس، الوسطى، غزة، والشمال.

وكانت تحتل هذه المستوطنات نحو 35% من مساحة قطاع غزة، الذي لا تتعدى مساحته 360 كيلومترا مربعا.

ووفق قراءات إسرائيلية وفلسطينية، فإن الانسحاب جاء بعد الضغط الذي شكّلته المقاومة الفلسطينية على الاحتلال، لاسيما مع بدء الانتفاضة الثانية عام 2000، واللجوء لما يُعرف بـ “حرب الأنفاق” التي استُهدف خلالها مواقع مُحصنة لجيش الاحتلال، ما شكّل عبئًا اقتصاديًا وأمنيًا على إسرائيل.

وخرج آلاف الفلسطينيين حينها ابتهاجًا بالانسحاب، آملين في حياة أفضل، بعد أعوام طويلة من الاحتلال، لكن القطاع ظّل عرضةً للتضييق الأمني والاقتصادي، إلى أن اتخذت إسرائيل قرارًا بحصارٍ شامل (برًا وبحرًا وجوًا) عام 2006 بعد فوزٍ حركة “حماس” آنذاك بالانتخابات التشريعية.

وأدى فرض الحصار الشامل على قطاع غزة إلى تدهور كبير في مستويات المعيشة وخدمات الصحة والتعليم والكهرباء التي تنقطع بشكل متكرر ولساعات طويلة عن بيوت ومنشآت غزة.

وتتفاقم سوءَ الأوضاع سنة بعد أخرى، بسبب ما يتعرض له القطاع من حروب عسكرية مدمرة للإنسان والعمران والاقتصاد في أعوام 2006 و2008 و2012 و2014، و2021، وما يتبعها من قيود مشددة على حركة الاستيراد والتصدير.

شاهد أيضاً

قوات الاحتلال تغلق الحرم الإبراهيمي في الخليل

شفا – أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل …