9:59 صباحًا / 16 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

يديعوت احرونوت : حماس وإسرائيل في جبهة واحدة ضد السلفيين

شفا – ذكرت صحيفة “يديعوت احرونوت” العبرية في تقرير لها حول الأوضاع بغزة نشرته أمس ان “الحدود الجنوبية تسخن مرة اخرى، لكن هذه المرة، بشكل شاذ، حيث تجد اسرائيل وحماس نفسيهما في جبهة واحدة ? أمام منظمات الارهاب السلفية المتطرفة في قطاع غزة”. واضافت ان ” قوة من الجيش الاسرائيلي لاحظت صباح امس (الأول) خلية حاولت زرع عبوة على الجدار الحدودي في القطاع، في الشمال الغربي من بيت لاهيا. وجراء النار التي فتحت نحوها قتل ثلاثة فلسطينيين واصيب رابع وقبل ساعات من ذلك، في ليل الخميس تم تصفية خلية اخرى من ثلاثة فلسطينيين حاولوا اطلاق صواريخ نحو اسرائيل” مشيرة الى ان ” الستة كانوا من منظمات الاسلام السلفي المتطرف”. وتابعت “فضلا عن الحرب مع اسرائيل، يتبين أن حماس أيضا لا تجعل الحياة سهلة على المنظمات الأصولية حيث نشر أعضاء تنظيمات الجهاد العالمي التابعة للقاعدة أمس (الأول) منشورا في غزة اتهموا فيه حماس بموجة اعتقالات ضد رجالهم وبزعمهم اعتقلت حماس في الأيام الأخيرة 37 من نشطاء المنظمة لمنع النار على اسرائيل والحفاظ على أمن العدو الصهيوني” حسب البيان. وقالت الصحيفة ان “موجة الاعتقالات التي تقوم بها حماس ضد نشطاء الجهاد العالمي في القطاع بدأت بعد العملية الشهر الماضي في سيناء التي قتل فيها 15 من رجال الأمن المصريين” منوهة الى ان “المصريين طلبوا من حماس اتخاذ موقف حازم ضد المنظمات بالأفعال وليس بالأقوال”. واضافت “هكذا ولد التعاون الغريب بين الحكم في حماس وبين اسرائيل حيث لا تريد الحركة اغضاب المصريين، وتعارض في هذه اللحظة اطلاق الصواريخ وتحاول منع المنظمات من اطلاق النار، لكنها لا تنجح دوما”. وبينت الصحيفة ان “الهجومين الأخيرين، اللذين قتل فيهما ستة فلسطينيين وضعا حماس قيد الاختبار حيث اطلق قادة المنظمة تصريحات حماسية تقول ان “حماس لا يمكنها أن تقعد مكتوفة الأيدي أمام التصعيد الاسرائيلي الزائد، لكن في غزة يروي الناس بان هذا خطاب فقط”. ونقلت الصحيفة عن محافل في القطاع قولها ان “هذه التصريحات تأتي لارضاء الاعلام، اما على الأرض بالذات فيبدو ملموسا نشاط متصاعد لحماس ضد الاسلاميين، لا سيما في المساجد التي تسيطر عليها المنظمات في رفح وخان يونس وشمالي القطاع”. وقالت الصحيفة انه “بعد ان أثبت قادة حماس بأنهم يعملون على احباط الارهاب في الآونة الأخيرة، وافقت الحكومة المصرية على منحهم علاوة وابتداء من صباح الجمعة (أمس) سيفتح معبر رفح أمام سكان غزة دون فحص أمني ودون حاجة الى التسجيل المسبق”. وتقدر المصادر في غزة حسب الصحيفة “بان العمل المصري جاء لتشجيع حماس على مواصلة العمل ضد المنظمات السلفية وبذلك ربما تهدئة شبه جزيرة سيناء ايضا”.

شاهد أيضاً

الخيارات الفلسطينية بعد التصريحات الإسرائيلية؟ بقلم : ثائر نوفل ابو عطيوي

الخيارات الفلسطينية بعد التصريحات الإسرائيلية؟ بقلم : ثائر نوفل ابو عطيوي تواجه الحالة السياسية الفلسطينية …